شريط الاخبار
بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها الجزائر تبحث عن أسواق جديدة ببلجيكا وتعزز علاقاتها الاقتصادية حفتر يواصل التملص من تهديد الجزائر بنقل الحرب إليها الدكتاتور صدام حسين قتل محمد الصديق بن يحيى صراع سعودي ـ روسي للظفر بحصة إيران من البترول وزارة الصناعة تدعو لتدارك النقائص المسجلة لإنجاح حملة جمع الجلود الجمارك تحبط محاولة تهريب 122 ألف لتر من الوقود وزارة الصحة تؤكد عدم تسجيل أي اشتباه إصابة بالكوليرا منذ 4 أيام حجز قرابة 4 ملايين أورو منذ بداية 2018 ولاة يتفرّجون على نهب العقار السياحي سيدي السعيد يكشف عن مرضه بالسرطان ويُلمّح لانسحابه من أوجيتيا˜ التحاق 265 ألف جامعي جديد بالمؤسسات الجامعية ساتاف تطالب بالتسيير اللامركزي لأموال الخدمات الاجتماعية الإعلان عن نتائج إصلاح امتحانات السّانكيام˜ و˜الباك˜ شهر أكتوبر الكشف عن 110 ألف منصب تكوين للشباب دون المستوى مفرزة للجيش الوطني تدمر مخبأ للأسلحة بعين قزام مخططات بعث النمو الاقتصادي تهدف لجلب وتطوير الاستثمار˜ أمطار الخريف تكشف عيوب المشاريع التنموية أيقونة الفن العصري جمال علام" في ذمة الله "زيارة ميركل إلى الجزائر استثنائية وتدل على حجم العلاقة بيننا"

فيما أسس ابنها شبكة تزوير مكنّت 2000 فلسطيني من الهوية الجزائرية

عام حبسا نافذا لعجوز سورية تحصلت على الجنسية الجزائرية بالتزوير!


  12 مارس 2018 - 20:55   قرئ 772 مرة   0 تعليق   محاكم
عام حبسا نافذا لعجوز سورية تحصلت على الجنسية الجزائرية بالتزوير!

غيّرت لقبها بموجب حكم قضائي صادر عن محكمة دمشق

أدانت أمس محكمة الجنايات الابتدائية امرأة من جنسية سورية من أصول فلسطينية في أواخر العقد السابع من العمر بعقوبة عام حبسا موقوف النفاذ، عن تهمة التزوير في وثائق رسمية من أجل اصطناع تحقيقات أو نصوص أو مخالصات وتزوير وثائق إدارية واستعمال المزور، الحكم جاء على خلفية تزوير وثائقها وحصولها على الجنسية الجزائرية، بناء على حكم قضائي صادر عن محكمة دمشق بسوريا لتغيير نسبها وهذا بعد تزوير لقبها.

 

  بناء على ذلك تمكنت المتهمة من استخراج باقي وثائقها من شهادة الميلاد والجنسية المزورة واستطاع باقي أفراد عائلتها من أبنائها وأحفادها الحصول على الجنسية الجزائرية التي استخرجت من مختلف محاكم الوطن واستغلها أحد أبنائها لتأسيس شبكة لتزوير شهادات الميلاد والجنسية الجزائرية لفائدة رعايا فلسطينيين مقيمين بسوريا مقابل الحلوى الشامية ومبالغ مالية بالدينار الجزائري وبالليرة السورية تورط فيها موظفون بالسفارة الفلسطينية بالجزائر، وموظفون فلسطينيون بالسفارة الجزائرية بسوريا وأعوان إداريون للحالة المدنية لبلديتي مسدور بالبويرة وسيدي نعمان بولاية تيزي وزو. وقد مكنت الشبكة أكثر من 2000 شخص من الهوية الجزائرية بوثائق مزورة وتمت محاكمتهم سابقا أمام جنايات العاصمة عن جناية قيادة تنظيم وتكوين جمعية أشرار من أجل التزوير واستعمال المزوّر في محررات عمومية ووثائق إدارية للحصول بغير حق على دمغات صحيحة خاصة بالدولة الجزائرية ووضعها واستعمالها للإضرار بمصالح الدولة، منح موظّف عمومي مزايا غير مستحقة بشكل مباشر بهدف الحصول من إدارة عمومية على مزية غير مستحقة بالموازاة.

تعود وقائع القضية إلى تاريخ 17 جوان 2014 عندما تم توجيه الإرسالية الإدارية الصادرة عن مصالح وزارة الخارجية الجزائرية إلى المصلحة الولائية للشرطة العامة والتنظيم لأمن ولاية الجزائر والتي حولت بدورها إلى مصلحة المساس بالممتلكات بالفرقة الجنائية لقسم الوسط بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية لأمن ولاية الجزائر، مفادها وجود معلومات خطيرة بخصوص قضية تزوير واستعمال المزوّر مسّت شهادات الجنسية الجزائرية استفاد منها أشخاص من أصول فلسطينية مقيمون بسوريا قصد استخراج جوازات سفر جزائرية من السفارة الجزائرية المعتمدة بسوريا، لتنطلق التحريات التي أسفرت عن تحديد هوية المتهم الرئيسي وهو رعية فلسطيني مقيم بالعاصمة السورية دمشق، كان يمتهن حرفة البناء قبل أن يتحوّل إلى مزوّر محترف، ويتعلق الأمر بالمدعو  ا. إبراهيم  ابن المتهمة الذي تم توقيفه بمطار هواري بومدين وضبط بحقيبته اليدوية على عدد معتبر من الطوابع الضريبية الجزائرية وشهادات ميلاد صادرة عن إدارات محلية جزائرية، إلى جانب وكالات عديدة وجوازات سفر تتعلق بأشخاص فلسطينيين يقيمون بدمشق. وصرح المتهم أمام هيئة محكمة الجنايات أنه استخرج  شهادة الجنسية لعائلات فلسطينية تقيم بسوريا من أصول جزائرية وهذا مقابل 5000 ليرة لكل عائلة وتحصل بذلك على 50 ألف ليرة سورية، وأشار إلى أنه قام باستخراج شهادات ميلاد من عدة بلديات بعدما أحضر معه شهادات ميلاد للأصول قديمة، وكذا من المديرية العامة للشؤون القنصلية لوزارة الشؤون الخارجية بالجزائر مقابل تقديم هدايا لهم تمثلت في الحلوى الشامية ومبالغ مالية تراوحت قيمتها بين 1000 و3000 دينار، ليرسلها بعدها للعائلات المعنية بغرض تسجيل أنفسهم أمام القنصلية الجزائرية بدمشق والهيئة العامة للاجئين بالأردن، وعلى إثرها تمت إدانته بعقوبة 5 سنوات سجنا نافذا لتورطه رفقة 12 متهما آخر، كما توبعت العجوز البالغة من العمر 79 سنة في قضية التزوير باعتبارها من مكنت ابنها من الحصول على الجنسية الجزائرية المزورة بعدما منحته توكيلا، لكنها بقيت بسوريا ودخلت الجزائر لأول مرة لتسوية وضعيتها أمام القضاء الجزائري، وصرحت أمام المحكمة أنها من أصول جزائرية، وأشار دفاعها في مرافعته أن سبب تغييرها لاسمها بحكم قضائي بدمشق يرجع إلى وجود شهود هناك يعرفون قصة العائلة التي هاجرت من الجزائر الى سوريا في عهد الأمير عبد القادر.

 حياة سعيدي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha