شريط الاخبار
بيع قسيمة السيارات من 1 إلى 31 مارس تكتل اقتصادي جديد ولجنة وطنية للإنشاء والمتابعة والتطوير رزيق يهدد بشطب التجار غير المسجلين في السجل التجاري الإلكتروني الحكومة تؤكد عزمها على حماية القدرة الشرائية للمواطنين النطق بالحكم في حكم رياض بمحكمة المدية اليوم أطراف معادية لا يعجبها شروع الجزائر في مسار بناء الجمهورية استئناف عملية الترحيل في مرحلتها الـ25 قبل شهر رمضان صيغة سكنية جديدة بمليون وحدة لسكان الهضاب والجنوب حرب بيانات في «الأرندي» وصديق شهاب يتهم ميهوبي بـ»جمع شتات العصابة» إعادة محاكمة سلال وأويحيى في ملف تركيب السيارات اليوم الملف الثاني لـ»البوشي» أمام القضاء اليوم لويزة حنون تترأس اجتماعا لمكتب حزب العمال النخبة تسترجع مكانتها بعد 20 سنة من تغييب الجامعيين وزير المؤسسات الناشئة يجتمع بمديري تطبيقات النقل تبون يؤكد التوافق الجزائري - القطري حول مختلف القضايا بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية إيداع «بروتوكول» بوتفليقة ورجل الأعمال متيجي ونجله رهن الحبس المؤقت النطق بالحكم على الإعلامي والسياسي فضيل بومالة يوم الفاتح مارس جراد يشدد على استغلال الموارد لضمان الأمن الطاقوي للجزائر قانون أساسي خاص بالجامعة لتكريس استقلالية العمل البيداغوجي تبون يرافع لبناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية التحضير لغربلة الاتفاقيات التجارية بين الجزائر وشركائها ارتفاع تكلفة الحج لموسم 2020 وعزوزة يقدّرها بـ60 مليون سنتيم محاكمة كريم طابو وسفيان مراكشي يومي 4 و15 مارس نقابات التربية تشلّ القطاع طيلة هذا الأسبوع جراد يؤكد تمسّك الجزائر بسيادتها الاقتصادية في قطاع الطاقة توقيف فتاة حاولت تحويل 100 ألف أورو إلى دبي عبر مطار الجزائر المدير السابق لديوان الحبوب تحت الرقابة القضائية إيداع رجل الأعمال حسين متيجي وابنه الحبس المؤقت إيداع مدير التشريفات السابق بالرئاسة الحبس المؤقت وزارة التجارة تستقبل وفدا من خبراء صندوق النقد الدولي التسجيل في البكالوريا المهنية في سبتمبر بالولايات النموذجية مسؤول «الباترونا» يؤكد أن الوضع الاقتصادي لا يتحمل أي إخفاق جديد بولنوار يتوقع ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء خلال رمضان وزارة الصحة تطلق حملة خاصة بالتخطيط العائلي والإنجاب توزيع 4500 مسكن «عدل2» ببوعينان في السداسي الثاني من 2020 حكومة «الوفاق» تقترح استضافة قاعدة عسكرية في ليبيا! نقابة الأسلاك المشتركة لقطاع التربية ترد على بيان الوصاية تبون ينهي مهام مفتشين بوزارة العدل والأمين العام للمحكمة العليا

مدير المعهد الوطني للأراضي والسقي وصرف المياه في «فوروم» المحور اليومي:

«من المبكّر التحدث عن الجفاف والوقت حان لتبني تقنيات الفلاحة الذكية»


  10 فيفري 2020 - 18:16   قرئ 321 مرة   0 تعليق   فوروم المحور
«من المبكّر التحدث عن الجفاف والوقت حان لتبني تقنيات الفلاحة الذكية»

الخبير موسوني: «الفلاحون سيضطرون لإعادة البذر والزرع بسبب شح الأمطار»

أكد المدير العام  للمعهد الوطني للأراضي والسقي وصرف المياه، نقري شريف، أنه من المبكر التحدث عن الجفاف خلال الموسم الفلاحي الجاري إلى غاية شهر أفريل، مشددا على تجنيد كل الإمكانات لاستعمال الري التكميلي، خاصة بالمناطق الغربية والجنوبية الغربية، مشيرا إلى أن الوقت قد حان للتوجه نحو تبني تقنيات الفلاحة الذكية لمواجهة مخاطر الجفاف.

أوضح المدير العام  للمعهد الوطني للأراضي والسقي وصرف المياه، خلال استضافته في فوروم «المحور اليومي» لمناقشة موضوع تأخر تساقط الامطار وتأثيره على الموسم  الفلاجي لهذه السنة، أنه لا يمكن التنبؤ اليوم بأن هناك جفافا لأن كمية الامطار التي تساقطت خلال الشهرين الماضيين تكفي لكي يكمل الزرع نموه، لأن مخزون الأمطار في الأرض يكفي لسد احتياجات النبتة. كما أضاف المتحدث أن هناك بعض المناطق فعلا دخلت في الجفاف الزراعي كالمناطق الغربية والجنوبية الغربية، وهذا سيتطلب اللجوء إلى عملية الري التكميلي. وتحدث نقري شريف عن ضرورة  الذهاب إلى الفلاحة الذكية واقتناء شبكات الري، مذكرا بالدور الهام الذي تلعبه في محاربة الجفاف الناتج عن التقلبات المناخية من بينها نقص التكاليف، المردودية وتقليص فاتورة الطاقة، مما يجعل استعمال الأسمدة ناجعا ولحماية النبتة من الفطريات وهذا ما يمكّن من خفض فاتورة الادوية. وفيما يخص الأراضي المسقية، أشار المتحدث إلى أن مساحتها بلغت مليون و350 هكتار ، بينما كان الهدف المنشود هو سقي مليوني هكتار، كما دعا الى التوزيع العقلاني للأمطار التي يتم تخزينها لكي نستطيع مواجهة الجفاف في الجزائر. وتطرق نقري خلال هذا المنتدى إلى ضرورة التوجه الى الفلاحة الذكية وتطوير المؤسسات الناشئة في هذا المجال حسب ما نص عليه مخطط الحكومة الجديدة من خلال الاسراع في وضع أطر تشريعية لذلك. من جهته، قال أكلي موسوني الخبير في شؤون التنمية الزراعية، خلال مداخلته التي قدمها في الفوروم، «أن شح الأمطار الذي تعرفه بعض مناطق البلاد منذ قرابة الثلاثة أشهر، خاصة في الغرب والوسط، أين ستصل مردودية الإنتاج عند 10 قنطار في الهكتار الواحد، مشيرا إلى أن الأمطار وإن سقطت خلال الشهر الجاري والأشهر القادمة ستكون متأخرة ولن تنقذ بعض المنتجات، منوّها إلى تضرر وفساد البذور التي زرعها الفلاحون بدايــــة الموســــم 2019 ـ 2020 أي خلال شهر أكتوبر المنصرم بسبب شح الأمطار مما سيضطر الفلاحين إلى إعادة عملية الزرع والبذر من الجديد وذلك باعتماد تقنية التقطير التي تساعد الفلاحين على تفادي تكبّد خسائر دون انتظار سقوط الأمطار.

ياسمين بوعلي