شريط الاخبار
الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة

ناشدوا السلطات العليا لإزالة الغموض عن القضية وتحديد مكان وجودهم

وقفة احتجاجية للمطالبة بمصير الحرا قة˜ المفقودين منذ عام بأزفون بتيزي وزو


  05 ديسمبر 2018 - 21:17   قرئ 534 مرة   0 تعليق   فوروم المحور
وقفة احتجاجية للمطالبة بمصير  الحرا قة˜ المفقودين منذ عام بأزفون بتيزي وزو

احتج العشرات من مواطني قرى بلدية أزفون شمال ولاية تيزي وزو،أمس، بغلق كل من مقر البلدية والتجمهر أمام مدخله الرئيسي فضلا عن تنظيم اضراب عام لتجاروسط المدينة،لمطالبة السلطات العليا بإزالة الغموض الذي يكتنف قضية 7  حرا قة˜ مفقودين دون أن يظهر لهم أي أثر منذ قرابة عام عن اختفائهم.

 

عرفت الحركة الاحتجاجية التي نظمها مواطني أزفون مشاركة حتى عائلات  الحرا قة˜ المفقودين التي ضمت صوتها إلى أصحاب المبادرة وكذا الجمعية المحلية للتجار التي قامت بشل كافة النشاط التجاري وسطالمدينة، حيث اكتفى العشرات من المواطنين بالتجمهر أمام مقر البلدية بعدما تراجعوا عن قرار تنظيم مسيرة سلمية بسبب تداخل مصالح الأمن ومنعهم. وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية التي شهدت رفع لافتات دون عليها عبارة  ارجعوا لنا البسمة، أزفون حزينة˜، من أجل المطالبة من السلطات العليا في البلاد، التدخل لفك الغموض الذي يحوم قضية المصير المجهول الذي لقيه 7 حراقة ينحدرون من مختلف قرى أزفون الذين انطلقوا من سواحل مدينة دلس باتجاه الضفة الأخرى على متن قارب دون أن يظهر لهم اي أثر بعد مرور قرابة العام عن اختفائهم. وحسبما أكده المحتجون فإن خروجهم إلى الشارع بهدف إسماع صوتهم للسلطات العليا تعد أيضا كوقفة تضامنية مع عائلات الحراقة التي لا تزال تنتظر الحقيقة الكاملة بالكشف عن مكان وجود أبنائها. وهو الحلم الذي يراودهم يوميا بعد بصيص الأمل الذي منحته إياها السلطات سابقا التي أكدت على أن هؤلاء الحراقة على قيد الحياة وتم توقيفهم من طرف حراس السواحل دون الخوض في تفاصيل أكثر أو تحديد مكان تواجدها، يضيف محدثونا. الذين أشاروا إلى أن السلطات ملزمة بالتدخل أكثر من وقت مضى قصد الكشف عن موقع تواجد هؤلاء وإطلاق سراحهم في حالة اعتقالهم داخل أراضي الوطن أو الشروع في جميع التدابير اللازمة من أجل استرجاعهم في حالة ما إذا تم احتجازهم من طرف سلطات بلد أخر. والابتعاد عن التلاعب بمشاعر العائلات والأمهات اللواتي يبكين حرقة وحسرة على فقدان فذات كبدهن. وفي الأخير وهدد المحتجون التصعيد من احتجاجهم بتنظيم مسيرة حاشدة في حالة تواصل التعتيم على القضية وعدم إظهار السلطات للحقيقة الكاملة. هذا وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية غداة المأساة الثانية التي عرفتها منطقة ثامذة أوغمون الواقعة بين سواحل أزفون وتيقزيرت، أول أمس، أين لفظت أمواج البحر جثتين ل˜حراقة˜ من طرف حراس السواحل وإنقاذ 4 آخرين في لا تزال عملية البحث عن ثلاثة مفقودين من أصل أربعة بعد العثور، أمس، على جثة أحدهم في شواطئ مدينة دلس بولاية بومرداس.

أغيلاس. ب