شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

كيف تتجنب الرطوبة والعفن في الحمام؟


  16 أكتوبر 2015 - 13:53   قرئ 1439 مرة   0 تعليق   هي
كيف تتجنب الرطوبة  والعفن في الحمام؟

 

كثيرا ما تنتشر رائحة وبقع العفن في الحمام نتيجة الرطوبة العالية وعدم التهوية الجيدة. وهو ما يضر بالجدران والأدوات الموجودة في الحمام وقبل ذلك بالصحة.

لكن يمكن تجنب العفن ومخاطره باتباع بعض الخطوات والنصائح البسيطة بعد الانتهاء من الاستحمام غالبا ما تغطي الرطوبة جدران الحمام ويملأ البخار الجو فيبدو الحمام وكأنه «سونا»، حينها لا ينفع مسح البخار من الجدران ومحاولة تجفيفها؛ لتجنب انتشار بقع العفن في الحمام بسبب الرطوبة العالية المتكررة، لابد من اتخاذ بعض الإجراءات لمكافحة الرطوبة وآثارها في الحمام. مجرد تغييرات بسيطة في الجو تؤثر بشكل إيجابي على الحد من الرطوبة وآثارها، إذ يمكن من خلال التدفئة ودرجة الحرارة المناسبة (24 – 26 درجة مئوية) خفض نسبة الرطوبة وانتشار البخار في الحمام بالحفاظ على الجدران دافئة والحد من تكاثف البخار، بحسب تقرير أورده موقع «راديو إتش آر» الألماني. ويُنصح بتهوية الحمام ليس بعد الاستحمام فقط، وإنما خلاله أيضا من أجل تلاشي البخار والرطوبة، بالإضافة إلى إزالة المناشف والألبسة الرطبة وعدم تركها في الحمام وإنما تجفيفها بنشرها في الخارج، حيث إنها تزيد من نسبة الرطوبة التي تعد أكبر مسبب لانتشار العفن في الحمام. كما يجب مسح المياه وتجفيف جدران الحمام المغطاة بالسيراميك، لمنع تسرب المياه من بين قطع السيراميك والزوايا والحواف وبالتالي منع تشكل بقع العفن مع مرور الوقت. ويبدأ انتشار العفن في المكان بتشكل بقع سوداء في الزوايا والحواف، ومن لا يهتم بالأمر مباشرة ويهمله فإنه يخاطر بانتشار العفن وفقدان السيطرة على انتشاره، وبالتالي صعوبة مكافحته والتخلص منه. لكن هناك نصائح أخرى تساعد على إزالة العفن ومكافحته وتجنب مخاطره على الصحة من بينها:
 عدم التقرب كثيرا من الجدار ومكان وجود العفن لدى إزالة بقعه، لدى الحك والحف تنتشر ذرات العفن في الجو ولدى استنشاقها تدخل إلى الرئتين وتضر بالمجاري التنفسية، وخاصة لدى الذين يعانون من الحساسية. وإذا كانت البقع صغيرة وقليلة ويمكن إزالتها بسرعة، فيمكن الاستغناء عن استعمال واق للفم والأنف، ولكن إذا كانت البقع كثيرة فلابد من استعمال واق لدى إزالتها.
يجب ارتداء قفازات واقية لدى إزالة بقع العفن. يجب عدم استعمال مواد ومزيلات كيماوية لدى تنظيف بقع العفن، ويمكن الاستعاضة عنها بالخل فهو أيضا يساهم في إزالة البقع والقضاء على البكتيريا. لكن يجب الحذر، إذ يمكن استخدام الخل حين تكون بقع العفن قليلة وصغيرة. إذا كانت بقع العفن منتشرة بكثافة وعمق على الجدران، لابد من استخدام مزيل للعفن. وينصح الخبراء باستخدام مزيل جيد وفعال ومعرفة مكوناته.
 خلال وبعد تنظيف وإزالة بقع العفن، يجب دائما تهوية المكان جيدا.
 إذا كان العفن منتشرا بعمق بين قطع السيراميك وفي الجدار، يجب إزالة السيليكون أو الملاط الموجود بينها وإذا اضطر الأمر إزالة قطع السيراميك وتنظيف الأماكن العفنة جيدا وإزالة كل آثار العفن، قبل إعادة قطع تركيب ولصق قطع السيراميك. وإذا تمت عملية إزالة العفن وتنظيفه بواسطة مكنسة كهربائية يجب الحذر كي لا تتسرب ذرات العفن وتنتشر في الهواء، لذا ينصح باستخدام مكنسة كهربائية مزودة بخزان ماء كي لا تتسرب ذرات العفن وتنتشر في الهواء. كما يجب تنظيف مكان البقع جيدا بمزيل العفن بعد إزالته بالمكنسة الكهربائية. وإذا كانت بقع العفن منتشرة بكثافة وتملأ جدران الحمام، لابد من اللجوء إلى أخصائي محترف في إزالة العفن.
 
من إعداد: ميليسا. ب