شريط الاخبار
بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها الجزائر تبحث عن أسواق جديدة ببلجيكا وتعزز علاقاتها الاقتصادية حفتر يواصل التملص من تهديد الجزائر بنقل الحرب إليها الدكتاتور صدام حسين قتل محمد الصديق بن يحيى صراع سعودي ـ روسي للظفر بحصة إيران من البترول وزارة الصناعة تدعو لتدارك النقائص المسجلة لإنجاح حملة جمع الجلود الجمارك تحبط محاولة تهريب 122 ألف لتر من الوقود وزارة الصحة تؤكد عدم تسجيل أي اشتباه إصابة بالكوليرا منذ 4 أيام حجز قرابة 4 ملايين أورو منذ بداية 2018 ولاة يتفرّجون على نهب العقار السياحي سيدي السعيد يكشف عن مرضه بالسرطان ويُلمّح لانسحابه من أوجيتيا˜ التحاق 265 ألف جامعي جديد بالمؤسسات الجامعية ساتاف تطالب بالتسيير اللامركزي لأموال الخدمات الاجتماعية الإعلان عن نتائج إصلاح امتحانات السّانكيام˜ و˜الباك˜ شهر أكتوبر الكشف عن 110 ألف منصب تكوين للشباب دون المستوى مفرزة للجيش الوطني تدمر مخبأ للأسلحة بعين قزام مخططات بعث النمو الاقتصادي تهدف لجلب وتطوير الاستثمار˜ أمطار الخريف تكشف عيوب المشاريع التنموية أيقونة الفن العصري جمال علام" في ذمة الله "زيارة ميركل إلى الجزائر استثنائية وتدل على حجم العلاقة بيننا"

صرحت أنها كانت في حالة لا وعي

18 شهرا حبسا نافذا لمغربية قدّمت بلاغا كاذبا بتفجير طائرة تركية


  17 أفريل 2018 - 20:14   قرئ 499 مرة   0 تعليق   محاكم
18 شهرا حبسا نافذا لمغربية قدّمت بلاغا كاذبا بتفجير طائرة تركية

فصلت محكمة الدار البيضاء، أمس، في ملف الرعية المغربية  ب. مروة  التي قدمت بلاغا كاذبا خلال الصائفة الماضية بوجود قنبلة بطائرة تابعة للخطوط الجوية التركية التي كانت متوجهة إلى المغرب وأدانتها بعقوبة 18 شهرا حبسا نافذا و200 ألف دينار غرامة مالية نافذة، مع دفع دينار رمزي للخطوط الجوية التركية.

 

 وقائع القضية تعود إلى تاريخ 27 جويلية 2017 عندما كانت المتهمة  ب.مروة  البالغة من العمر 24 سنة وهي طالبة في كلية أسترالية للإخراج بدولة الأردن، على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية انطلقت من مطار إسطنبول باتجاه مطار الدار البيضاء بالمغرب، وأثناء مرورها بالأجواء الجزائرية تفوهت بعبارات حول تفجير الطائرة، ثم اتجهت مسرعة نحو دورة المياه وبيدها مادة غريبة قامت برميها هناك بعدما أغلقت الباب، وهو الأمر الذي تفطن له كل من المضيفين وطاقم الطائرة الذين تدخلوا لمعرفة ما يجري وإخراج المسافرة لكنها رفضت ذلك، وأخطرتهم بوجود قنبلة بالطائرة وهي في حالة غير طبيعية، وأثناء ذلك قام مضيفو الطائرة بإجبارها على الخروج من المرحاض بكسر بابه واقتادوها نحو مقعدها بعد ربطها بقيود بلاستيكية وبقي بجانبها مضيفا طيران، وأثناء ذلك كانت تتلو آيات من القرآن الكريم وهي تردد عبارة  ستنفجر الطائرة بعد 10 دقائق  وبيدها مادة غريبة، وهو الأمر الذي استدعى الطاقم وقائد الطائرة إعلان حالة الطوارئ خاصة بعد عثورهم على مادة  كيميائية غريبة بجدران المرحاض، وبوصول الطائرة إلى الجزائر نزلت اضطراريا بالمطار الدولي هواري بومدين طالبة النجدة من مصالح الأمن الجزائري التي تدخلت فور نزول الطائرة على رأسهم مصالح مكافحة الإرهاب والتي قامت بتفتيش أرجاء الطائرة وكل الركاب البالغ عددهم 281 مسافرا على مدار ساعتين كاملتين، غير أنها لم تعثر على أي متفجرات أو مادة أو معدات خاصة بها، وبعد إنهاء عملية التفتيش أكملت الطائرة مسارها، فيما ألقي القبض على المتهمة  ب.مروة   وتم تحويلها على التحقيق أين أمر قاضي التحقيق لمحكمة الدار البيضاء بإيداعها الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش أين قضت مدة تزيد عن  8 أشهر على ذمة التحقيق. وأثناء مثول المتهمة أمام هيئة المحكمة لمواجهة تهمة عرقلة سير طائرة مدنية والتهديد بتفجير طائرة، اعترفت بالوقائع المنسوبة اليها وأكدت أن ما قامت به كان بسبب الحالة النفسية التي كانت عليها نتيجة تعرضها لنوبة هستيرية حادة انتابتها بسبب مشاكل عائلية كما أنها تعاني من  فوبيا  الطائرة، وهو ما أكدته والدتها وهي مسيرة شركة خاصة التي مثلت أمس أمام المحكمة باعتبارها شاهدة وأوضحت أن ابنتها فعلا لم تكن في حالة سوية وكانت تعاني من اضطرابات نفسية حادة قبل الواقعة نتيجة مشاكل عائلية كانت تواجهها. خلال المحاكمة تأسست شركة الخطوط الجوية التركية طرفا مدنيا في القضية، وأكد دفاعها أن التكييف القانوني للقضية لم يكن في محله لعدم مطابقة الوقائع مع المادة القانونية التي توبعت لأجلها المتهمة التي غيرت تصريحاتها بالمقارنة مع ما أدلت به خلال التحقيق الأولي حين أدلت بأنها قامت بفعلتها وهي في كامل قواها العقلية وبأنها نفذت العملية لصالح الجماعات الإرهابية التي كانت تعمل لصالحهم والتي قامت بمراسلتها وإرسال تذكرة السفر لها قبل يوم من الواقعة عن طريق إيميل باسم  إسلام العقيدة ، وعلى أساس ذلك التمس إعادة تكييف الوقائع الى قضية جنائية تتعلق بالإرهاب، الدفاع الذي تلقى ردا من وكيل الجمهورية الذي أوضح أن طابع العمل الإرهابي استبعد من القضية وهذا استنادا إلى ما توصلت إليه مصالح مكافحة الإرهاب التي لم تعثر خلال عملية التفتيش على أي دليل يمكن أن يشكل جناية إرهابية انطلق التحقيق على أساسها، وفي سياق آخر أوضح أن تقرير الخبرة الطبية التي أنجزت على المتهمة خلال التحقيق أثبتت أنها لم تكن في كامل وعيها كما أنها كانت تعاني خلال الرحلة من اضطراب هذياني حاد ناتج عن استهلاكها لمواد مخدرة.

حياة سعيدي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha