شريط الاخبار
امتحانات شفهية للتحقق من الخلفيات الفكرية للأئمة الجدد تواطؤ فرنسي - مغربي للتضييق على نفوذ الجزائر وعلاقاتها في إفريقيا «مساهل لم يرتكب خطأ دبلوماسيا وإنتاج المخـــــــــــــــــــــدرات في المغرب مقنّن» المخزن يكيل التصريحات بـ»مكيالين» ويحاول التغطية على أزماته بمهاجمة الجزائر الجزائر ترفض الردّ على التصريحات العدائية للمغرب توقيف سبعة عناصر دعم للإرهاب بسكيكدة وباتنة والشلف منافسة شرسة بين الجوية الجزائرية والشركات الأجنبية أويحيى في زيارة تفقدية لورشات العاصمة الثلاثاء المقبل الإدارة مدعوة إلى التدقيق في شطب الموتى 60 مليار متر مكعب خزان المياه الذي تنام عليه سلسلة جرجرة هامل يؤكد استعداد الشرطة الجزائرية لتقاسم الخبرة مع الدول الشقيقة راوية يطمئن المواطنين ويؤكد أن الآلية لن تؤثر في القدرة الشرائية لازيادة في إي ار جي ، إي بي أس والكهرباء ضمن قانون مالية 2018 قانون المالية محفوف بالمخاطر وإشراك البرلمان في المراقبة أمر حتمي الحكومة في مواجهة المحرضين السياسيين ضد عرقلة حلولها للخروج من الأزمة «الحكومة جددت الثقة في أفسيو وما حدث من الماضي» المغرب يستدعي سفيره والقائم بالأعمال الجزائري احتجاجا على تصريحات مساهل «قضايــــــا تجنيــــــد الجزائرييــــــن عبــــــر فايسبـــــــوك ملفــــــات فارغــــــة ولا تحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمل ثقــــــلا إرهابيــــــــــــا» الحكومة تقحم الخارجية في البحث عن مخارج من الازمة المالية الحكومة تراهن على «إعادة الاعتبار» للعملة الوطنية في قانون المالية 2018 الإفراج عن قائمة أسماء الأساتذة الاحتياطيّين الناجحين يوم 26 نوفمبر أويحيى يرافع لصالح تشجيع الاستثمار المحلي لتجاوز الأزمة الجامعة الصيفية لـبأفسيو تتحول إلى ما يشبه ندوة للوفاق الوطني إحباط إغراق سوق السكوار بـ 2.5 مليون أورو مزورة الجزائر تتجه نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في الإسمنت وتصديره بحلول جانفي الطلاق بالتراضي قرابة مليوني جزائري زاروا تونس منذ بداية السنة إرهابي يسلم نفسه للجيش بتمنراست غليان بقطاع التربية والنقابات تهدد بالاحتجاج والإضراب في نوفمبر نجاح المفاوضات مرهون بتخلي فرنسا عن الأطروحة المغربية منح 26 إعلاميا عربيا شهادات تدريبية في الاستشراف الجيوسياسي والاقتصادي الفصل في تقديم طلب رفع كوطة الجزائر من الحجاج بعد أيام الأساتذة والطلبة يشلّون 7 جامعات لأسبوع والعدوى قد تنتقل إلى أخرى تسويق 32 ألف طن من البطاطا المخزنة في بومرداس مغترب وزوجته يتعرضان للنصب على يد قريبهما سلبهما 400 مليون سنتيم أويحيى يسحب صلاحية توزيع العقار الصناعي من الولاة وزارة الصحة تحذر من انتشار بعوضة النمر بالولايات الساحلية حداد ورجال الأفسيو في مهمة إيجاد حلّ للنهوض بالاقتصاد الوطني 83.57 مليار دينار خارج الفوترة خلال 2017 التجارة الإلكترونية ستدخل حيز التطبيق بعد تبني البرلمان مشروع القانون

بعضهم يقرصنون مواقع حساسة لتنبيه المشرفين عليها بأنها غير مؤمّنة

«هاكرز» يخترقون صفحات وزراء للإساءة إلى شخصياتهم أو لإيصال أصواتهم


  12 أوت 2017 - 21:25   قرئ 944 مرة   0 تعليق   قضية اليوم
«هاكرز» يخترقون صفحات وزراء للإساءة إلى شخصياتهم أو لإيصال أصواتهم

تمكن شبان جزائريون من اختراق مواقع حكومية حساسة وأخرى إلكترونية تخص شخصيات هامة في الدولة، لأغراض مختلفة، تتمثل في الانتقام وإيصال أصواتهم أو السعي إلى الشهرة وتوجيه رسائل إلى المشرفين على المواقع الإلكترونية لتطوير المنظومة وتحديثها تفاديا للاختراق وهجمات القراصنة، باعتبار أنها غير مؤّمنة رغم أنها مواقع حكومية حساسة.

