شريط الاخبار
17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية تعيين تسعة سيناتورات منسقين في حملة بوتفليقة بن غبريت تستدعي النقابات لتفادي الإضراب تثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس تكريس لثقافة استغلال الطاقات البديلة تقاذف المسؤوليات بين الحكومة وسلطة ضبط السمعي البصري 3 سنوات سجنا لمهندس تجسس على «نفطال» لصالح «بزنس أعمال» الفرنسية قطاع العدالة حقق قفزة نوعية في مكافحة الفساد والعصرنة ضمن الأولويات مليارا دينار إنفاق الحكومة على نقل السلع نحو الجنوب خلال سنتين لاعبو شبيبة القبائل يتدربون على شاطئ تيقزيرت مدير بريد الجزائر يعترف بتعرض شاحنة الشركة لسطو ببومرداس حميدة عياشي ينسحب من مديرية الاتصال لحملة غديري أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو

كيف تخلقين لمحة شرقية في بيتك


  28 فيفري 2016 - 11:05   قرئ 972 مرة   0 تعليق   هي
كيف تخلقين لمحة شرقية في بيتك

قول أحد المصممين: «تكوين جلسة شرقية أو مدخل أو ركن في البيت يعود بنا إلى الزمن الجميل، قد لا يحتاج إلا قطعة واحدة فقط تمنحنا ما نريد.. حتى لو كان البيت كلاسيكي الطراز أو مودرن...

إليك النصائح...

-استخدام الألوان الداكنة الشرقية الإيحاء، مثل الأحمر والأخضر في التنجيد والستائر والدهانات.

-استخدام الإكسسوارات والأقمشة ذات الزخارف العربية من الأحجار الكريمة بألوانها الذهبية...

-إعادة اكتشاف تراثنا بالبحث في محلات النحاسيين مثلا ..عن أشياء لم يتم الإفراط في استخدامها، مثل الأبواب القديمة والمشربيات والصواني والأباريق الزجاجية وتوظيفها بشكل مختلف.

-اختيار بعض الزخارف الشرقية التي يمكن تكرارها إما برسمها على الصواني، وإما على قطع الأثاث وإما على الحوائط بطريقة الاستينسل.

- إن الخطوط العربية من اجمل الأفكار للنقش على أغطية الإنارة أو المفارش أو اللوحات لما تحمله من روح عربية متميزة عن بقية الحضارات..

-عدم الاقتصار على الشرقي العربي بل هناك التركي، والإيراني، والهندي، والذي يمكن الانتقاء منها ومزجها معا.

 الإكسسوارات:

نلاحظ بأن من اكثر الإكسسوارات تماشياً مع التصميم الشرقي هي النحاس والأقمشة المعتقة التي يمكن تعليقها على الجدران أو فرشها بطريقه عشوائية على الجلسات أو الطاولات...

ويمكن وضع بعض الأعشاب العطرية بعد تنسيقها تنسيقات جميلة ومرتبه في زوايا الغرفة أو على الطاولات.

وتحتل اللوحات التي تحمل الصور القديمة للمساجد أو الأسواق القديمة مكانه كبيره بين الإكسسوارات الشرقية... ومن الإكسسوارات والتي قد تتوفر لدى الكثير منا هي الحلي الفضية والتي تنسق في لوحات وتعلق على الحائط أو تنثر بطريقه متناسقة على الطاولة.

العطور:

نعم العطور سمه أساسيه في عكس روح الديكور ..وخصوصاً هنا في الديكور الشرقي ولنعزز الروح العتيقة للديكور ولنعطي للمنزل عمراً أكبر ليوحي بالقدم، لذلك نستخدم العطور التقليدية الكلاسيكية كالبخور والخلطات الشرقية وبعض الأكياس الجاهزة والمعبأة بأوراق الزهور الجافة وخليط التوابل والتي توضع في أطباق فتنتشر الرائحة في الغرفة..وكذلك الفواحات، والفوانيس التي تستخدم معها الزيوت العطرية والشموع.

