شريط الاخبار
ارتفاع قيمة الإيرادات الجمركية إلى 69.54 مليار دينار خلال جانفي مربو الدواجن يخصصون 1 بالمائة من إنتاجهم للمستشفيات وزارة التجارة تنصب لجنة أزمة لضبط المواد الأساسية في السوق الجزائر تستورد 240 ألف طن من القمح الإبقاء على سمير بنلعربي وسليمان حميطوش رهن الحبس المؤقت النيابة العامة تقدم تفاصيل بخصوص محاكمة كريم طابو دفاع كريم طابو يؤكد تواجده بالعيادة متعاملو الصناعة الصيدلانية ينتجون 476 ألف لتر من المحلول الكحولي الاتحادية الوطنية للبحث العلمي تشيد بإنجازات الأسرة البحثية في ظل أزمة كورونا مدير المصالح الفلاحية بتيزي وزو ينفي ندرة السميد ارتفاع الوفيات بفيروس كورونا إلى 21 وتسجيل 302 حــــــــــــــــالة مؤكدة كورونا يعطي الضوء الأخضر لدخول التعاملات البنكية الإلكترونية إخضاع 2500 جزائري لتحاليل الكشف عن «كورونا» أزيد من 04 آلاف جزائري عالق في الخارج بسـبب «كورونا» يجب شرعا احترام إجراءات وزارة الصحة حول تجهيز ودفن الميت بكورونا العاصمة تحت حظر التجوال ومصالح الأمن تشن حملات مراقبة لضمان تطبيقه تبون يؤكد وقوف الدولة والجزائر قاطبة لمواجهة فيروس كورونا تمديد مهلة دفع مستحقات الإيجار والأعباء لساكني «عدل» و»السوسيال» لمدة شهر تأييد حكم حبس أويحيى وسلال بـ 15 و12 سنة والبراءة لزعلان ارتفاع طفيف في أسعار النفط والبرميل بـ28 دولارا «نفطال» تستبعد اللجوء إلى غلق محطات الخدمات الميزان التجاري يسجل عجزا بـ792 مليون دولار خلال جانفي المنصرم شيتور يستعين بالأساتذة الباحثين لصياغة مضامين الدروس عبر الإنترنت «كلنا البليدة» تغزو المواقع والجزائريون يتجندون لخدمتها في الواقع تمديد صلاحية بطاقة طالبي العمل عن بعد للحد من انتشار كورونا تطمينات بضمان صبّ معاشات المتقاعدين بصفة عادية لجنة خاصة لدراسة كيفية تموين ولاية البليدة بالخضر والفواكه ارتفاع وفيات كورونا إلى 19 حالة وتسجيل 264 إصابـــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة عــــــــام سجنـــــــا نافـــــــذا فـــــــي حـــــــق كريـــــــم طابـــــــو وباء «كـورونا» يؤجل طرح مسودة تعديل الدستور للنقاش بلحيمر يطالب الصحافة الوطنية بالاستمرار في تقديم خدماتها العمومية البليدة تفقد حركتيها وحواجز الدرك تطوّق مداخلها ومخارجها لتطبيق الحجر الصحي التام الشروع في تجريب دواء «كلوروكين» على مصابين بكورونا في مستشفى القطار العزل الصحي لكل المساجين الجدد ولا إصابات بكورونا في المؤسسات العقابية تفعيل حسابات أولياء التلاميذ عن بعد للاطلاع على نتائج الفصل الثاني تراجع نشاط الخبازين بـ30 بالمائة بسبب الخوف من كورونا استقرار وفيات «كورونا» وارتفاع عدد الإصابات المؤكـــــــــــــــــــــدة إلى 230 النطق بالحكم في حق عبد الوهاب فرساوي يوم 6 أفريل عطلة إجبارية لعمال التربية تشمل الحوامل والمربيات والمصابين بأمراض مزمنة قرى تيزي وزو تدخل الحجر الصحي العام وتقيم حواجز مراقبة لشل حركة المواطنين

عقوبات تصل إلى المؤبد ضد جماعات الإجرام التي تتاجر بالممنوعات

عصابــــــات تمــــــرر كميــــــات معتبــــــرة مــن المهلوســــات والكوكايـيـــــن عبــــــر المطــــار!


  17 فيفري 2018 - 20:06   قرئ 5992 مرة   0 تعليق   قضية اليوم
عصابــــــات تمــــــرر كميــــــات معتبــــــرة مــن  المهلوســــات والكوكايـيـــــن عبــــــر المطــــار!

تمكنت عصابات إجرامية منظمة من تهريب واستيراد كميات معتبرة من المخدرات الصلبة والمؤثرات العقلية من عدة دول وإدخالها إلى أرض الوطن بغرض ترويجها عبر مطار هواري بومدين الدولي، بمساعدة جمركيين وعناصر من الشرطة مقابل رشاوى، فيما اتخذت شبكات دولية من الجزائر منطقة عبور لتهريب الكوكايين إلى دول أخرى، باستغلال ظروف رعايا أفارقة يغرونهم بالأموال مقابل نقل السموم داخل أحشائهم كي لا يكشف أمرهم. يكشف المتهمون الموقوفون في قضايا مماثلة عن قيامهم بعدة عمليات قبل أن يكشف أمرهم من قبل مصالح الجمارك أو مصالح الأمن الذين يتلقون في بعض الأحيان بلاغات بخصوص نشاط تلك العصابات التي تجد تسهيلات من موظفين بالمطار لتمرير كميات معتبرة من مختلف أنواع المؤثرات العقلية والمخدرات الصلبة.

 تونسية  تهرب 600 غرام من الكوكايين لصالح شبكة دولية منظمة

 استغل بارون مخدرات برازيلي يدعى «جورج» مجموعة نساء إفريقيات في تهريب واستيراد الكوكايين من دولتي البرازيل والبرتغال نحو المغرب عبر مطارات دبي، البرتغال والجزائر التي اتخذوها كمناطق عبور لعمليات التهريب الدولية التي تم كشف نشاطها عقب توقيف أحد أفرادها، وهي رعية تونسية تدعى «ف، نزيهة» بالمطار الدولي هواري بومدين وهي بصدد محاولة تمرير 600 غرام من الكوكايين داخل ملابسها الداخلية.

كشفت التحقيقات المنجزة عقب توقيف الرعية التونسية بتاريخ 17 نوفمبر 2015 عن وجود عصابة دولية منظمة لتهريب واستيراد الكوكايين استغلت نساء في عملياتها، من بينهن المشتبه بها التي ألقي عليها القبض بعد الاشتباه فيها من قبل مصالح الجمارك على مستوى المطار الدولي هواري بومدين عندما كانت قادمة في رحلة من دولة البرازيل عبر الخطوط الجوية المغربية، وأثناء إخضاعها للتفتيش ضبطت بحوزتها كمية 600 غرام من الكوكايين مخبأة داخل ملابسها الداخلية، وأثناء استجوابها اعترفت بأنها تعمل لصالح جماعة إجرامية منظمة لتهريب المخدرات من البرازيل إلى المغرب عبر مطارات دبي، البرتغال والجزائر، بتكليف من أحد البارونات يدعى «جورج» وهو من جنسية برازيلية، تعرفت عليه عن طريق المدعوة «سارة» المغربية سنة 2014، التي كانت تبرمج لها رحلات بمعدل مرة في الشهر وتسلمها أظرفة تقوم بنقلها للمدعو «جورج» الذي يسلمها من جهته أكياسا تحوي الكوكايين لتقوم بنقلها إلى المغرب رفقة خمس نساء آخرين، مقابل مبلغ بقيمة 2000 أورو عن كل عملية.

 رعايا أفارقة هربوا كميات معتبرة من الكوكايين بأمعائهم

 تمكنت عصابات منظمة من تهريب واستيراد كميات معتبرة من الكوكايين عبر عدة مطارات دولية منها الجزائر أين تم إحباط عدة عمليات وتمكنت مصالح شرطة الحدود من توقيف عدة رعايا من جنسيات مختلفة قاموا بمهمة تهريب تلك السموم داخل أحشائهم، من بينهم 8 رعايا أجانب من دولة النيجر، غينيا وسنغافورة، من ضمنهم امرأة، حيث حاولوا تهريب ما يفوق 6 كلغ من الكوكايين بأمعائهم بعدما اتخذوا من الجزائر منطقة عبور لنقلها من مدينة سامباولو بالبرازيل مرورا بإسبانيا ثم الجزائر لإيصالها إلى النيجر، وعلى مستوى مطار هواري بومدين ألقي القبض على خمسة منهم عندما كانوا مسافرين نحو النيجر على متن طائرة خاصة بالخطوط الجوية الإسبانية، كما تم توقيف 3 رعايا آخرين مروا بالجزائر عبر رحلات  مختلفة، من بينهم امرأة من سنغافورة ضبطت بحوزتها كمية 2460 غرام من الكوكايين داخل أكياس بحقيبتها، فيما تم ضبط كميتين مختلفتين بحوزة الشخصين الآخرين اللذين قاما بابتلاع كبسولات المخدرات، وقد قدرت الكمية الإجمالية للمخدرات المضبوطة بنحو 6 كلغ من الكوكايين. وفي عملية أخرى، ألقي القبض على رعية نيجري يدعى «إيزانو إيغناسيو أكيوديلي»، وهو طالب جامعي بماليزيا، حاول تصدير 67 كبسولة من مخدر «ميتافيتامين» الذي ينتمي إلى عائلة الكوكايين بأمعائه بعدما قام بابتلاعها، وحاول نقلها من النيجر إلى قطر عبر الجزائر مقابل مبلغ 3000 دولار. وبنفس الطريقة قامت الرعية النيجيرية «أنجيلا أوجاما» البالغة من العمر 31 سنة بمهمة نقل الكوكايين من باماكو بمالي نحو مدريد الإسبانية عبر الجزائر، حيث ضبطتها شرطة الحدود بمطار هواري بومدين عند مرورها عبر جهاز سكانير وهي تحمل 42 كبسولة من مسحوق الكوكايين، تحوي قرابة 1 كلغ، وتمت محاكمة المتهمين على مستوى محكمة الجنايات وإدانتهم بعقوبات تراوحت بين 10 و20 سنة سجنا نافذا.

 مضيفو الجوية الجزائرية هربوا الكوكايين جوا  من باماكواإلى الجزائر

 هذا الملف أثار ضجة كبيرة بعد كشف 22 متورطا فيه، هربوا  الكوكايين جوا من باماكو، ومرسيليا وإسبانيا عبر مطار هواري بومدين، من بينهم مغني الفلامينكو رضا سيكا ومضيفو طيران بشركة الخطوط الجوية الجزائرية، وابن شقيق المخرج السينمائي لخضر حمينة وإطارات بالأمن الوطني، وقد وجهت لهم جميعا جنايتا استيراد وترويج المخدرات ضمن شبكة إجرامية دولية منظمة والمشاركة فيها. وخلال جلسة المحاكمة السابقة، تضاربت تصريحات المتورطين في القضية، على رأسهم المتهم «ف، عبد النور» قائد الشبكة الإجرامية بالجزائر، الذي كلف عددا من مضيفي الطيران في الجوية الجزائرية بإحضار كميات معتبرة من المخدرات من صنف الكوكايين من باماكو عاصمة مالي، وإسبانيا ومرسيليا، حسب اعتراف عدد منهم، حيث نفى هذا الأخير الاستيراد والمتاجرة في المخدرات واعترف بأنه يستهلكها فقط، على عكس تصريحات المتهمين الآخرين، من بينهم المتهم «ح، يوسف» مضيف طيران وابن رئيس محطة بمطار هواري بومدين الدولي، حيث اعترف بأنه قام بجلب الكوكايين لصالح المدعو «ف، عبد النور» الذي يعمل مضيف طائرة من باماكو، حيث تعرف عليه عن طريق المدعو «ح، منير»، مبرزا أنه قام بعمليتين مقابل مبالغ مالية تتراوح بين 10 و60 ألف دينار. وأكد المتهم أن المدعو «س، شكيب» أطلعه على أشخاص آخرين كانوا يجلبون الكوكايين من باماكو، مرسيليا وإسبانيا، من بينهم «رضا سيكا» مغني الفلامينكو، ومضيف الطائرة، مؤكدا أن موظفات بالخطوط الجوية الجزائرية والمدعو «ل، منير» ابن شقيق المخرج السنيمائي لخضر حمينة وآخرين كانوا يستهلكون هذه المادة السامة.

 جمركي ضمن مستوردي «السوبيتاكس» من مرسيليا 

 تورطت عصابة إجرامية تتكون من 15 شخصا، من بينهم جمركي بمطار هواري بومدين ومغترب بفرنسا، في استيراد كميات معتبرة من المؤثرات العقلية من مرسيليا وإدخالها إلى الجزائر بطريقة غير شرعية عبر مطار هواري بومدين، مموهة بحقائب تحوي مواد غذائية، بغرض ترويجها بالعاصمة وضواحيها، وقد تمكنت مصالح الأمن من الإطاحة بها في آخر عملية بعدما ضبطت بحوزتهم 1925 قرص مهلوس من نوع «سوبيتاكس»، وأوقفت 13 فردا منها، باستناء اثنين منهم ما زالا في حال فرار، ثم أحالتهم على القضاء بعد متابعتهم بتهم تكوين جمعية أشرار بغرض ارتكاب جناية استيراد بطريقة غير مشروعة للمؤثرات العقلية وجنحة الحيازة والبيع بطريقة غير مشروعة للمؤثرات العقلية، وجنحة تسليم مزية غير مستحقة لموظف عمومي، وجناية التزوير في محرر رسمي واستعمال المزور في محرر رسمي، وجنحة التزوير في محرر إداري واستعماله، وهي القضية التي ستفصل فيها محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء شهر مارس المقبل.

 إعداد: حياة سعيدي/ إيمان فوري