شريط الاخبار
الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل» القضاء يوسّع التحقيق في تمويل الحملة الانتخابية للرئيس السابق إتلاف 96 هكتارا من الغطاء النباتي خلال 24 ساعة احتجاجات.. غلق للطرقات واقتحام مديريات المياه بسبب العطش «القوات المسلحة بلغت مراتب تتوافق مع متطلبات احتفاظ الجزائر بسيادتها» ارتفاع نسبة توافد السياح الجزائريين على تونس بـ12.03بالمائة أحزاب الموالاة بين الترغيب والترهيب بعد رفض مبادرات الحوار إشراكها بلجود يأمر «ويكا» الإندونيسية بالإسراع في تسليم مساكن «عدل» تونس تنافس الجزائر في تصدير الكهرباء إلى ليبيا قمة الجريحين في بولوغين ومقرة تبحث عن انتصار للتاريخ مجمّع «جيتاكس» يخل بالعهد ويترك جلود الأضاحي تُعفّن الشوارع جمعية حماية المستهلك تحقق في أسباب انقطاع المياه خلال العيد «سونلغاز» تفشل في ضمان التغطية بالكهرباء في العاصمة النفط بـ57 دولارا وسيناريوهات الأزمة تعود إلى الواجهة جلود الأضاحي ومخلّفات الذبح ديكور الأحياء والشوارع «الجزائر البيضاء» تكتسي حلة سوداء وتغرق في النفايات عقاب جماعي للجزائريين على مدار ثلاثة أيـــــــــــــــــــام من العيد! ندوة وطنية للطلبة يوم السبت بعد إقصائهم من المبادرات السابقة مافيا «الباركينغ» يفرضون منطقهم في مستغانم الـ «فاو» واليابان للمساعدة في تحريات حرائق الغابات بالجزائر استجابة محتشمة للمداومة..غياب النقل وجفاف الحنفيات يطبعون أيام العيد تذبذب وانقطاعات في التزويد بالمياه يُنغص فرحة العيد

الأمر سيؤدي إلى بروز ظاهرة الاحتكار

جمعية التجار والحرفيين تحذر من تقلّص عدد المستوردين


  05 فيفري 2019 - 19:26   قرئ 352 مرة   0 تعليق   فوروم المحور
جمعية التجار والحرفيين تحذر من تقلّص عدد المستوردين

 حذر رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الحاج الطاهر بولنوار من تقلص عدد المستوردين الجزائريين بعد القرار الأخير الذي اتخذته الحكومة برفع الرسوم الإضافية على المواد المستوردة التي تم رفع التجميد عنها، مما سيؤدي إلى بروز ظاهرة الاحتكار.

 

 أوضح بولنوار خلال نزوله ضيفا على فروم جريدة المحور اليومي أمس، أن ارتفاع نسبة الرسوم الإضافية على المواد المستوردة سيؤدي حتما إلى ارتفاع أسعار هذه المواد، الأمر الذي سيؤثر سلبا على نشاط المستوردين المحليين، الذين سيضطرون لاحقا إلى الانسحاب من هذا النشاطعلى حد تعبيره. وأضاف رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، أن تقلص عدد المستوردين سيساهم في ظهور مستوردين انتهازيين سيحتكرون السوق وحدهم، مما يجعلهم يتحكمون في بطون الجزائريين، مؤكدا أن الهدف في الوقت الحالي تقليص حجم الاستيراد وليس تقليص عدد المستوردين.  في السياق، طالب بولنوار الحكومة بتخفيض قيمة الرسوم إلى الحد الأدنى وعدم تجاوز نسبتها حدود 30 بالمائة، للمحافظة على هامش ربح المستورد والقدرة الشرائية للمواطن الجزائري على حد سواء. واعتبر بولنوار قرار الحكومة برفع التجميد عن المواد المستوردة مع رفع الرسوم الإضافية عليها، مما يعد فرصة إضافية للمتعاملين الاقتصاديين المحليين من أجل رفع قدرة الإنتاج وتحسين نوعية منتجاتهم. من جهته، تساءل رئيس اللجنة الوطنية لمتعاملي الكهرباء وأجهزة الإنارة حسين مرابطي عن سبب رفع الرسم الإضافي على منتوج  سبوت لاد˜والذي يتماشى مع برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في تشجيع الاستهلاك العقلاني للطاقة، خاصة أنها لا توجدمصانع محلية متخصصة في إنتاج هذا المنتوج.

في سياقذي صلة، أكد مرابطي أن منتوج  سبوت لاد˜ الذي يندرج ضمن البند التعريفي 94-05 /10 كان ممنوعا من الاستيراد، ليرفع التجميد عنه هذه السنة مع رفع قيمة الرسوم الإضافية عليه إلى 127 بالمائة، الأمر الذي سيؤدي حتما إلى ارتفاع أسعارها في السوق الوطنية ويجعل المواطن الجزائري يعزف عن اقتناء هذه المصابيح الاقتصادية، على حد قوله.

لطفي العقون