شريط الاخبار
"فايسبوك" يجر عناصر شرطة ومواطنين إلى السجون بسبب الإشادة بـ "داعش" "تاج" يلعب أدوار "حمس" ! زمالي يعد بمنح الاعتماد لـ"أفسيو" كنقابة الأسبوع المقبل "القضاء على الإرهاب أولوية ضمن استراتيجية فعالة" الفرنسيون يطعنون في نتائج الاكتشاف .. الجزائر ليست أم الدنيا حراس السواحل توقف محاولة هجرة غير شرعية لـ14 شخصا نحو انفراج الأزمة بين عيسى والشريك الاجتماعي 140 مؤسسة جزائرية وأجنبية تعرض أجود التمور ثورة مشروع "إيفكون" بالجزائر قريبا لخلق الثروة ومناصب الشغل إدارة الجمارك ترفع التجميد عن آليات وماكنات مصنع "برندت" توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ بالجزائر قيطوني: "سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها" لهبيري يجري حركة تغييرات على مستوى رؤساء أمن الولايات والداخلية تُجمدها! أويحيى يستضيف أقطاب "الائتلاف الرئاسي" بقصر الحكومة غدا تكوين الشباب للتنقيب واستخراج الذهب تقليديا قوائم ترشيحات "السينا" خالية من النساء! "القطاع حريص على التكفل بمشاريع الربط بشبكة الماء الشروب" الإفراج عن رزنامة اختبارات "الباك" و"البيام" و"السانكيام" عصاد يدعو بن غبريت الى إيجاد حل لمسألة "إجبارية" تدريس الأمازيغية تأجيل ملف البارون "سعيد ليميقري" وشركائه إلى تاريخ 3 فيفري المقبل سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال

الأستاذ المحامي فاروق قسنطيني:

الجزائر رفضت لعب دور الدركي في قضية الحر قة


  05 ديسمبر 2018 - 21:10   قرئ 360 مرة   0 تعليق   فوروم المحور
الجزائر رفضت لعب دور الدركي في قضية الحر قة

طالب المحاميوالرئيس السابق للجنة الوطنية الاستشارية لحماية وترقية حقوق الإنسان، فاروق قسنطيني، الحكومة إلى ضرورة معالجة الأسباب التي تقف وراء ظاهرة الهجرة غير شرعية وتبني سياسة واضحة، متأسفا عن غياب ثقافة تقديم الأرقام لدى السلطات، وأكد قسنطيني أن الجزائر رفضت لعب دور الدركي في حوض البحر المتوسط لوقف زحف المهاجرين الأفارقة نحو أوروبا.

 

دعاالمحاميوالرئيس السابق للجنة الوطنية الاستشارية لحماية وترقية حقوق الإنسان، فاروق قسنطيني، لدى نزوله ضيفا على فوروم  المحور اليومي˜ أمس، الحكومة إلى ضرورة معالجة الأسباب التي تقف وراء ظاهرة الهجرة غير الشرعية وتبني سياسة واضحة تجاه هذه الظاهرة التي اعتبرها خطيرة ومؤلمة في نفس الوقت، مضيفا أنه يتوجب إيجاد حلول عملية ودون تردد للقضاء عليها، مشددا في ذات الصدد أنه على الحكومة اتخاذ التدابير اللازمة بعيدا عن ما سماه سياسة  البريكولاج˜، معتبرا أن الجزائر لديها من المؤهلات والمقومات التي تسمح لها بالقضاء على الظاهرة.

وأكد قسنطيني أن السبب المباشر في ظاهرة الهجرة غير الشرعية هو الجانب الاقتصادي بالدرجة الأولى على غرار باقي الأسباب الاجتماعية والسياسية التي تولد حالة إحباط ويأس، مضيفا أن الشاب أو المواطن الجزائري الذي لا يجد منصب عمل يسمح له بتوفير حاجياته اليومية أو سكن يأويه أو يمكنه من تكوين أسرة أنه من الطبيعي سيفكر بشكل مباشر في الهجرة سواء شرعية أو غير شرعية خاصة نحو أوروبا.

وأشار المتحدث إلى أن للأعلام والأنترنيت دور كبير وخطير في تنامي ظاهرة الهجرة غير الشرعية، خاصة وأن غالبية الشباب الذين يفكرون في الهجرة والمخاطرة بأنفسهم في عرض البحر يعتقدون أنهم سيستقبلون في الدول الاوروبية بالورود، والشيء الذي لا يعيه هؤلاء الشباب أن جميع الدول الاوروبية تقوم بسن قوانين وتدابير صارمة لمحاربة هذه الظاهرة باستثناء ألمانيا التي فتحت بابها لاستقبال عدد من المهاجرين خاصة السورين علما أن ألمانيا اعتمدت سياسة الهجرة المقننة من خلال استقبال الاطارات وأصحاب الشهادات فقط.

ودعا ضيف فوروم  المحور اليومي˜ الحكومة إلى إطلاق حملة وقائية وتحسيسية بخصوص ظاهرة الهجرة غير الشرعية لتحسيس الشباب بمدى مخاطر هذه الظاهرة، وأشار قسنطيني إلى أن اللجنة الوطنية الاستشارية لحماية وترقية حقوق الإنسان قامت منذ ثلاث سنوات بتقديم اقتراحات لرئاسة الجمهورية بخصوص هذا الملف بعد إعداد ملف ودراسات معمقة مع السلطات الايطالية التي كانت لديها نظرة إيجابية تجاه الظاهرة.

وأكد الرئيس السابق للجنة الوطنية الاستشارية لحماية وترقية حقوق الإنسان، رفض الجزائر للعب دور الدركي في حوض البحر المتوسط لوقف زحف المهاجرين الأفارقة نحو أوروبا من خلال استحداث مراكز إيواء المهاجرين الأفارقة القادمين من مختلف الدول الإفريقية خاصة دول جنوب الصحراء، منوها إلى أن موقف الجزائر بهذا الخصوص سيد وواضح وصريح، مشددا أن الدول الاوروبية تحاول الاستثمار في الأوضاع السياسية والاقتصادية التي تمر بها الجزائر لفرض إملاءاتها.

وبخصوص سببغياب الأرقام حول عدد المهاجرين غير الشرعيين بمختلف الدول الأوروبية، تأسف قسنطيني من غياب الأرقام حول هذا الملف، مؤكدا على أن الإدارة الجزائرية لا تمتلك ثقافة تقديم الأرقام، مطالبا إياها بضرورة الكشف عن الأرقام مهما كان المجال سواء كانت أرقاما إيجابية أو سلبية.

وعن اتهام الحكومة على لسان وزير الداخلية نور الدين بدوي شبكات تنشط على مواقع التواصل الاجتماعي بوقوفها وراء دفع الشباب للهجرة، قال قسنطيني إنه آن الأوان لوضع اليد على الجرح والعمل على إيجاد حلول لأسباب ظاهرة الهجرة غير الشرعية.

وشدد نفس المسؤول على أنه يتوجب على الدولة الاستفادة من الشباب خاصة أصحاب الشهادات وخريجي الجامعات، مبررا أنه لا يعقل أن تقوم الدولة بتعليم وتكوين هؤلاء الشباب حتى يتخرجون من الجامعات وفي آخر المطاف يستغلون من طرف الدول الاوروبية، معتبرا أن هذا يندرج في إطار دفاع الجزائر عن مصالحها وأن الجزائر بحاجة ماسة إليهم، مستدلا بوجود خمسة آلاف طبيب بفرنسا وعدد لا يستهان به من الاطارات بمختلف الدول الاوربية.

بوعلام حمدوش

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha