شريط الاخبار
مادة التّاريخ والجغرافيا تضاعف حظوظ التّلاميذ في نيل البكالوريا توقيف 28 شخصا ثبت تورطهم في تسريب الأسئلة ونشر الإجابات 16 ولاية لم تسجل حالات كورونا منذ أسبوعين تبون يستدعي الهيئة الناخبة للاستفتاء على تعديل الدستور في الفاتح نوفمبر حجز 12 قنطارا من الكيف وتوقيف 57 تاجر مخدرات خلال أسبوع إدانة ولد عباس بـ8 سنوات حبسا نافذا و04 سنوات لسعيد بركات الإمارات والبحرين ترسمان تطبيعهما مع الكيان الصهيوني! وزارة الصناعة لم تشرع في استلام الملفات الخاصة بنشاط استيراد السيارات تأجيل قضية رجل الأعمال «طحكوت» ووزراء سابقين إلى 30 سبتمبر الجاري فنربخشة يجدد رغبته في ضم ماندي 80 ألف ناقل مهددون بالإفلاس خبراء يدعون إلى ربط الـفلاحة الصحراوية بالطـاقات المتجددة أسعار النفط في منحى تنازلي وزير الطاقة يؤكد التأثير الإيجابي لمنظمة «أوبك» على سوق النفط «عدل» توجه إعذارا لمؤسسة إنجاز 6000 مسكن في قسنطينة 3 حالات يشتبه إصابتها بكورونا في صفوف مترشحي «الباك» بتيزي وزو الفلسفة ترفع معنويات الأدبيين والعلوم تعيد الأمل للعلميين في اليوم الثالث للبكالوريا الرئيس تبون ينهي مهام 127 رئيس دائرة مدير معهد باستور لا يستبعد إمكانية ارتفاع عدد الإصابات خلال موسم الخريف الجزائر تبحث ملف رعاياها «الحراقة» في إيطاليا وزارة العدل تكشف عن محاولات لتسريب أسئلة البكالوريا وحلولها مجلس قضاء العاصمة يخفض عقوبة خالد درارني إلى عامين حبسا نافذا وزارة التعليم العالي تتمسك بـ19 سبتمبر موعدا لاستئناف الدراسة حضوريا استئناف نشاط الصيد البري للمواطنين بقرار من السلطات تبون يجري حركة جزئية في سلك رؤساء المحاكم الإدارية ومحافظي الدولة بن رحمة يعاني من إصابة! وكلاء السيارات يلتقون بوزير الصناعة للفصل في دفتر الشروط الجديد حمزاوي يدخل اهتمامات مولودية الجزائر تحيين ملفات «السوسيال» يُسقط عشرات الأسماء من القوائم إطلاق الصيرفة الإسلامية في 6 وكالات جديدة الجزائر تستنجد بالتجربة السويسرية لتطوير السياحة البرنت دون 40 دولارا في انتظار اجتماع «أوبك+» الخميس المقبل عملية توزيع سكنات البيع بالإيجار «مستمرة» مؤسسات جامعية تعتمد على الدفعات للاستئناف حضوريا الأسبوع المقبل تجنيد وسائل الإعلام عبر كل مراحل الاستفتاء على تعديل الدستور فنيش يثمن إلغاء مقترح منصب نائب رئيس الجمهورية ويعتبره قرارا صائبا تنصيب العقيد دراني محمد قائدا للمدرسة العليا للدرك الوطني بزرالدة متابعة موظفة المطار بسبب فيديو ثان هددت فيه بفضح ملفات فساد كورونا تتراجع إلى ما دون 250 حالة منذ 80 يوما السعودية تحضر لإعادة السماح بأداء العمرة تدريجيا

لتعالجي بشرتك الدهنية والحساسة

اختاري مكياجا معدنيا بألوان زاهية وربيعية 


  19 أفريل 2016 - 13:55   قرئ 7116 مرة   0 تعليق   هي
اختاري مكياجا معدنيا بألوان زاهية وربيعية 

 

لاقى المكياج المعدني رواجاً كبيراً منذ إطلاقه، خصوصاً بين ذوات البشرة الحساسة والدهنية. وبعكس ما تعتقد الكثيرات فهو ليس وسيلة جديدة للترويج، بل يتميز بغناه بمكونات طبيعية مئة في المئة ذات خصائص معالجة ومهدئة مما يجعله الأفضل للبشرة التي تعاني بعض المشكلات الجمالية. ولمعرفة المزيد عن المكياج المعدني وإن كان يناسب بشرتك، إليك هذه التفاصيل.

لماذا الماكياج المعدني؟
 
تماما كالمكملات الغذائية والفيتامينات التي توفر للجسم ما قد ينقصه، يعزز الماكياج المعدني صحة البشرة ويؤمن لها ما تحتاجه بشكل طبيعي، بالإضافة إلى كونه وسيلة صحية لاعتماد الماكياج. فالماكياج المعدني غني بالمعادن الطبيعية الموجودة في الأرض والبحر التي لا تسبب حساسية البشرة بتاتاً لأنها غير مصنّعة أو معدّلة كيميائياً. ولكن ليست كل مستحضرات الماكياج المعدني نقية، لذا عليك أن تختاري تلك التي تحتوي على المعادن الطبيعية بنسبة عالية أو التي تأتي على شكل بودرة حرة. 
 
مكوّنات المكياج المعدني
 
كما أشرنا آنفا، فإن الماكياج المعدني يتكوّن من مزيج من معادن الأرض والبحر الطبيعية التي تأتي على شكل أوكسيد الحديد أو أوكسيد الزنك (الخارصين) أو ثاني أوكسيد التيتانيوم. وعادة يتم استخدام هذه المعادن في الماكياج بأقرب حالة إلى حالتها الطبيعية عند استخراجها، فالبعض منها يتم طحنه أو تنقيحه إلى جزيئات صغيرة جدا لتكون ناعمة ورقيقة على البشرة. وتأكدي أن مستحضرات الماكياج المعدنية النقية تماماً هي تلك التي تأتي على شكل بودرة حرة، ومنها مستحضرات الأساس وأحمر الخدود والبودرة المتسمرة وظلال العيون وبودرة اللمسة النهائية.وتتميز مستحضرات الماكياج المعدنية الغنية بالمواد الطبيعية بمنافعها المتعددة التي تمنح البشرة التغطية المثالية وتغطي شوائبها وتصحح لون السحنة، مما يجعلها مثالية للبشرة الدهنية التي تعاني من حبّ الشباب والبثور والمظهر الباهت، بفضل نقاوتها وبساطتها. فالماكياج المعدني بمكوناته الطبيعية المتوازنة لا يحتاج إلى مواد حافظة أو عطور أو مثبتات حين تكوين مستحضراته، فهي تأتي بقائمة مكونات بسيطة ولطيفة كأوكسيد الزنك الذي لا يسبب حساسية للبشرة الحساسة بل يعالجها ويهدئها. 
 
فوائد المكياج المعدني
 
لا تقتصر فوائد الماكياج المعدني على كونه مكياجا نقياً وطبيعياً بل تعدى ذلك ليشمل منافع أخرى وميزات عديدة دفعت بالكثيرات من اللواتي يستعملن الماكياج بإفراط إلى اعتماده. ومن أهم هذه الميزات نقاوة تركيبته وانعدام وجود أي إضافات إليها قد تتسبب بسد مسامات البشرة أو تفاقم المشكلات التي تعاني منها. فمن السهل أن تضيفي مستحضرات تعزز جاذبيتك ولكن مع الماكياج المعدني فأنت تعرفين تماما أن المستحضرات التي تستعملينها لن تسبّب أي ضرر يذكر لبشرتك خصوصا إذا كانت حساسة أو دهنية. ويتميز الماكياج المعدني أيضا بأن معظم مستحضراته لا تسد مسامات البشرة بل تمنحها تغطية مثالية وتحميها بشكل طبيعي من أشعة الشمس الضارة بسبب احتواء تركيبته مزيج أوكسيد الزنك وثاني أوكسيد التيتانيوم المثالي الذي يعكس أشعة الشمس الضارة ويمنح البشرة عامل حماية بدرجة تتراوح بين 15 – 20 SPF ومن الجدير ذكره هنا، أن معظم أطباء التجميل ينصحون باستخدام الماكياج المعدني فقط بعد عمليات التجميل الجراحية لأن هذه المستحضرات لا تضم في تركيبتها مواد تتسبب بحساسية البشرة أو التهابها، لذا ففي امكانك تزيين إطلالتك بها فورا بعد تنظيف البشرة في العمق عند اخصائية التجميل أو بعد القيام بالتمارين الرياضية لأنها لا تسد مسامات بشرتك أو تثير حساسيتها أو تصيبها بأي أذى.ومن حسنات الماكياج المعدني أيضا أنه يمنحك تغطية ناعمة طبيعية عبر مزجه ببساطة على بشرتك، كما يمنحك باقة رائعة من الظلال لمكياجك بفضل إمكان مزج مستحضراته بعضها مع البعض.
  هل للمكياج المعدني سيئات؟
 
مقابل حسنات الماكياج المعدني التي لا تحصى ولا تعد، هناك سيئات ايضا! فالسمعة السيئة المعروف بها هي أن استعماله صعب للغاية وفوضوي ويسبب اتساخ الملابس، بالإضافة إلى أنه للحصول على التغطية المثالية التي تريدينها لبشرتك يلزمك جهد مضاعف ووقت طويل لتوزيعه على بشرتك. ولكن معظم شركات التجميل اليوم تعمل جاهدة على تطوير مستحضرات مكياجها المعدني لتوفر لك مجموعة حديثة وثورية من هذه المنتجات المميزة بتركيبات تراعي كل هذه المشكلات، لذا تتوافر في الأسواق مستحضرات معدنية بتركيبة سائلة أو مضغوطة تضمن لك السهولة في الاستعمال والفعالية في التغطية والتلوين.