شريط الاخبار
حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي  الحكومة تستنفر السفارات لضمان سير الانتخابات وحثّ المغتربين على الاقتراع توقيف إرهابي بالعاصمة والإطاحة بعنصر دعم في المسيلة بوشارب يستنفر قواعد الحزب لعدم ترك الساحة فارغة أمام منافسي بوتفليقة مكتبة البدر بمطار الجزائر الدولي مهددة بالغلق نهائيا توقيع اتفاقية بين تكتل مصدّري الخضر والفواكه واتحاد المهندسين اتصالات الجزائر وبريد الجزائر ملك للشعب ولن تتم خصخصتهما شبكة دولية منظمة تستورد المخدرات وتهرّبها إلى تونس عبر الحدود القصبة.. بين ماض مجيد وتحد لمزاج الطبيعة وإهمال الإنسان عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا

الأستاذ المحامي فاروق قسنطيني:

الجزائر رفضت لعب دور الدركي في قضية الحر قة


  05 ديسمبر 2018 - 21:10   قرئ 429 مرة   0 تعليق   فوروم المحور
الجزائر رفضت لعب دور الدركي في قضية الحر قة

طالب المحاميوالرئيس السابق للجنة الوطنية الاستشارية لحماية وترقية حقوق الإنسان، فاروق قسنطيني، الحكومة إلى ضرورة معالجة الأسباب التي تقف وراء ظاهرة الهجرة غير شرعية وتبني سياسة واضحة، متأسفا عن غياب ثقافة تقديم الأرقام لدى السلطات، وأكد قسنطيني أن الجزائر رفضت لعب دور الدركي في حوض البحر المتوسط لوقف زحف المهاجرين الأفارقة نحو أوروبا.

 

دعاالمحاميوالرئيس السابق للجنة الوطنية الاستشارية لحماية وترقية حقوق الإنسان، فاروق قسنطيني، لدى نزوله ضيفا على فوروم  المحور اليومي˜ أمس، الحكومة إلى ضرورة معالجة الأسباب التي تقف وراء ظاهرة الهجرة غير الشرعية وتبني سياسة واضحة تجاه هذه الظاهرة التي اعتبرها خطيرة ومؤلمة في نفس الوقت، مضيفا أنه يتوجب إيجاد حلول عملية ودون تردد للقضاء عليها، مشددا في ذات الصدد أنه على الحكومة اتخاذ التدابير اللازمة بعيدا عن ما سماه سياسة  البريكولاج˜، معتبرا أن الجزائر لديها من المؤهلات والمقومات التي تسمح لها بالقضاء على الظاهرة.

وأكد قسنطيني أن السبب المباشر في ظاهرة الهجرة غير الشرعية هو الجانب الاقتصادي بالدرجة الأولى على غرار باقي الأسباب الاجتماعية والسياسية التي تولد حالة إحباط ويأس، مضيفا أن الشاب أو المواطن الجزائري الذي لا يجد منصب عمل يسمح له بتوفير حاجياته اليومية أو سكن يأويه أو يمكنه من تكوين أسرة أنه من الطبيعي سيفكر بشكل مباشر في الهجرة سواء شرعية أو غير شرعية خاصة نحو أوروبا.

وأشار المتحدث إلى أن للأعلام والأنترنيت دور كبير وخطير في تنامي ظاهرة الهجرة غير الشرعية، خاصة وأن غالبية الشباب الذين يفكرون في الهجرة والمخاطرة بأنفسهم في عرض البحر يعتقدون أنهم سيستقبلون في الدول الاوروبية بالورود، والشيء الذي لا يعيه هؤلاء الشباب أن جميع الدول الاوروبية تقوم بسن قوانين وتدابير صارمة لمحاربة هذه الظاهرة باستثناء ألمانيا التي فتحت بابها لاستقبال عدد من المهاجرين خاصة السورين علما أن ألمانيا اعتمدت سياسة الهجرة المقننة من خلال استقبال الاطارات وأصحاب الشهادات فقط.

ودعا ضيف فوروم  المحور اليومي˜ الحكومة إلى إطلاق حملة وقائية وتحسيسية بخصوص ظاهرة الهجرة غير الشرعية لتحسيس الشباب بمدى مخاطر هذه الظاهرة، وأشار قسنطيني إلى أن اللجنة الوطنية الاستشارية لحماية وترقية حقوق الإنسان قامت منذ ثلاث سنوات بتقديم اقتراحات لرئاسة الجمهورية بخصوص هذا الملف بعد إعداد ملف ودراسات معمقة مع السلطات الايطالية التي كانت لديها نظرة إيجابية تجاه الظاهرة.

وأكد الرئيس السابق للجنة الوطنية الاستشارية لحماية وترقية حقوق الإنسان، رفض الجزائر للعب دور الدركي في حوض البحر المتوسط لوقف زحف المهاجرين الأفارقة نحو أوروبا من خلال استحداث مراكز إيواء المهاجرين الأفارقة القادمين من مختلف الدول الإفريقية خاصة دول جنوب الصحراء، منوها إلى أن موقف الجزائر بهذا الخصوص سيد وواضح وصريح، مشددا أن الدول الاوروبية تحاول الاستثمار في الأوضاع السياسية والاقتصادية التي تمر بها الجزائر لفرض إملاءاتها.

وبخصوص سببغياب الأرقام حول عدد المهاجرين غير الشرعيين بمختلف الدول الأوروبية، تأسف قسنطيني من غياب الأرقام حول هذا الملف، مؤكدا على أن الإدارة الجزائرية لا تمتلك ثقافة تقديم الأرقام، مطالبا إياها بضرورة الكشف عن الأرقام مهما كان المجال سواء كانت أرقاما إيجابية أو سلبية.

وعن اتهام الحكومة على لسان وزير الداخلية نور الدين بدوي شبكات تنشط على مواقع التواصل الاجتماعي بوقوفها وراء دفع الشباب للهجرة، قال قسنطيني إنه آن الأوان لوضع اليد على الجرح والعمل على إيجاد حلول لأسباب ظاهرة الهجرة غير الشرعية.

وشدد نفس المسؤول على أنه يتوجب على الدولة الاستفادة من الشباب خاصة أصحاب الشهادات وخريجي الجامعات، مبررا أنه لا يعقل أن تقوم الدولة بتعليم وتكوين هؤلاء الشباب حتى يتخرجون من الجامعات وفي آخر المطاف يستغلون من طرف الدول الاوروبية، معتبرا أن هذا يندرج في إطار دفاع الجزائر عن مصالحها وأن الجزائر بحاجة ماسة إليهم، مستدلا بوجود خمسة آلاف طبيب بفرنسا وعدد لا يستهان به من الاطارات بمختلف الدول الاوربية.

بوعلام حمدوش

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha