شريط الاخبار
عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي

بناء على شكوى تقدم بها سكان الحي 


توقيف طالبة جامعية رفقة عشيقها داخل محل تابع لبلدية المحمدية


  10 أفريل 2018 - 16:03   قرئ 603 مرة   0 تعليق   محاكم
توقيف طالبة جامعية رفقة عشيقها داخل محل تابع لبلدية المحمدية

أوقفت مصالح الأمن خلال مداهمتها لمحلات تجارية شاغرة تابعة لبلدية المحمدية التابعة للمقاطعة الإدارية للدار البيضاء طالبة جامعية بكلية الحقوق، رفقة عشيقها متلبيسن وهما بصدد ممارسة الدعارة وبحوزتهما أسلحة بيضاء عثر عليها داخل المحل الذي كانا يقضيان ليلتهما به، وهو ما استدعى بمصالح بلدية المحمدية لمتابعتهما بتهمة التعدي على الملكية العقارية وحمل سلاح أبيض.

بناء على ما دار في جلسة المحاكمة؛ فإن توقيف المتهمين من قبل مصالح الامن كان عقب تلقيها عدة شكاوى من سكان أحد أحياء بلدية المحمدية بخصوص تحويل محلات تجارية مهملة تابعة للبلدية الى أماكن مشبوهة يتردد عليها أشخاص غرباء استغلوها في ممارسة الرذيلة والأفعال المخلة بالحياء والاعمال المشبوهة وهذا عقب اقتحامها وكسر أقفالها، وعلى اثر ذلك تنقلت ذات المصالح إلى المكان محل الشكوى وقامت بمداهمة الأماكن ليلا، أين تم ضبط  المتهمين في حالة تلبس داخل إحدى المحلات الشاغرة كما عثر على أسلحة بيضاء بالقرب منهما، وخلال توقيفهما اتضح لمصالح الشرطة أنهما نفس الشخصين اللذين  سبق لمصالحها توقيفهما في نفس الوضعية وأفرج عنهما، كما أن الشاب كان موقوف لتورطه في قضية أخرى ولم يمض على خروجه من السجن سوى 3 أشهر، ومن أجل ذلك أحيل المتهمان على المحاكمة أمام محكمة الدار البيضاء بعد إيداعهما الحبس المؤقت، وبمثولهما أمام هيئة المحكمة أنكر المتهمان التهمة المنسوبة إليهما وصرح الشاب بأن الفتاة خطيبته وهما على أبواب الزواج ، وعن سبب وجوده بمكان توقيفه أوضح الشاب أنه كان بصدد تصليح دراجته النارية بأحد المحلات المجاورة للمحل الذي ضبطا به،  ومن جهتها المتهمة صرحت انها طالبة وتقيم بالاقامة الجامعية واضطرت للمبيت في المحل بسبب بعض المشاكل الخاصة بإقامتها الجامعية وأنها لا تملك مسكنا تلجأ إليه بحكم أن والديها يقيمان بفرنسا، وعلى أساس ما نسب اليهما من تهم التمس وكيل الجمهورية عقوبة عامين حبسا نافذا و 200 ألف دج غرامة مالية نافذة .

حياة س.