شريط الاخبار
العدالة تعيد فتح ملف نهب العقار الفلاحي مافيا الشواطئ˜ تفرض منطقها وتضرب بتعليمة بدوي عرض الحائط الثروة الغابية تشكل 2 بالمائة من مساحة الجزائر أسعار النفط تتراجع دون 73 دولارا الصيادون مجبرون على الارتباط بشبكة الأنترنيت طيلة فترة الصيد اتخا ذكل التدابير لإطلاق مشروع خط السكة الحديدية عنابة - جبل العنق الهدف هو تعزيز المنظومة القانونية للحقوق والحريات˜ مرسوم رئاسي يحدد حقوق وواجبات المستخدمين المدنيين التابعين لمؤسسات الجيش تنصيب اللجنة الإدارية للتحضير للمؤتمر الفيدرالي بتيزي وزو فرعون تؤكد تجميد خدمة الويفي˜ في الأماكن العمومية لدواع أمنية تنديد بخرق قوانين حزب الأفلان˜ والانفراد في اتخاذ القرارات 10 آلاف جزائري طلبوا اللجوء في الاتحاد الأوروبي خلال2017 تأجيل ملف عاشور عبد الرحمان إلى الدورة الجنائية المقبلة مركب النسيج تايال يصدر أول شحنة من المنتجات نصف المصنعة نحو تركيا مجمع جيكا يستعد لتصدير 30 ألف طن من الإسمنت الجزائر تلقن جيرانها والعرب دروسا في الدبلوماسية عطلة العيد وغياب تموين الأسواق يلهبان أسعار الخضر بوتفليقة يدشن مطار هواري بومدين في الخامس جويلية وزارة التجارة تؤكد ضبط موزعين مخالفين للقانون وزارة التربية تنشر تفاصيل إصلاح المنظومة التربوية إنقاذ 40 حراقا˜ جزائريا كانوا على متن سفينة أكواريوس˜ مشروع قانون الاكاديمية الأمازيغية أمام البرلمان يوم الأربعاء انطلاق التسجيل في الماستر وبالدكتوراه بداية من بعد غد تسليم المسجد الأعظم جاهزا قبل 31 ديسمبر روسيا تدرس إمكانية رفع الإنتاج بـ1.5 مليون في الربع الثالث من 2018 انخفاض محسوس لأسعار النفط في السوق الدولية 100 حاج متطوع ضمن صفوف البعثة لأول مرة رجل الأعمال السابق عاشور عبد الرحمان أمام جنايات العاصمة اليوم توقع إنتاج 43 ألف قنطار من عنب المائدة بغرداية جبهة البوليساريو ترفع طعنا جديدا أمام المحكمة الأوروبية سكان قرية بوسومر يغلقون الطريق الوطني رقم 26 الشروع في تركيب أجهزة التشويش وكاميرات المراقبة بمراكز الإجراء أويحيى يجيب على تساؤلات الرأي العام يوم الخميس 3 سنوات حبسا لقائد فرقة بالدرك طلب رشوة بقيمة مليار سنتيم ت أليانس˜ للتأمينات ترفع رقم أعمالها إلى 4.802 مليار دينار الشؤون الدينية تنظر في التزام المساجد بأداء الجمعة يوم العيد الشرطة الجزائرية في صدارة الأعمال الخيرية خلال رمضان تأجيل محاكمة دمويين تورطا في قضايا اغتيال عناصر الشرطة بالبليدة ارتفاع درجات الحرارة يعجل بتدشين مبكر لموسم الاصطياف 926 حالة تسمم غذائي خلال الأشهر الأولى من 2018

فيما أسس ابنها شبكة تزوير مكنّت 2000 فلسطيني من الهوية الجزائرية

عام حبسا نافذا لعجوز سورية تحصلت على الجنسية الجزائرية بالتزوير!


  12 مارس 2018 - 20:55   قرئ 456 مرة   0 تعليق   محاكم
عام حبسا نافذا لعجوز سورية تحصلت على الجنسية الجزائرية بالتزوير!

غيّرت لقبها بموجب حكم قضائي صادر عن محكمة دمشق

أدانت أمس محكمة الجنايات الابتدائية امرأة من جنسية سورية من أصول فلسطينية في أواخر العقد السابع من العمر بعقوبة عام حبسا موقوف النفاذ، عن تهمة التزوير في وثائق رسمية من أجل اصطناع تحقيقات أو نصوص أو مخالصات وتزوير وثائق إدارية واستعمال المزور، الحكم جاء على خلفية تزوير وثائقها وحصولها على الجنسية الجزائرية، بناء على حكم قضائي صادر عن محكمة دمشق بسوريا لتغيير نسبها وهذا بعد تزوير لقبها.

 

  بناء على ذلك تمكنت المتهمة من استخراج باقي وثائقها من شهادة الميلاد والجنسية المزورة واستطاع باقي أفراد عائلتها من أبنائها وأحفادها الحصول على الجنسية الجزائرية التي استخرجت من مختلف محاكم الوطن واستغلها أحد أبنائها لتأسيس شبكة لتزوير شهادات الميلاد والجنسية الجزائرية لفائدة رعايا فلسطينيين مقيمين بسوريا مقابل الحلوى الشامية ومبالغ مالية بالدينار الجزائري وبالليرة السورية تورط فيها موظفون بالسفارة الفلسطينية بالجزائر، وموظفون فلسطينيون بالسفارة الجزائرية بسوريا وأعوان إداريون للحالة المدنية لبلديتي مسدور بالبويرة وسيدي نعمان بولاية تيزي وزو. وقد مكنت الشبكة أكثر من 2000 شخص من الهوية الجزائرية بوثائق مزورة وتمت محاكمتهم سابقا أمام جنايات العاصمة عن جناية قيادة تنظيم وتكوين جمعية أشرار من أجل التزوير واستعمال المزوّر في محررات عمومية ووثائق إدارية للحصول بغير حق على دمغات صحيحة خاصة بالدولة الجزائرية ووضعها واستعمالها للإضرار بمصالح الدولة، منح موظّف عمومي مزايا غير مستحقة بشكل مباشر بهدف الحصول من إدارة عمومية على مزية غير مستحقة بالموازاة.

تعود وقائع القضية إلى تاريخ 17 جوان 2014 عندما تم توجيه الإرسالية الإدارية الصادرة عن مصالح وزارة الخارجية الجزائرية إلى المصلحة الولائية للشرطة العامة والتنظيم لأمن ولاية الجزائر والتي حولت بدورها إلى مصلحة المساس بالممتلكات بالفرقة الجنائية لقسم الوسط بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية لأمن ولاية الجزائر، مفادها وجود معلومات خطيرة بخصوص قضية تزوير واستعمال المزوّر مسّت شهادات الجنسية الجزائرية استفاد منها أشخاص من أصول فلسطينية مقيمون بسوريا قصد استخراج جوازات سفر جزائرية من السفارة الجزائرية المعتمدة بسوريا، لتنطلق التحريات التي أسفرت عن تحديد هوية المتهم الرئيسي وهو رعية فلسطيني مقيم بالعاصمة السورية دمشق، كان يمتهن حرفة البناء قبل أن يتحوّل إلى مزوّر محترف، ويتعلق الأمر بالمدعو  ا. إبراهيم  ابن المتهمة الذي تم توقيفه بمطار هواري بومدين وضبط بحقيبته اليدوية على عدد معتبر من الطوابع الضريبية الجزائرية وشهادات ميلاد صادرة عن إدارات محلية جزائرية، إلى جانب وكالات عديدة وجوازات سفر تتعلق بأشخاص فلسطينيين يقيمون بدمشق. وصرح المتهم أمام هيئة محكمة الجنايات أنه استخرج  شهادة الجنسية لعائلات فلسطينية تقيم بسوريا من أصول جزائرية وهذا مقابل 5000 ليرة لكل عائلة وتحصل بذلك على 50 ألف ليرة سورية، وأشار إلى أنه قام باستخراج شهادات ميلاد من عدة بلديات بعدما أحضر معه شهادات ميلاد للأصول قديمة، وكذا من المديرية العامة للشؤون القنصلية لوزارة الشؤون الخارجية بالجزائر مقابل تقديم هدايا لهم تمثلت في الحلوى الشامية ومبالغ مالية تراوحت قيمتها بين 1000 و3000 دينار، ليرسلها بعدها للعائلات المعنية بغرض تسجيل أنفسهم أمام القنصلية الجزائرية بدمشق والهيئة العامة للاجئين بالأردن، وعلى إثرها تمت إدانته بعقوبة 5 سنوات سجنا نافذا لتورطه رفقة 12 متهما آخر، كما توبعت العجوز البالغة من العمر 79 سنة في قضية التزوير باعتبارها من مكنت ابنها من الحصول على الجنسية الجزائرية المزورة بعدما منحته توكيلا، لكنها بقيت بسوريا ودخلت الجزائر لأول مرة لتسوية وضعيتها أمام القضاء الجزائري، وصرحت أمام المحكمة أنها من أصول جزائرية، وأشار دفاعها في مرافعته أن سبب تغييرها لاسمها بحكم قضائي بدمشق يرجع إلى وجود شهود هناك يعرفون قصة العائلة التي هاجرت من الجزائر الى سوريا في عهد الأمير عبد القادر.

 حياة سعيدي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha