شريط الاخبار
سوناطراك تجدد عقود توريد الغاز الطبيعي مع «إينال» الإيطالية بن بيتور يقترح إنشاء 15 قطبا جهويا للتنمية والاستثمار برميل نفط برنت يتجاوز حدود 66 دولارا بوهدبة يشدد على ضرورة المساهمة في تقريب الإدارة من المواطن الدرك يستعرض القدرات الميدانية التي تتمتع بها مصالحه الدالية تؤكد تواصل معاناة المرأة مع العنف والتعسف إجراء عمليات جراحية دقيقة لاستئصال أورام النخاع الشوكي والمخ المطالبة بتعميم محاكمة رؤوس الفساد والإفراج عن المتظاهرين الموقوفين إلحاق الهيئة الوطنية للوقاية من الجرائم المتصلة بتكنولوجيات الإعلام بوزارة الدفاع ڤايد صالح ينفي أي طموح سياسي للقيادة ويجدد رفض المرحلة الانتقالية عمال البلديات يخرجون في مسيرة وسط مدينة تيزي وزو محامو تيزي وزو يرافعون لإطلاق سراح حاملي الراية الأمازيغية أويحيى.. ملزي وإطارات بإقامة الدولة أمام وكيل الجمهورية نهائي قبل الأوان لإثبات أحقية الطموح القاري خرّيجو جامعة التكوين المتواصل في وقفة احتجاجية يوم 18 جويلية انتعاش «حراك» المبادرات لإخراج البلاد من حالة الانسداد مقري يعارض حل أحزاب الموالاة ويدعو لإقصائها «شعبيا» عن طريق الانتخابات «لافارج هولسيم» تسلم الجائزة الكبرى لطالب الهندسة 2019 بلجود يرفض مراجعة أسعار «أل بي بي» ويقرّ بتأخر إنجاز مساكن «عدل» عمال شركات رجال الأعمال الموقوفين يحتجون رغم طمأنة الحكومة قايد صالح : "لا طموحات سياسية لقيادة الجيش" قايد صالح: "الجيش سيستمر في مرافقة الشعب بكل ما تعنيه كلمة مرافقة" بلماضي يضع اللمسات الأخيرة قبل مواجهة السينغال أخصائيون يحذرون من كارثة بيئية بسد تاقصابت سولكينغ بالجزائر عاصمة الحماديين تحيي ذكرى اغتيال المتمرد معطوب الوناس باديس فضلاء يقصف الملحق الثقافي لسفارة الجزائر بفرنسا إكراهات منعتنا من تسليم الجائزة للفائز بالطبعة السابقة˜ 60 نصا يتنافسون على جائزة امحمد بن قطاف مكافحة الأمراض المتنقلة عبر المياهوالتسممات العقربية أهم تحديات وزارة الصحة مصطافون ينفرون من غلاء الخدمات بالسواحل مدارس التكوين الخاصة تنهب جيوب الشباب توتنهام يصر على حسم صفقة عطال بلماضي يحضر لإجراء تغييرين في التشكيلة أمام السنغال السطايفية متخوفون من كولسة حمار في الجمعية غير العادية سكان ايت شافع يطالبون بالكشف عن قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي والي وهران يتوعد المتسببين في نفوق الأسماك بـ ضاية أم غلاز بعقوبات صارمة ترحيل 63 عائلة بحي بودربالة بالسويدانية الى سكنات جديدة سوناطراك تتعهد باستكمال كل مشاريع الكشف عن النفط والغاز توقعات بارتفاع عدد السواح الأجانب إلى 3 ملايين نهاية العام الجاري

يدسّونها في حاويات السلع المستوردة المصرح بها

هكـــذا يتـــم إحبـــاط نشـــاط شبكــــات تهريــــب المفرقعـــات تزامنــا مــع اقتـــراب المولـــد النبـــوي


  18 نوفمبر 2017 - 20:04   قرئ 1702 مرة   0 تعليق   قضية اليوم
هكـــذا يتـــم إحبـــاط نشـــاط شبكــــات تهريــــب المفرقعـــات تزامنــا مــع اقتـــراب المولـــد النبـــوي

ما زالت شبكات التهريب تعتمد على إغراق الأسواق الجزائريّة بطريقة غير شرعية بالمفرقات والألعاب الناريّة، رغم اتخاذ الحكومة كل التدابير الممكنة من أجل مكافحة عمليات التهريب بكل أنواعها، حيث أصدرت قبل سنتين تعليمة تمنع الاتجار بهذه المواد لما تشكله من خطورة على الصحة العمومية. انخفضت عمليات استيراد الألعاب النارية خلال السنتين الأخيرتين بالمقارنة مع السنوات الفارطة وفقا للإحصائيات التي كشفت عنها مصالح الجمارك، لكن في المقابل وفي إطار مكافحة الظاهرة وتزامنا مع اقتراب المولد النبوي الشريف، تمكنت من حجز كميات معتبرة من المفرقعات التي دخلت الجزائر عبر ميناء العاصمة بطريقة غير شرعية، بعد دسها داخل حاويات السلع، فيما يتم حاليا تسويق مختلف أنواع الألعاب النارية بالأسواق من قبل أشخاص يبيعونها بطاولات خاصة بالأحياء الشعبية، وهو ما يطرح تساؤلات عن مصدرها.

  مصرّح جمركي تواطأ مع أصحاب شركات هرّبت مفرقعات من الصين

 تورط مُصرح جمركي كان فارا من العدالة في ملف قضيّة تهريب مفرقعات في حاويات السلع التي بلغت قيمتها الملايير، ويواجه المتهم في قضية الحال تهم المشاركة في التهريب، مخالفة التشريع والتنظيم وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج، والمشاركة في التزوير في محررات تجارية. وحسب الملف القضائي، فقضيّة الحال تفجرت بعد أن حجزت مصالح الجمارك بميناء الجزائر بتاريخ الوقائع خمس حاويات كانت قادمة من الصين، وبعد تفتشيها تم العثور على مفرقعات دُست في السلع التي كانت مصرحة بها، والمتمثلة في أثاث منزليّ، ملابس أطفال، قطع غيار ومظلات، فيما بلغت قيمة المفرقعات الملايير، وبناء على ذلك اتصلت مصالح الجمارك بالمتهمين وأخبرتهم بوجود خمس حاويات محجوزة بالميناء وسجلاتها التجارية تحمل أسماءهم. كما أبرز التحقيق من جهة أخرى أن بعض الحاويات كانت سجلاتها التجارية تحمل أسماء وهمية، ومن أجل ذلك تمت متابعة المتهمين وتوقيفهم وإحالتهم على العدالة. وخلال استجواب المصرح الجمركي من قبل قاضي الجلسة، أنكر جملة وتفصيلا التهم الموجهة إليه، ناكرا تعامله مع أي شركة استيراد، وصرح أن مهمته تكمن في مراقبة ملفات المستوردين والتصريحات الجمركية، مبرزا في معرض تصريحاته أنه بعدما يقوم بمراقبة الملفات يحولها نحو مصالح التجارة، من أجل مراقبة نوعية السلع المستوردة، مضيفا أنه يعمل بميناء الجزائر منذ 32 سنة ومعروف بحسن سيرته. من جهته، أكد دفاعه أثناء مرافعته أن عناصر التهم المتابع بها موكله غير متوفرة في قضية الحال، وعليه طلب إفادة موكله بالبراءة، ليلتمس في حقه ممثل الحق العام عقوبة 5 سنوات حبسا نافذا.

  توقيف مستورد هرّب 9815 وحدة «فيميجان» من الصين لترويجها بالعاصمة

 ألقت شرطة الميناء بالعاصمة الأسبوع الماضي، القبض على مُستورد ينحدر من ولاية باتنة، توبع بجنحة التهريب، بعد أن قام بتهريب 9815 وحدة شماريخ «فيميجان»، استوردها من الصين الشعبيّة بغية ترويجها بالعاصمة، تزامنا مع احتفالات المولد النبوي.  استفاد المتهم الحالي من الإفراج المؤقت بأمر من قاضي الجنح بمحكمة سيدي امحمد، بعدما مثل أمام هيئته طبقا لإجراءات المثول الفوري، كما أمر بوضعه تحت الرقابة القضائية إلى غاية جلسة المحاكمة المقررة بتاريخ 3 ديسمبر المقبل. وحسب المعلومات المتوفرة في قضية الحال، فإن المتهم قد تم توقيفه متلبسا من قبل مصالح الجمارك مؤخرا بميناء الجزائر، بعد أن جلب معه كمية معتبرة من الشماريخ من الصين الشعبية قدرت بـ 9815 وحدة، لترويجها بالعاصمة تزامنا مع اقتراب احتفالات المولد النبوي، وإثر ذلك تم اقتياده مباشرة إلى مركز الشرطة للتحقيق معه حول الوقائع المتورط فيها، حيث اعترف منذ الوهلة الأولى بما نسب إليه، مصرحا أنه متعود على تهريب المفرقعات والألعاب النارية من الصين ودسّها داخل حاويات السلع حتى لا يكتشف أمره، وبعد الانتهاء من الاستماع لتصريحاته من قبل مصالح الضبطية القضائية أحيل ملفه على العدالة بناء على إجراء المثول الفوري، بعد أن وجهت له تهمة التهريب.

 أربعة أشخاص هرّبوا كمية معتبرة من المفرقات ضبطت بمرأب استأجروه بالحميز

  تورط خمسة أشخاص في تهريب كمية معتبرة من المفرقعات بمختلف الأنواع والأحجام، تفوق كميتها مليون مفرقعة، تم حجزها بمرأب أسفل عمارة كائنة بالحميز، وأحيلوا على المحاكمة من قبل قاضي التحقيق بعدما وجهت لهم جنحة التهريب. تلقت مصالح الدرك الوطني بالحميز معلومات مفادها وجود كمية من المفرقعات مخبأة بمسكن شخص يدعى «ب، ع» بالحميز وهو موظف بالصندوق الوطني للتقاعد بباب عزون، واستغلالا لتلك المعلومات وبناء على إذن بالتفتيش، تم تفتيش المرأب وحجز كمية معتبرة من المفرقعات بمختلف الأنواع والأحجام، قدرت كميتها بـ 101 علبة كرتون تضم خمسة أنواع من المفرقات، بكمية 363648 1 مفرقعة. ومن خلال الاتصال بمفتشية أقسام الجمارك بعين طاية، أكدت خلال معاينة البضاعة أنها مهربة. وبعد التحريات التي قامت بها ذات المصالح، تم التوصل إلى مالكيها وهم أربعة أشخاص: «م،ع»، «م،ع»، «ش، ص» و»ش،ل»، ورطوا المتهم الخامس «ب،ع» في القضية، حيثحجزت بمرأبه المحجوزات التي أخفاها عنده المتهمون ليوم واحد بعدما أبلغوه أن البضاعة أدوات مدرسية مقابل منحه مبلغا ماليا. وخلال استجواب المتهم المدعو «م،ع»، صرح أن المتهم «ش،ص» قد اتصل به وطلب منه تأمين مخزن لتفريغ البضاعة من الوزن الثقيل، وهي عبارة عن أدوات مدرسية يستحيل إدخالها إلى المدينة، ومن أجل ذلك توسط له عند جاره «ب،ع» الذي أجر لهم المرأب مقابل 15 ألف دينار لليلة الواحدة.

 إعداد: إيمان فوري/ حياة سعيدي

 

 


المزيد من قضية اليوم