شريط الاخبار
ارتفاع عمليات التصدير خلال نوفمبر الماضي تصدير الأنترنت نحو إفريقيا وتدفق عال لزبائن اتصالات الجزائر بداية من 2020 ممثلو التجار يطمئنون بتوفير السلع في أسواق الجملة والتجزئة طيلة الأسبوع 60 مليون أورو استثمارات «نوفورديسك» بالجزائر في مهبّ الريح سلال وأويحيى يواجهان السجن لـ20 عاما و أمر دولي بالقبض على بوشوارب تراجع فاتورة واردات المواد الغذائية بـ6.32 بالمائة 39 ألف جزائري يؤدون العمرة منذ انطلاق موسم1441 هـ حركة «حمس» تعلن مقاطعتها للاستحقاق الرئاسي غليان بالجامعات والطلبة يصعّدون اللهجة بوقفات احتجاجية يومية العمل على إنجاز القمر الصناعي «ألسات-3» وإطلاق «ألكوم سات-2» وزارة العدل تنفي سوء معاملة المساجين وتفنّد تعذيب شمس الدين لعلامي الأموال التي نهبتها «العصابة» كان بالإمكان إعادة بناء الجزائر بها! قايد صالح يتهم «العصابة» بالعمالة ويشيد بدور العدالة في محاسبة «الفاسدين» الجزائر تفاوض الحكومة السعودية لرفع عدد الحجاج الجزائريين أساتذة الإبتدائي يرفضون ردود الوصاية ويتمسكون بمقاطعة الاختبارات بن سبعيني يقهر بايرن ميونيخ ويتشبث بصدارة البوندسليغا التماس ستة أشهر حبسا نافذا لمواطن حمل لافتة مقاطعة الانتخابات بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة

يدسّونها في حاويات السلع المستوردة المصرح بها

هكـــذا يتـــم إحبـــاط نشـــاط شبكــــات تهريــــب المفرقعـــات تزامنــا مــع اقتـــراب المولـــد النبـــوي


  18 نوفمبر 2017 - 20:04   قرئ 2079 مرة   0 تعليق   قضية اليوم
هكـــذا يتـــم إحبـــاط نشـــاط شبكــــات تهريــــب المفرقعـــات تزامنــا مــع اقتـــراب المولـــد النبـــوي

ما زالت شبكات التهريب تعتمد على إغراق الأسواق الجزائريّة بطريقة غير شرعية بالمفرقات والألعاب الناريّة، رغم اتخاذ الحكومة كل التدابير الممكنة من أجل مكافحة عمليات التهريب بكل أنواعها، حيث أصدرت قبل سنتين تعليمة تمنع الاتجار بهذه المواد لما تشكله من خطورة على الصحة العمومية. انخفضت عمليات استيراد الألعاب النارية خلال السنتين الأخيرتين بالمقارنة مع السنوات الفارطة وفقا للإحصائيات التي كشفت عنها مصالح الجمارك، لكن في المقابل وفي إطار مكافحة الظاهرة وتزامنا مع اقتراب المولد النبوي الشريف، تمكنت من حجز كميات معتبرة من المفرقعات التي دخلت الجزائر عبر ميناء العاصمة بطريقة غير شرعية، بعد دسها داخل حاويات السلع، فيما يتم حاليا تسويق مختلف أنواع الألعاب النارية بالأسواق من قبل أشخاص يبيعونها بطاولات خاصة بالأحياء الشعبية، وهو ما يطرح تساؤلات عن مصدرها.

  مصرّح جمركي تواطأ مع أصحاب شركات هرّبت مفرقعات من الصين

 تورط مُصرح جمركي كان فارا من العدالة في ملف قضيّة تهريب مفرقعات في حاويات السلع التي بلغت قيمتها الملايير، ويواجه المتهم في قضية الحال تهم المشاركة في التهريب، مخالفة التشريع والتنظيم وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج، والمشاركة في التزوير في محررات تجارية. وحسب الملف القضائي، فقضيّة الحال تفجرت بعد أن حجزت مصالح الجمارك بميناء الجزائر بتاريخ الوقائع خمس حاويات كانت قادمة من الصين، وبعد تفتشيها تم العثور على مفرقعات دُست في السلع التي كانت مصرحة بها، والمتمثلة في أثاث منزليّ، ملابس أطفال، قطع غيار ومظلات، فيما بلغت قيمة المفرقعات الملايير، وبناء على ذلك اتصلت مصالح الجمارك بالمتهمين وأخبرتهم بوجود خمس حاويات محجوزة بالميناء وسجلاتها التجارية تحمل أسماءهم. كما أبرز التحقيق من جهة أخرى أن بعض الحاويات كانت سجلاتها التجارية تحمل أسماء وهمية، ومن أجل ذلك تمت متابعة المتهمين وتوقيفهم وإحالتهم على العدالة. وخلال استجواب المصرح الجمركي من قبل قاضي الجلسة، أنكر جملة وتفصيلا التهم الموجهة إليه، ناكرا تعامله مع أي شركة استيراد، وصرح أن مهمته تكمن في مراقبة ملفات المستوردين والتصريحات الجمركية، مبرزا في معرض تصريحاته أنه بعدما يقوم بمراقبة الملفات يحولها نحو مصالح التجارة، من أجل مراقبة نوعية السلع المستوردة، مضيفا أنه يعمل بميناء الجزائر منذ 32 سنة ومعروف بحسن سيرته. من جهته، أكد دفاعه أثناء مرافعته أن عناصر التهم المتابع بها موكله غير متوفرة في قضية الحال، وعليه طلب إفادة موكله بالبراءة، ليلتمس في حقه ممثل الحق العام عقوبة 5 سنوات حبسا نافذا.

