شريط الاخبار
الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة

الأستاذ المحامي فاروق قسنطيني:

الجزائر رفضت لعب دور الدركي في قضية الحر قة


  05 ديسمبر 2018 - 21:10   قرئ 494 مرة   0 تعليق   فوروم المحور
الجزائر رفضت لعب دور الدركي في قضية الحر قة

طالب المحاميوالرئيس السابق للجنة الوطنية الاستشارية لحماية وترقية حقوق الإنسان، فاروق قسنطيني، الحكومة إلى ضرورة معالجة الأسباب التي تقف وراء ظاهرة الهجرة غير شرعية وتبني سياسة واضحة، متأسفا عن غياب ثقافة تقديم الأرقام لدى السلطات، وأكد قسنطيني أن الجزائر رفضت لعب دور الدركي في حوض البحر المتوسط لوقف زحف المهاجرين الأفارقة نحو أوروبا.

 

دعاالمحاميوالرئيس السابق للجنة الوطنية الاستشارية لحماية وترقية حقوق الإنسان، فاروق قسنطيني، لدى نزوله ضيفا على فوروم  المحور اليومي˜ أمس، الحكومة إلى ضرورة معالجة الأسباب التي تقف وراء ظاهرة الهجرة غير الشرعية وتبني سياسة واضحة تجاه هذه الظاهرة التي اعتبرها خطيرة ومؤلمة في نفس الوقت، مضيفا أنه يتوجب إيجاد حلول عملية ودون تردد للقضاء عليها، مشددا في ذات الصدد أنه على الحكومة اتخاذ التدابير اللازمة بعيدا عن ما سماه سياسة  البريكولاج˜، معتبرا أن الجزائر لديها من المؤهلات والمقومات التي تسمح لها بالقضاء على الظاهرة.

وأكد قسنطيني أن السبب المباشر في ظاهرة الهجرة غير الشرعية هو الجانب الاقتصادي بالدرجة الأولى على غرار باقي الأسباب الاجتماعية والسياسية التي تولد حالة إحباط ويأس، مضيفا أن الشاب أو المواطن الجزائري الذي لا يجد منصب عمل يسمح له بتوفير حاجياته اليومية أو سكن يأويه أو يمكنه من تكوين أسرة أنه من الطبيعي سيفكر بشكل مباشر في الهجرة سواء شرعية أو غير شرعية خاصة نحو أوروبا.

وأشار المتحدث إلى أن للأعلام والأنترنيت دور كبير وخطير في تنامي ظاهرة الهجرة غير الشرعية، خاصة وأن غالبية الشباب الذين يفكرون في الهجرة والمخاطرة بأنفسهم في عرض البحر يعتقدون أنهم سيستقبلون في الدول الاوروبية بالورود، والشيء الذي لا يعيه هؤلاء الشباب أن جميع الدول الاوروبية تقوم بسن قوانين وتدابير صارمة لمحاربة هذه الظاهرة باستثناء ألمانيا التي فتحت بابها لاستقبال عدد من المهاجرين خاصة السورين علما أن ألمانيا اعتمدت سياسة الهجرة المقننة من خلال استقبال الاطارات وأصحاب الشهادات فقط.

ودعا ضيف فوروم  المحور اليومي˜ الحكومة إلى إطلاق حملة وقائية وتحسيسية بخصوص ظاهرة الهجرة غير الشرعية لتحسيس الشباب بمدى مخاطر هذه الظاهرة، وأشار قسنطيني إلى أن اللجنة الوطنية الاستشارية لحماية وترقية حقوق الإنسان قامت منذ ثلاث سنوات بتقديم اقتراحات لرئاسة الجمهورية بخصوص هذا الملف بعد إعداد ملف ودراسات معمقة مع السلطات الايطالية التي كانت لديها نظرة إيجابية تجاه الظاهرة.

وأكد الرئيس السابق للجنة الوطنية الاستشارية لحماية وترقية حقوق الإنسان، رفض الجزائر للعب دور الدركي في حوض البحر المتوسط لوقف زحف المهاجرين الأفارقة نحو أوروبا من خلال استحداث مراكز إيواء المهاجرين الأفارقة القادمين من مختلف الدول الإفريقية خاصة دول جنوب الصحراء، منوها إلى أن موقف الجزائر بهذا الخصوص سيد وواضح وصريح، مشددا أن الدول الاوروبية تحاول الاستثمار في الأوضاع السياسية والاقتصادية التي تمر بها الجزائر لفرض إملاءاتها.

وبخصوص سببغياب الأرقام حول عدد المهاجرين غير الشرعيين بمختلف الدول الأوروبية، تأسف قسنطيني من غياب الأرقام حول هذا الملف، مؤكدا على أن الإدارة الجزائرية لا تمتلك ثقافة تقديم الأرقام، مطالبا إياها بضرورة الكشف عن الأرقام مهما كان المجال سواء كانت أرقاما إيجابية أو سلبية.

وعن اتهام الحكومة على لسان وزير الداخلية نور الدين بدوي شبكات تنشط على مواقع التواصل الاجتماعي بوقوفها وراء دفع الشباب للهجرة، قال قسنطيني إنه آن الأوان لوضع اليد على الجرح والعمل على إيجاد حلول لأسباب ظاهرة الهجرة غير الشرعية.

وشدد نفس المسؤول على أنه يتوجب على الدولة الاستفادة من الشباب خاصة أصحاب الشهادات وخريجي الجامعات، مبررا أنه لا يعقل أن تقوم الدولة بتعليم وتكوين هؤلاء الشباب حتى يتخرجون من الجامعات وفي آخر المطاف يستغلون من طرف الدول الاوروبية، معتبرا أن هذا يندرج في إطار دفاع الجزائر عن مصالحها وأن الجزائر بحاجة ماسة إليهم، مستدلا بوجود خمسة آلاف طبيب بفرنسا وعدد لا يستهان به من الاطارات بمختلف الدول الاوربية.

بوعلام حمدوش