شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

سرقة 150 طرد من مركز الطرود البريدية قادم من الخارج


  25 أوت 2016 - 11:10   قرئ 1407 مرة   0 تعليق   منوعات
سرقة 150 طرد من مركز الطرود البريدية  قادم من الخارج

الطرود الخاصة بالخارجية كانت قادمة من اليابان والسويد رئيس المركز فر إلى كندا وقطع الاتصال بمسؤوليه

 

فتحت مصالح الأمن المختصة إقليميا بالجزائر العاصمة، تحقيقات معمّقة حول عملية سرقة تمت مطلع الأسبوع المنصرم، على مستوى مركز الطرود البريدية التابع لمؤسسة البريد السريع، طالت أزيد من 150 طرد بريدي قادم من الخارج، بينها طرود رسمية كانت قادمة لمصالح وزارة الخارجية وطرود تابعة للخواص ومواطنين.وحسب المعلومات الرسمية التي تحوزها النهار من مصادر مطلعة ورسمية، فإن مصالح وزارة الخارجية هي من فجّرت القضية بعدما رفعت شكوى رسمية لدى المصالح الأمنية المختصة، والتي تفيد بتعرض 3 طرود رسمية للسرقة كانت قادمة من اليابان والسويد، حيث تتضمن هذه الطرود تجهيزات إلكترونية حساسة، ووثائق رسمية وبرقيات رسمية كانت موجهة لمصالح الوزارة، وأكدت ذات المصادر أن مصالح الوزارة قد تحركت بعد أن تأكدت من أن هذه الطرود قد دخلت إلى الجزائر بصورة رسمية، غير أنه لم يتم تسلّمها من مصالح المؤسسة المعنية حتى بعد أن تجاوزت الفترة المحددة قانونا.وأكدت ذات المصادر للنهار أن أزيد من 140 طرد أخرى كانت قادمة من دول أوربية ودول الجوار، قد تعرضت هي الأخرى للسرقة، أين اختفت منها تجهيزات إلكترونية وهواتف نقالة وملابس وتجهيزات أخرى، حيث باشر أصحابها رفع شكوى على مستوى المصالح الأمنية المختصة إقليميا.وفي سياق ذي صلة، فقد أكدت مصادر النهار أن رئيس مركز الطرود البريدية يوجد حاليا في حالة فرار، حيث توجه إلى كندا مباشرة بعد فتح المصالح الأمنية المعنية تحقيقاتها بشأن ذلك، أين قطع الاتصال بجميع مسؤوليه خلال الأسبوع الجاري، كما أكدت ذات المصادر أن مصالح الأمن المعنية قد استرجعت شريط الفيديو الخاص بتسجيلات كاميرات المراقبة داخل المركز، للشروع في تحديد تفاصيل عملية السرقة وضبط المتورطين فيها.تجدر الإشارة إلى أن مركز الطرود البريدية بالجزائر العاصمة، قد شهد عدة عمليات سرقة وفتح الطرود البريدية خاصة تلك القادمة من دول أوروبية وآسيوية، مما دفع وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والإتصال للتنقل إلى ذات المركز، مطلع السنة المنصرمة، وتم إنهاء مهام رئيسه السابق والإعلان عن تثبيت كاميرات مراقبة بالمركز لتفادي تكرار عمليات السرقة.