شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

جمعية التجار والحرفيين في فوروم˜ المحور اليومي

المطالبة بخفض الرسوم على المنتوج المستورد لكسر المضاربة والاحتكار


  05 فيفري 2019 - 18:56   قرئ 612 مرة   0 تعليق   فوروم المحور
المطالبة بخفض الرسوم على المنتوج المستورد لكسر المضاربة والاحتكار

يجب تنصيب لجنة دائمة لمراقبة السوق تضم كل الفاعلين في القطاع

طلبت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الجزائريين بتخفيض نسبة الرسوم التي أقرتها وزارة التجارة، بعد رفع الحظر عن رخص الاستيراد، إلى نسبة 30 بالمائة، قصد القضاء على الاحتكار والمضاربة.

 قال الحاج الطاهر بولنوار رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الجزائريين خلال نزوله ضيفا على فوروم  المحور اليومي˜ إن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة نهاية 2017 بعدما أقرت رخص الاستيراد بهدف تشجيع الإنتاج المحلي، كانت فرصة ذهبية للمتعاملين المحليين لتطوير المنتوجات المحلية، مضيفا في هذا السياق أن الكثير من المتعاملين المحليين لم يعرفوا كيف يستغلون هذا وعملوا على تشجيع الاحتكار برفع أسعار المنتوجات المحلية، معتبرا أن هذا هو السبب الأول الذي جعل الحكومة تتراجع عن قرارها وترفع التجميد عن رخص الاستيراد،إلى جانب عدم تقليص فاتورة الاستيراد بعد تطبيق هذا القرار، مؤكدا أن هناك سببا آخر لتراجع الحكومة عن قرارها، وهي الانتقادات أو الضغوطات التي مارستها المنظمات الأوروبية. كما أعتبر المتحدث أن رفع نسبة الرسومالتي ترواحت بين 20 و200 بالمائة يعتبر أيضا فرصة ثانية للمتعاملين الجزائريين لزيادة الإنتاج في ظل المنافسة التي تفرضها المنتوجات المستوردة، لكنه أبدى في الوقت ذاته تحفظه بخصوص نسبة الرسوم التي أقرتها وزارة التجارة، فكونها نسبة رسوم كبيرة جدا فبالتالي ستشجع على الاحتكار والمضاربة مستقبلا. كما طالب بولنوار كذلك بتخفيض هذه الرسوم إلى 30 بالمائة، للقضاء على الاحتكار والمضاربة وتشجيع الإنتاج الجزائري. وبخصوص قائمة المنتوجات المستوردة، فقال المتحدث بما أن هذه الرسوم ستطبق بعد قرار رفع التجميد فيتضح -حسبه- أنهامؤقتة، وهو ما يدفع بالجمعية وجميع المهنيين للمطالبة بإعادة النظر في الرسوم المطبقة على بعض المنتوجات، فيطالب على سبيل المثال بإعادة النظر في رفع رسوم المنتوجات المستوردةالتيتنافسها المنتوجات المحلية، وخفض الرسوم على المنتوجات الأخرى، وإدراج بعض الرسوم على منتوجات أخرى، كفرض الضريبة على الموز. في السياق،تحدث بولنوار بإسهاب عن الدور الكبير لإقحام المستوردين في تطوير الإنتاج المحلي وعن قدرتهم على إقناع الشريك الخارجي بالاستثمار في الجزائر في مختلف المجالات، نظرا لعامل الثقة الموجود بين المستورد والمصنّع في الدول الأخرى إذا وفرت لهم الدولة مناخا ملائما للاستثمار. وعن تأسيس لجنة دائمة للمراقبة تضم كل القطاعات المعنية، قال بولنوار خلال مداخلته إن هذا الاقتراح قد قدمه السنة الماضية وما زال ينتظر الرد عليه.

ياسمين بوعلي