  توقيف مستورد هرّب 9815 وحدة «فيميجان» من الصين لترويجها بالعاصمة

 ألقت شرطة الميناء بالعاصمة الأسبوع الماضي، القبض على مُستورد ينحدر من ولاية باتنة، توبع بجنحة التهريب، بعد أن قام بتهريب 9815 وحدة شماريخ «فيميجان»، استوردها من الصين الشعبيّة بغية ترويجها بالعاصمة، تزامنا مع احتفالات المولد النبوي.  استفاد المتهم الحالي من الإفراج المؤقت بأمر من قاضي الجنح بمحكمة سيدي امحمد، بعدما مثل أمام هيئته طبقا لإجراءات المثول الفوري، كما أمر بوضعه تحت الرقابة القضائية إلى غاية جلسة المحاكمة المقررة بتاريخ 3 ديسمبر المقبل. وحسب المعلومات المتوفرة في قضية الحال، فإن المتهم قد تم توقيفه متلبسا من قبل مصالح الجمارك مؤخرا بميناء الجزائر، بعد أن جلب معه كمية معتبرة من الشماريخ من الصين الشعبية قدرت بـ 9815 وحدة، لترويجها بالعاصمة تزامنا مع اقتراب احتفالات المولد النبوي، وإثر ذلك تم اقتياده مباشرة إلى مركز الشرطة للتحقيق معه حول الوقائع المتورط فيها، حيث اعترف منذ الوهلة الأولى بما نسب إليه، مصرحا أنه متعود على تهريب المفرقعات والألعاب النارية من الصين ودسّها داخل حاويات السلع حتى لا يكتشف أمره، وبعد الانتهاء من الاستماع لتصريحاته من قبل مصالح الضبطية القضائية أحيل ملفه على العدالة بناء على إجراء المثول الفوري، بعد أن وجهت له تهمة التهريب.

 أربعة أشخاص هرّبوا كمية معتبرة من المفرقات ضبطت بمرأب استأجروه بالحميز

  تورط خمسة أشخاص في تهريب كمية معتبرة من المفرقعات بمختلف الأنواع والأحجام، تفوق كميتها مليون مفرقعة، تم حجزها بمرأب أسفل عمارة كائنة بالحميز، وأحيلوا على المحاكمة من قبل قاضي التحقيق بعدما وجهت لهم جنحة التهريب. تلقت مصالح الدرك الوطني بالحميز معلومات مفادها وجود كمية من المفرقعات مخبأة بمسكن شخص يدعى «ب، ع» بالحميز وهو موظف بالصندوق الوطني للتقاعد بباب عزون، واستغلالا لتلك المعلومات وبناء على إذن بالتفتيش، تم تفتيش المرأب وحجز كمية معتبرة من المفرقعات بمختلف الأنواع والأحجام، قدرت كميتها بـ 101 علبة كرتون تضم خمسة أنواع من المفرقات، بكمية 363648 1 مفرقعة. ومن خلال الاتصال بمفتشية أقسام الجمارك بعين طاية، أكدت خلال معاينة البضاعة أنها مهربة. وبعد التحريات التي قامت بها ذات المصالح، تم التوصل إلى مالكيها وهم أربعة أشخاص: «م،ع»، «م،ع»، «ش، ص» و»ش،ل»، ورطوا المتهم الخامس «ب،ع» في القضية، حيثحجزت بمرأبه المحجوزات التي أخفاها عنده المتهمون ليوم واحد بعدما أبلغوه أن البضاعة أدوات مدرسية مقابل منحه مبلغا ماليا. وخلال استجواب المتهم المدعو «م،ع»، صرح أن المتهم «ش،ص» قد اتصل به وطلب منه تأمين مخزن لتفريغ البضاعة من الوزن الثقيل، وهي عبارة عن أدوات مدرسية يستحيل إدخالها إلى المدينة، ومن أجل ذلك توسط له عند جاره «ب،ع» الذي أجر لهم المرأب مقابل 15 ألف دينار لليلة الواحدة.

 إعداد: إيمان فوري/ حياة سعيدي

 

 


المزيد من قضية اليوم