 توصلت الجهات المختصة في مكافحة الجريمة المعلوماتية إلى «هاكرز» اخترقوا العديد من المواقع الإلكترونية الحساسة، بعد  أن تلقوا شكاوى من هيئات حكومية أو شخصيات هامة في الدولة، منهم وزراء تعرضت مواقعهم إلى القرصة على يد أشخاص أغلبهم بطالون ومن دون مستوى تعليمي اقتحموا العالم الافتراضي الذي كان سببا في سلب حرياتهم وتوقيفهم بتهم القرصنة والمساس بأنظمة المعالجة الآلية للمعطيات والدخول عن طريق الغش للمنظومة المعلوماتية وإزالة المعطيات التي يتضمنها مع استهداف مؤسسة تخضع للنظام العام.

 «هاكرز» يفتح صفحة على «الفايسبوك» تحمل اسم وزيرة البريد «هدى فرعون»

 أقدم هاكرز يبلغ من العمر 38 سنة ينحدر من ولاية المسيلة، على فتح صفحة على موقع التواصل الاجتماعي»فايسبوك» تحمل اسم وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال «إيمان هدى فرعون»، وبعد اكتشافها للأمر أودعت شكوى ضد مجهول أمام مصالح الأمن المختصة في مكافحة الجريمة الإلكترونية التي فتحت تحقيقا معمقا في القضية، تمكنت في ظرف وجيز من تحديد هوية المشتبه فيه، ليتم تقديمه من قبل مصالح الدرك الوطني لباب الجديد بالعاصمة أمام وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي امحمد للتحقيق معه حول الوقائع المتابع بها.
قضية الحال انطلقت، إثر شكوى تقدمت بها وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال أمام مصالح الأمن المختصة في الجريمة الإلكترونية، مفادها أنه تم فتح صفحة تحمل اسمها على موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك» ونشر منشورات باسمها، فانطلقت تحريات معمقة في القضية، وتم التوصل إلى المتهم الحالي الذي اتضح أنه ينحدر من منطقة المسلية ويبلغ من العمر 38 سنة، وتبيّن من خلال التحقيق الذي باشرته المصالح المختصة، أن الفاعل متعود على اختراق مواقع التواصل الاجتماعي، ليتم توقيفه مباشرة وتقديمه من قبل عناصر الدرك الوطني لباب الجديد أمام وكيل الجمهورية لمحكمة سيدي امحمد، وبعد الاستماع إلى تصريحاته، حوّل مباشرة إلى قاضي التحقيق بالغرفة الثانية، الأخير أمر بإيداعه رهن الحبس المؤقت، بعد أن وجه إليه تهمة إهانة هيئة نظامية، والإساءة إلى الحرية الخاصة، في انتظار ما ستكشف عنه مجريات التحقيق خلال الأيام المقبلة، قبل إحالة ملف المتهم على المحاكمة لمواجهة الوقائع الموجهة إليه.
 
 … وآخر ينتحل صفة الوزير الأول عبد المجيد تبون
 
 قضية مماثلة أثارت الرأي العام مؤخرا، مست الوزير الأول «عبد المجيد تبون»، بعد أن قام أحد الأشخاص بانتحال هويته، وتم توقيف الفاعل وأحيل على العدالة، لمواجهة تهم انتحال صفة الغير والمساس بالسلطات العليا، والنشر، فيما تأسست وزارة الداخلية طرفا مدنيا في القضية.
المتهم الحالي يبلغ من العمر 37 سنة من مواليد ولاية البيض ومقيم بولاية النعامة، مسبوق قضائيا في قضية التزوير وأدين بسببها بعقوبة 3 أشهر حبسا نافذا، تم توقيفه مؤخرا بمقر سكناه بإذن بالتفتيش صادر عن محكمة سيدي امحمد بعد تمديد الاختصاص، وتم تفجير القضية بعد الشكوى التي تقدمت بها وزارة السكن ضد مجهول، مفادها اكتشاف صفحة وهمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، انتحل صاحبها صفة الوزير الأول «عبد المجيد تبون»، ناشرا على تلك الصفحة تعليمة خاصة بحركة سلك الولاة، زاعما أنّ من نشرها هو الوزير الأول، بعد أيام فقط عن تعيين «تبون» بمنصبه من طرف رئيس الجمهورية، وجاء في معرض الشكوى، أنّ صاحب الصفحة استعمل صورة «تبون» الشخصية، لإيهام الناشطين في الفضاء الأزرق بأنّ الوزير الأول شخصيا هو من يتواصل معهم، وهو بصدد الاجتماع مع الوزراء للإفراج عن قائمة حركة الولاة، وعليه واستغلالا للمعلومة فتحت مصالح الأمن تحقيقا في القضية، ليتمكن رجال الضبطية القضائية لأمن ولاية الجزائر، بعد أيام فقط منذ إيداع الشكوى من توقيف المتهم، كما تم أيضا حجز جهاز الكمبيوتر الخاص به.
جدير بالذكر، أن المشتبه به «عبد القادر. خ»، هو أب لطفلين وعاطل عن العمل، وكان يتواصل مع شخصيات مرموقة ويوهمهم بعقد اجتماعات هامة في مقر الوزارة وخارجها، فضلا عن المشاريع المستقبلية التي ستعرفها أهم القطاعات.
 
 بطال يخترق موقع وكالة الأنباء الجزائرية ومواقع أخرى
 
   رغم مستواه التعليمي المحدود، تمكن شاب بطال من اختراق عدة مواقع أجنبية وحتى بنوك، إلى جانب مواقع جزائرية آخرها موقع وكالة الأنباء الجزائرية، الآمر الذي كلفه حريته، ليتابع قضائيا بتهمة الدخول عن طريق الغش إلى المنظومة المعلوماتية وإزالة المعطيات التي يتضمنها مع استهداف مؤسسة تخضع للنظام العام.
انطلقت التحريّات حول القضية عقب شكوى تقدمت بها وكالة الأنباء الجزائرية الكائن مقرها ببئر مراد رايس أمام مصالح الأمن بخصوص تعرض موقعها الإلكتروني إلى عملية قرصنة من قبل مجهولين قاموا بحجب واجهة موقعها لساعات طويلة واستبدلت بعلم أمازيغي مع كتابة عبارة تبيّن أن عملية القرصنة تمت لاختبار حصانة الموقع، وتوصلت فرقة مكافحة الجريمة الإلكترونية التابعة لمصالح الدرك الوطني لبئر مراد رايس بالتنسيق مع مصالح الشرطة لباب الزوار، إلى الفاعل عن طريق حسابه وهو شاب بطال ألقي عليه القبض رفقة آخر كان على تواصل معه أثناء فترة القرصنة عبر «الفايسبوك»، وبمثوله للمحاكمة، أكد أن فكرة اختراق موقع وكالة الأنباء الجزائرية تبادرت إلى ذهنه عندما كان يتجول في أرجاء العالم الافتراضي عبر شاشة حاسوبه الصغيرة، أين تيقن أن الموقع غير مؤمّن، مما جعله يضع تعليقا لينبه القائمين على صفحة الموقع من أجل إعادة نظام الحماية، إلا أنه لم يستجب إلى تنبيهه، مما دفعه إلى اختراقه كي يبرهن لهم صحة أقواله وليبرز مهاراته، رغبة منه في أن يمنح وظيفة كونه بطال، ليقوم بعدها بالاتصال بصديقه ويمنحه حساب «الفايسبوك» الذي استخدمه في تنفيذ الجريمة بغرض إغلاقه، في الوقت الذي قام بفتح حساب جديد، ليتم إقحام الثاني في جريمة الاشتراك في مجموعة لغرض الإعداد لجرائم المساس بأنظمة المعالجة الآلية للمعطيات، موضحا أن صديقه لا علاقة له بالقضية، كما أنه كان يجهل أن الأفعال التي ارتكبها يعاقب عليه قانونا.
 
 طالب جامعي يخترق مواقع حكومية لتوجيه رسالة بتطوير المنظومة الأمنية

 في قضية أخرى استطاع طالب جامعي بكلية الهندسة والعلوم من جامعة بوبكر بلقايد بولاية تلمسان، اختراق مواقع إلكترونية حكومية من بينها وزارتي المالية والتعليم العالي والبحث العليمي وكذا بريد الجزائر الذين تقدموا بشكاوي أمام مصالح الأمن بخصوص شخص اخترق مواقعها الإلكترونية، وإثرها باشرت المصالح ذاتها تحرياتها، ليتم التوصل إلى المتهم الذي اعترف بالجرم المنسوب إليه، موضحا أنه لم يسرق معلومات أو بحوثا من المواقع الحكومية، بل كان يترك رسائلا ينصح من خلالها المشرفين على تلك المواقع الإلكترونية بتطوير المنظومة الأمنية وتحديثها تفاديا للاختراق وهجمات القراصنة، كما صرح أمام كل من الضبطية القضائية ووكيل الجمهورية، أنه نجح في اختراق مواقع إلكترونية أجنبية من بينها منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية المضادة للصواريخ.
 
إعداد: إيمان فوري/ حياة سعيدي
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha