شريط الاخبار
حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي  الحكومة تستنفر السفارات لضمان سير الانتخابات وحثّ المغتربين على الاقتراع توقيف إرهابي بالعاصمة والإطاحة بعنصر دعم في المسيلة بوشارب يستنفر قواعد الحزب لعدم ترك الساحة فارغة أمام منافسي بوتفليقة مكتبة البدر بمطار الجزائر الدولي مهددة بالغلق نهائيا توقيع اتفاقية بين تكتل مصدّري الخضر والفواكه واتحاد المهندسين اتصالات الجزائر وبريد الجزائر ملك للشعب ولن تتم خصخصتهما شبكة دولية منظمة تستورد المخدرات وتهرّبها إلى تونس عبر الحدود القصبة.. بين ماض مجيد وتحد لمزاج الطبيعة وإهمال الإنسان عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا

والدة الحرا ق˜ الكتوفى دادي تروي لنا هول فاجعة فقدان ابنها:

آلمني رحيل وحيدي وعلى الشباب الصبر فكرامتهم في الجزائر محفوظة


  05 ديسمبر 2018 - 21:15   قرئ 433 مرة   0 تعليق   فوروم المحور
آلمني رحيل  وحيدي وعلى الشباب الصبر فكرامتهم في الجزائر محفوظة

غالبا ما يكون تراكم المشاكل الاقتصادية والاجتماعية وراء تفكير العديد من الشباب في الهجرة غير الشرعية، غير أن الشاب الهادي ذي الثلاثين ربيعا لم تكن الظروف الاقتصادية ولا الاجتماعية وراء اختياره لهذا الطريق.

 

بوجه عابس رُسمت عليه ملامح الحزن العميق لأم تقول بأنها استقبلت نبأ وفاة فلذة كبدها بألم كبير، هذه الأخيرة التي حضرت أمس في فوروم المحور اليومي لتقص لنا وقع الفاجعة التي ألمت بالعائلة خاصة وبالجزائر كافة عقب حدث  السبت الأسود˜ الذي وقع كالصاعقة على حي  بوانت بيسكاد˜ سابقا، هذا اليوم المشؤوم حسب الأم حمل معه أخبارا تفيد بغرق القارب الذي أبحر بـ˜دادي˜ وأصدقائه يوم الخميس على الساعة الواحدة تماما، على بعد بضع كيلومترات من الشاطئ، هذه الأم  المحروقة˜ على وحيدها لم تجد سببا تبرر به قيام  دادي˜ برحلة الموت هاته، حيث أن هذا الأخير الذي توفي في نفس يوم عيد ميلاده ترعرع حسب الأم المكسورة في بيئة جيدة ومحيط اجتماعي حسن قالت بأنه لم يعان أبدا من  اليُتم˜ كونه تربى عند جدّيه من عائلة أمه في جو أسري دافئ، فـ˜دادي˜ واصلت الأم تقول قد كان جده مدير مدرسة فيما كانت الجدة أستاذة في اللغة الفرنسية، كان  الهادي˜ هو وحيد العائلة ومدللها، درس في مدرسة خاصة وتنقل بسائق شخصي، الهادي وبعد أن كبر حصل على الاعفاء من الخدمة الوطنية، فلا سبب - تواصل المتحدثة - من شأنه أن يدفع ابني لـ˜الحر قة˜ سوى أنه تأثر بأقرانه ممن قاموا بها وقرروا التخطيط لها، حيث أن ابني كان يحضر لهذه الفكرة التي جعل منها مشروعا قبل عامين من اليوم، أين كان يطلب مني السماح باستمرار ويردد أنه لابد له أن يهاجر ليعيلني ويساعدني على تخطي العقبات في الوقت الذي كنت أن أقابل فكرته بالرفض التام، غير أنه شاب بلغ الرابعة والثلاثين من عمره وسط أمواج البحر أين قضى نحبه فابني  تواصل الأم بحرقة - توفي في نفس اليوم الذي وُلد فيه، كان قد اقتنع بفكرة الهجرة غير الشرعية لأنه رفض الخوض في أي مشروع، حيث أنني كنت قد اقترحت عليه مشروعي  أونساج˜ و˜ أونجام˜ لكنه رفض فالسعادة بالنسبة له كانت في ما   وراء البحر˜. بالعودة إلى تفاصيل الوفاة حكت الأم لنا بأنه وحسب معلوماتها فإن  دادي˜ هو أول من ألقى بنفسه من القارب الذي كاد يغرق بهم لثقله، مراهنا بهذا السلوك على الحفاظ على توازن القارب هنا أوصى المرحوم رفقاءه بالقارب بعدم تتبعهم له معللا قراره بأنه سباح ماهر، فابني - تواصل الأم ودموع الحسرة محبوسة في عينيها - لم يكن على علم بأن تلك الكلمات التي خاطب بها رفاقه كانت آخر الكلمات التي سيتلفظ بها في حياته، أنا كنت متيقة بأن ابني توفي في الدقيقة الأولى التي بلغني فيها الخبر، حيث سلمت أمري لله عزوجل، وفي نهاية ذلك الأسبوع أي الخميس وصل خبر ابني عبد الهادي الذي لم ينج من رحلته عبر البحر المتوسط فوق القارب الذي لم يتحمل عبء 13 شابا ينحدرون كلهم تقريبا من حينا، فأنا همي الوحيد في ذلك الوقت هو أن يأتوني بجثمان دادي لكي أمنحه قبرا أزوره وأبكي عليه، حيث وبمجرد استدعائي للتعرف على الجثة قمت بالإكثار من الصلاة وفوضت أمري لله ليمكنني من تجاوز الصدمة التي لازال وقعها عليّ قاسيا، فأنا من هذا المنبر أوجه رسالة للسباب الجزائري خاصة منه المفكر في الهجرة غير الشرعية  الكرامة موجودة في بلدنا الجزائر، عليكم بالصبر على الظروف مهما كان نوعها، فأنا اليوم مفجوعة في وحيدي الذي لم  أشبع˜ منه بعد، أنا أتوجه لكل شاب برسالة أم محروقة لا تُبكي أمك˜.

منيرة ابتسام طوبالي/مدينة بد كوف

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha