شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

مدير المعهد الوطني للأراضي والسقي وصرف المياه في «فوروم» المحور اليومي:

«من المبكّر التحدث عن الجفاف والوقت حان لتبني تقنيات الفلاحة الذكية»


  10 فيفري 2020 - 18:16   قرئ 525 مرة   0 تعليق   فوروم المحور
«من المبكّر التحدث عن الجفاف والوقت حان لتبني تقنيات الفلاحة الذكية»

الخبير موسوني: «الفلاحون سيضطرون لإعادة البذر والزرع بسبب شح الأمطار»

أكد المدير العام  للمعهد الوطني للأراضي والسقي وصرف المياه، نقري شريف، أنه من المبكر التحدث عن الجفاف خلال الموسم الفلاحي الجاري إلى غاية شهر أفريل، مشددا على تجنيد كل الإمكانات لاستعمال الري التكميلي، خاصة بالمناطق الغربية والجنوبية الغربية، مشيرا إلى أن الوقت قد حان للتوجه نحو تبني تقنيات الفلاحة الذكية لمواجهة مخاطر الجفاف.

أوضح المدير العام  للمعهد الوطني للأراضي والسقي وصرف المياه، خلال استضافته في فوروم «المحور اليومي» لمناقشة موضوع تأخر تساقط الامطار وتأثيره على الموسم  الفلاجي لهذه السنة، أنه لا يمكن التنبؤ اليوم بأن هناك جفافا لأن كمية الامطار التي تساقطت خلال الشهرين الماضيين تكفي لكي يكمل الزرع نموه، لأن مخزون الأمطار في الأرض يكفي لسد احتياجات النبتة. كما أضاف المتحدث أن هناك بعض المناطق فعلا دخلت في الجفاف الزراعي كالمناطق الغربية والجنوبية الغربية، وهذا سيتطلب اللجوء إلى عملية الري التكميلي. وتحدث نقري شريف عن ضرورة  الذهاب إلى الفلاحة الذكية واقتناء شبكات الري، مذكرا بالدور الهام الذي تلعبه في محاربة الجفاف الناتج عن التقلبات المناخية من بينها نقص التكاليف، المردودية وتقليص فاتورة الطاقة، مما يجعل استعمال الأسمدة ناجعا ولحماية النبتة من الفطريات وهذا ما يمكّن من خفض فاتورة الادوية. وفيما يخص الأراضي المسقية، أشار المتحدث إلى أن مساحتها بلغت مليون و350 هكتار ، بينما كان الهدف المنشود هو سقي مليوني هكتار، كما دعا الى التوزيع العقلاني للأمطار التي يتم تخزينها لكي نستطيع مواجهة الجفاف في الجزائر. وتطرق نقري خلال هذا المنتدى إلى ضرورة التوجه الى الفلاحة الذكية وتطوير المؤسسات الناشئة في هذا المجال حسب ما نص عليه مخطط الحكومة الجديدة من خلال الاسراع في وضع أطر تشريعية لذلك. من جهته، قال أكلي موسوني الخبير في شؤون التنمية الزراعية، خلال مداخلته التي قدمها في الفوروم، «أن شح الأمطار الذي تعرفه بعض مناطق البلاد منذ قرابة الثلاثة أشهر، خاصة في الغرب والوسط، أين ستصل مردودية الإنتاج عند 10 قنطار في الهكتار الواحد، مشيرا إلى أن الأمطار وإن سقطت خلال الشهر الجاري والأشهر القادمة ستكون متأخرة ولن تنقذ بعض المنتجات، منوّها إلى تضرر وفساد البذور التي زرعها الفلاحون بدايــــة الموســــم 2019 ـ 2020 أي خلال شهر أكتوبر المنصرم بسبب شح الأمطار مما سيضطر الفلاحين إلى إعادة عملية الزرع والبذر من الجديد وذلك باعتماد تقنية التقطير التي تساعد الفلاحين على تفادي تكبّد خسائر دون انتظار سقوط الأمطار.

ياسمين بوعلي

 



المزيد من فوروم المحور