شريط الاخبار
8.5 مليار دينار قيمة التعويضات عن الحوادث في 2018 خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا ميراوي يؤكد نجاعة الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال اتفاقية شراكة بين مصرف السلام - الجزائر ومؤسسة بيتروجال ديـوان الحج والعمرة يحذّر الحجاج من الوكالات الوهمية بدوي يأمر بالتكفل العاجل بالمتضررين في فيضانات إيليزي 83.43 بالمائة نسبة النجاح في السانكيام˜ بمستغانم 6 أشهر حبسا نافذا لعلي حداد في قضية حصوله على جـــــــــــــواز سفر بطريقة غير قانونية الحبس لعولمي و5 إطارات بوزارة الصناعة والمدير السابق لبنك CPA وأحمد أويحيى الوالي السابق عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية الإبراهيمي وبن بيتور يؤكدان حضور ندوة المعارضة في انتظار الأرسيدي والأفافاس الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا قايد صالح يدعو لحوار وطني شامل يمهد لانتخابات رئــــــــــــــاسية في أقرب الآجال التنظيمات الطلابية المتحزّبة تتخوف من امتداد منجل العدالة إليها تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب قانون المحروقات الجديد لم يدرج ملف استغلال الطاقات المتجددة الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا الوزيـــــران السابقــــان كريــــم جـــودي وعمــــار تـــو تحـــت الرقابـــة القضائيــــة سحب جواز السفر الدبلوماسي من عبد الغاني هامل البرلمان يوافق على طلب رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي نشر ثلاثة مواضيع في أول يوم من البكالوريا وبلعابد يتوعد بأقصى العقوبات الإخوة عولمي.. يوسف يوسفي و52 إطارا أمام قاضي التحقيق في قضـية سوفاك العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب أسئلة العربية والشريعة ترفع معنويات التلاميذ في أول أيام البكالوريا مؤسسة النقل البحري تستأنف العمل عبر خطوط الولايات الساحلية ألكسندر دلال يغادر الخضر ويضع بلماضي في مأزق حقيقي تذبذب الأنترنت بسبب امتحانات البكالوريا يعطّل مصالح المواطنين جائزة معطوب الوناس لخديجة جامة إحدوشن ومحمد بن شيكو  مثول مرتقب لـ عولمي صاحب مجمع سوفاك أمام العدالة اليوم الجزائريون يحافظون على زخم المظاهرات رافعين سقف مطالبهم تنصيب الرئيس الأول والنائب العام لدى المحكمة العليا اليوم "سوفاك" و"هيونداي" يعيدان فتح باب الطلبات على نماذجها المركبة محليا مروجا مخدرات يلجآن إلى السرقة لتعويض قيمة مخدرات ضاعت منهما اعتقال علي غديري من منزله مساء اليوم الأمين العام السابق للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو في ذمة الله

بالتواطؤ مع شركائه الذين تم توقيفهم في حاجز أمني ببراقي

عون أمن بالمستشفى حرّر وصفات طبية مزورة للحصول على مهلوسات


  16 أفريل 2018 - 19:41   قرئ 623 مرة   0 تعليق   محاكم
عون أمن بالمستشفى حرّر وصفات طبية مزورة للحصول على مهلوسات

ناقشت محكمة سيدي امحمد أمس، ملف قضية عصابة متكونة من 3 أشخاص، أحدهم يشتغل عون أمن في مستشفى  مصطفى باشا  بالعاصمة، قام بسرقة وصفات طبية من مصلحة الأمراض السرطانية  بيار وماري كوري ، وحررها باسم المتهم الثاني التي كان يتكفل باقتناء المهلوسات من مختلف الصيدليات، فيما تولى المتهم الثالث مهمة نقلهم إلى نقاط ترويج هذه السموم بين أوساط الشباب.

 

 تداعيات القضية انطلقت حين تم توقيف المتهمين الثلاثة الذين كانوا على متن شاحنة من نوع  هربيل  بحاجز أمني، وخلال إخضاع الأخيرة للتفتيش من قبل عناصر الشرطة تم العثور على كمية معتبرة من الأقراص المهلوسة من نوع  بريغابلين  المعروفة بين مروجيها بـ  الصاروخ ، إلى جانب وصفات طبية مزورة صادرة من قسم الأمراض السرطانية بمستشفى  مصطفى باشا ، وإثر ذلك تمت إحالة المتهمين مباشرة على التحقيق، حيث بينت التحقيقات الأولية التي باشرتها مصالح الضبطية القضائية أن المتهم الرئيس الذي يشتغل عون أمن بمستشفى  مصطفى باشا  كان في تلك الفترة في عطلة عمل، إلا أنه انتهز فرصة ذلك وتقدم بتاريخ الوقائع إلى المستشفى وتحديدا إلى قسم الأمراض السرطانية وقام بسرقة مجموعة من الوصفات الطبية التي حررها باسم المتهم الثاني في القضية الذي يعد جاره، والذي كان يتوجه إلى الصيدليات من أجل الحصول على الأقراص، فيما كان المتهم الثالث يتولى مهمة نقل شركائه إلى نقاط ترويج هذه السموم إلى أن تم توقيفهم بحاجز أمني على مستوى منطقة  براقي ، ثم إحالتهم مباشرة على العدالة لمواجهة تهم المتاجرة بالمؤثرات العقلية، تزوير وصفات طبية، تحرير وصفات طبية صورية على سبيل المحاباة.

ولدى استجواب عون الأمن من قبل قاضي الجلسة حول الوقائع الموجهة إليه، نفى جملة وتفصيلا ما نسب إليه من تهم، مصرحا بأنه قام بأخذ وصفة واحدة فقط حررها باسم صديقه الذي طلب منه ذلك، إلا أنه فنّد ما جاء على لسان المتهم الأول، وأكد أنه هو الذي طلب منه الحصول على الأدوية بواسطة الوصفات الطبية التي كان يحررها باسمه بعدما أوهمه بأن تلك الأدوية موجهة لوالدته المريضة، مضيفا أنه كان يطلب منه استظهار بطاقة تعريفه حين يتوجه إلى الصيدليات، أما فيما يخص المتهم الثالث فأكد أنه كان ينقل جاره وهو المتهم الثاني في القضية إلى براقي بمبلغ 500 دج، عبر شاحنته من نوع  هربيل ، استفاد منها في إطار عقود ما قبل التشغيل  أونساج . أما وكيل الجمهورية خلال تدخله فأكد أن تصريحات المتهمين كانت متناقضة خلال استجوابهم من قبل هيئة المحكمة، وعليه التمس ضدهم عقوبة 10 سنوات حبسا نافذا، و500 ألف دينار غرامة مالية نافذة.

إيمان ف