ألوان الحائط:

يمكن استخدام الألوان الداكنة في الحائط ودرجات البرتقالي أو البيج أو الأبيض مع بعض الإضاءة الخافتة التي تكسبه مظهر التعتيق ..

ويمكن صبغ الحائط بطريقة الخطوط الأفقية العريضة باللونيين البني والبيج..وهي مأخوذة من واجهات الجوامع المملوكية وهي في الأساس تصبغ باللونيين الأبيض والأحمر ولكن مع عوامل التغير والبيئة تتحول إلي البني والبيج..ولإكساب الحائط هذه السمة من التعتيق دهن بالبني والبيج..وهذه الفكرة يفضل أن تطبق على حائط واحد في الغرفة أو حائطين متجاورين ليشكل نقطه مركزيه تجذب النظر إليها.

الحرص على ظهور المائدة بشكل جميل ولائق كثيرا ما يؤدى إلى الإحساس بالقلق ومحاولة جمع كل ما هو لامع وغال فوق مائدة واحدة الأمر الذي يؤدى إلى حدوث نوع من الازدحام والتكدس بلا داع..

فمن المفروض أن تفرش المائدة بذكاء.. وأن تكون لكل قطعة وظيفة ومثلما نحرص على ألا تكون هناك قطع ناقصة يجب ألا تزيد القطع أيضا عن المطلوب .

 قليل من الإكسسوار والاهتمام يعطى العشاء أو الغذاء نوعا من الدفء والرومانسية و يضفي على جو المائدة شكلا مميزا لأن العلاقة بين أنواع الطعام وأشكاله وطبيعة ترتيب المائدة لها دور كبير في احتفاظ المائدة بتوازنها.

  خبراء الإتيكيت يقولون إن الموائد الكاملة يجب أن تضم شوكتين على اليسار واحدة كبيرة و الأخرى صغيرة.. وأيضا سكينين على اليمين واحدة منها للأسماك إذا تضمنتها قائمة الطعام والأخرى للحوم ومعهما ملعقة كبيرة .

أما بالنسبة لوضع الأطباق فالقواعد تقول إنه يوضع في البداية الطبق الأكبر للوجبة الرئيسية و يكون مسطح وفوقه طبق اصغر للسلطات والمأكولات الباردة وداخله طبق اصغر ثالث للحساء، وللزينة واللمسة الفنية الرفيعة يوضع تحت كل هذه الأطباق طبق فضي ليتمكن بعد ذلك إكمال اللوحة باختيار ملاحات للملح والفلفل من الفضيات أيضا إضافة إلى شمعدان فضي لجو رومانسي في الأمسيات.

 ويضيف المتخصصون في فنون الموائد أن هناك لمحة أخرى دافئة تجعل للمائدة رونقا خاصا وهى وضع زجاجتين من الكريستال بإحداهما بعض الخل والأخرى بعض الزيت.

وما اجمل أن تضيف سيدة المنزل إلى ذلك حلية فضية خاصة بالمائدة لتحمل ورقة مكتوب عليها اسم كل مدعو.

وهناك بعض الأشياء الهامة الأخرى و التي ينصح خبراء الإتيكيت بعدم نسيانها، فالزبد مثلا مقدمة لها طابع خاص في قائمة الطعام وسيكون رائعا إذا وضع على المائدة بداخل إناء فضي ذي غطاء على شكل جرس صغير.

أما بالنسبة للألوان فيقول الخبراء انه إذا كان إعداد المائدة للإفطار فالاهتمام يكون بالألوان المبهجة المرحة التي تجعل بداية اليوم ذات طبيعة ربيعية متفائلة، أما الألوان لعشاء الأمسيات والرومانسية فيفضل لها الألوان الداكنة كالأزرق أو القرمزي إضافة إلى الشموع والورود بنفس اللون وتلك المائدة هي نفسها التي اختارها المتخصصون لدعوات الأعياد.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha