شريط الاخبار
رئيس الجمهورية يعيّن أعضاء الحكومة الجديدة تخوّفات من مصير مشاريع السكن بعد إنهاء مهام صاحب صيغتي "عدل" و "أل بي بي" الوزير ولد علي يطالب محليي الخضر بالتأهل إلى الـ شان هامل يأمر شرطة الحدود بتشديد المراقبة في النقاط الحدودية لمنع تهريب الذهب والعملة الحكومة تفرج عن الترتيبات التنظيمية والقانونية لصيد المرجان وزارة الفلاحة تحذر المواطنين من مواشي الأسواق الفوضوية مركب الوهرانية لإنتاج وتكرير السكر على حافة الإفلاس أويحيى يعود إلى قصر الدكتور سعدان بعد خمس سنوات من الغياب إقالة تبون تصنع الحدث العالمي وتخلّف ردود فعل متباينة تاج يثمّن قرار رئيس الجمهورية بتعيين أويحيى وزيرا أولا اللجان المكلّفة بدراسة قانون المجالس المحلية تجتمع يوم السبت حمس تعتبر تنحية تبون عملية سطو نفذّها رجال المال الجزائر تطالب دول الساحل بإجراءات تحد من تنقل الإرهابيين ارتفاع أسعار الأضاحي بسبب تهريب المواشي نحو تونس انطلاق التسجيلات بمعاهد التكوين شبه الطبي للطلبة الجدد رجال أعمال ألمان في الجزائر الشهر المقبل لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات 12 سنة سجنا ضد مغتصب ابنته على مدار أربع سنوات بوهران موقف الجزائر اتجاه القضية الصحراوية ثابت الجيش يدمر 4 مخابئ للإرهابيين في باتنة الدرك يطبق النظام الإلكتروني لتعقّب السيارات المسروقة مراجعة الدعم العشوائي ورفع تسعيرة الكهرباء.. ملامح قانون المالية لـ 2018 نحو توسيع مساحات الحبوب وزراعة البقوليات الجافة تعييـــــن أحمـــــد أويحيـــــى وزيـــــــرا أول خلفـــــــا لتبــــــــون من الإعذارات إلى عطلة فرنسا... هكذا انتهى مسار تبون رسميا... نقل جثامين الرعايا الجزائريين بالخارج مجانا أويحيى أمام تحدي إقرار قانون المالية لـ 2018 مطالب بالعودة للعمل بنظام التحويلات التقليدي في المؤسسات الجامعية النفط يواصل انهياره إلى 50 دولارا ويقلّص عائدات الجزائر زعلان يأمر بإطلاق أشغال مشروع ميناء شرشال الدينار يسجل تراجعا رهيبا ومخاوف من استمرار الأزمة مجانيـــــن الله يعـــودون هــــذا الأسبـــــوع! الإطاحة بنصّاب يبيع جوازات الحج بـ 80 مليون سنتيم في وهران إخماد 2532 حريق وتوقيف 16 متورطا في إضرامها 11436 حاج جزائري في المدينة المنورة وأفواج أخرى تغادر إلى مكة وفاة جزائري وجرح آخر في الهجوم الذى استهدف مطعما في وغادوغو العثور على جثة إرهابي بالبويرة واكتشاف ورشة لصناعة المتفجرات في تيبازة فرنسا تحذر رعاياها من السفر إلى الجزائر الفيسبوكيون بين متفائل ومتشائم بقرار إقالة تبون الأحزاب السياسية تُجمع على أنّ تعيين أويحيى قرار أملته الظروف الراهنة نقابة القابلات تطالب بالإفراج الفوري عن الموقوفات بالجلفة

بعضهم يقرصنون مواقع حساسة لتنبيه المشرفين عليها بأنها غير مؤمّنة

«هاكرز» يخترقون صفحات وزراء للإساءة إلى شخصياتهم أو لإيصال أصواتهم


  12 أوت 2017 - 21:25   قرئ 143 مرة   0 تعليق   قضية اليوم
«هاكرز» يخترقون صفحات وزراء للإساءة إلى شخصياتهم أو لإيصال أصواتهم

تمكن شبان جزائريون من اختراق مواقع حكومية حساسة وأخرى إلكترونية تخص شخصيات هامة في الدولة، لأغراض مختلفة، تتمثل في الانتقام وإيصال أصواتهم أو السعي إلى الشهرة وتوجيه رسائل إلى المشرفين على المواقع الإلكترونية لتطوير المنظومة وتحديثها تفاديا للاختراق وهجمات القراصنة، باعتبار أنها غير مؤّمنة رغم أنها مواقع حكومية حساسة.

 توصلت الجهات المختصة في مكافحة الجريمة المعلوماتية إلى «هاكرز» اخترقوا العديد من المواقع الإلكترونية الحساسة، بعد  أن تلقوا شكاوى من هيئات حكومية أو شخصيات هامة في الدولة، منهم وزراء تعرضت مواقعهم إلى القرصة على يد أشخاص أغلبهم بطالون ومن دون مستوى تعليمي اقتحموا العالم الافتراضي الذي كان سببا في سلب حرياتهم وتوقيفهم بتهم القرصنة والمساس بأنظمة المعالجة الآلية للمعطيات والدخول عن طريق الغش للمنظومة المعلوماتية وإزالة المعطيات التي يتضمنها مع استهداف مؤسسة تخضع للنظام العام.

 «هاكرز» يفتح صفحة على «الفايسبوك» تحمل اسم وزيرة البريد «هدى فرعون»

 أقدم هاكرز يبلغ من العمر 38 سنة ينحدر من ولاية المسيلة، على فتح صفحة على موقع التواصل الاجتماعي»فايسبوك» تحمل اسم وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال «إيمان هدى فرعون»، وبعد اكتشافها للأمر أودعت شكوى ضد مجهول أمام مصالح الأمن المختصة في مكافحة الجريمة الإلكترونية التي فتحت تحقيقا معمقا في القضية، تمكنت في ظرف وجيز من تحديد هوية المشتبه فيه، ليتم تقديمه من قبل مصالح الدرك الوطني لباب الجديد بالعاصمة أمام وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي امحمد للتحقيق معه حول الوقائع المتابع بها.
قضية الحال انطلقت، إثر شكوى تقدمت بها وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال أمام مصالح الأمن المختصة في الجريمة الإلكترونية، مفادها أنه تم فتح صفحة تحمل اسمها على موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك» ونشر منشورات باسمها، فانطلقت تحريات معمقة في القضية، وتم التوصل إلى المتهم الحالي الذي اتضح أنه ينحدر من منطقة المسلية ويبلغ من العمر 38 سنة، وتبيّن من خلال التحقيق الذي باشرته المصالح المختصة، أن الفاعل متعود على اختراق مواقع التواصل الاجتماعي، ليتم توقيفه مباشرة وتقديمه من قبل عناصر الدرك الوطني لباب الجديد أمام وكيل الجمهورية لمحكمة سيدي امحمد، وبعد الاستماع إلى تصريحاته، حوّل مباشرة إلى قاضي التحقيق بالغرفة الثانية، الأخير أمر بإيداعه رهن الحبس المؤقت، بعد أن وجه إليه تهمة إهانة هيئة نظامية، والإساءة إلى الحرية الخاصة، في انتظار ما ستكشف عنه مجريات التحقيق خلال الأيام المقبلة، قبل إحالة ملف المتهم على المحاكمة لمواجهة الوقائع الموجهة إليه.
 
 … وآخر ينتحل صفة الوزير الأول عبد المجيد تبون
 
 قضية مماثلة أثارت الرأي العام مؤخرا، مست الوزير الأول «عبد المجيد تبون»، بعد أن قام أحد الأشخاص بانتحال هويته، وتم توقيف الفاعل وأحيل على العدالة، لمواجهة تهم انتحال صفة الغير والمساس بالسلطات العليا، والنشر، فيما تأسست وزارة الداخلية طرفا مدنيا في القضية.
المتهم الحالي يبلغ من العمر 37 سنة من مواليد ولاية البيض ومقيم بولاية النعامة، مسبوق قضائيا في قضية التزوير وأدين بسببها بعقوبة 3 أشهر حبسا نافذا، تم توقيفه مؤخرا بمقر سكناه بإذن بالتفتيش صادر عن محكمة سيدي امحمد بعد تمديد الاختصاص، وتم تفجير القضية بعد الشكوى التي تقدمت بها وزارة السكن ضد مجهول، مفادها اكتشاف صفحة وهمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، انتحل صاحبها صفة الوزير الأول «عبد المجيد تبون»، ناشرا على تلك الصفحة تعليمة خاصة بحركة سلك الولاة، زاعما أنّ من نشرها هو الوزير الأول، بعد أيام فقط عن تعيين «تبون» بمنصبه من طرف رئيس الجمهورية، وجاء في معرض الشكوى، أنّ صاحب الصفحة استعمل صورة «تبون» الشخصية، لإيهام الناشطين في الفضاء الأزرق بأنّ الوزير الأول شخصيا هو من يتواصل معهم، وهو بصدد الاجتماع مع الوزراء للإفراج عن قائمة حركة الولاة، وعليه واستغلالا للمعلومة فتحت مصالح الأمن تحقيقا في القضية، ليتمكن رجال الضبطية القضائية لأمن ولاية الجزائر، بعد أيام فقط منذ إيداع الشكوى من توقيف المتهم، كما تم أيضا حجز جهاز الكمبيوتر الخاص به.
جدير بالذكر، أن المشتبه به «عبد القادر. خ»، هو أب لطفلين وعاطل عن العمل، وكان يتواصل مع شخصيات مرموقة ويوهمهم بعقد اجتماعات هامة في مقر الوزارة وخارجها، فضلا عن المشاريع المستقبلية التي ستعرفها أهم القطاعات.
 
 بطال يخترق موقع وكالة الأنباء الجزائرية ومواقع أخرى
 
   رغم مستواه التعليمي المحدود، تمكن شاب بطال من اختراق عدة مواقع أجنبية وحتى بنوك، إلى جانب مواقع جزائرية آخرها موقع وكالة الأنباء الجزائرية، الآمر الذي كلفه حريته، ليتابع قضائيا بتهمة الدخول عن طريق الغش إلى المنظومة المعلوماتية وإزالة المعطيات التي يتضمنها مع استهداف مؤسسة تخضع للنظام العام.
انطلقت التحريّات حول القضية عقب شكوى تقدمت بها وكالة الأنباء الجزائرية الكائن مقرها ببئر مراد رايس أمام مصالح الأمن بخصوص تعرض موقعها الإلكتروني إلى عملية قرصنة من قبل مجهولين قاموا بحجب واجهة موقعها لساعات طويلة واستبدلت بعلم أمازيغي مع كتابة عبارة تبيّن أن عملية القرصنة تمت لاختبار حصانة الموقع، وتوصلت فرقة مكافحة الجريمة الإلكترونية التابعة لمصالح الدرك الوطني لبئر مراد رايس بالتنسيق مع مصالح الشرطة لباب الزوار، إلى الفاعل عن طريق حسابه وهو شاب بطال ألقي عليه القبض رفقة آخر كان على تواصل معه أثناء فترة القرصنة عبر «الفايسبوك»، وبمثوله للمحاكمة، أكد أن فكرة اختراق موقع وكالة الأنباء الجزائرية تبادرت إلى ذهنه عندما كان يتجول في أرجاء العالم الافتراضي عبر شاشة حاسوبه الصغيرة، أين تيقن أن الموقع غير مؤمّن، مما جعله يضع تعليقا لينبه القائمين على صفحة الموقع من أجل إعادة نظام الحماية، إلا أنه لم يستجب إلى تنبيهه، مما دفعه إلى اختراقه كي يبرهن لهم صحة أقواله وليبرز مهاراته، رغبة منه في أن يمنح وظيفة كونه بطال، ليقوم بعدها بالاتصال بصديقه ويمنحه حساب «الفايسبوك» الذي استخدمه في تنفيذ الجريمة بغرض إغلاقه، في الوقت الذي قام بفتح حساب جديد، ليتم إقحام الثاني في جريمة الاشتراك في مجموعة لغرض الإعداد لجرائم المساس بأنظمة المعالجة الآلية للمعطيات، موضحا أن صديقه لا علاقة له بالقضية، كما أنه كان يجهل أن الأفعال التي ارتكبها يعاقب عليه قانونا.
 
 طالب جامعي يخترق مواقع حكومية لتوجيه رسالة بتطوير المنظومة الأمنية

 في قضية أخرى استطاع طالب جامعي بكلية الهندسة والعلوم من جامعة بوبكر بلقايد بولاية تلمسان، اختراق مواقع إلكترونية حكومية من بينها وزارتي المالية والتعليم العالي والبحث العليمي وكذا بريد الجزائر الذين تقدموا بشكاوي أمام مصالح الأمن بخصوص شخص اخترق مواقعها الإلكترونية، وإثرها باشرت المصالح ذاتها تحرياتها، ليتم التوصل إلى المتهم الذي اعترف بالجرم المنسوب إليه، موضحا أنه لم يسرق معلومات أو بحوثا من المواقع الحكومية، بل كان يترك رسائلا ينصح من خلالها المشرفين على تلك المواقع الإلكترونية بتطوير المنظومة الأمنية وتحديثها تفاديا للاختراق وهجمات القراصنة، كما صرح أمام كل من الضبطية القضائية ووكيل الجمهورية، أنه نجح في اختراق مواقع إلكترونية أجنبية من بينها منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية المضادة للصواريخ.
 
إعداد: إيمان فوري/ حياة سعيدي
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

المزيد من قضية اليوم