شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

احتفظ بختمه الرسمي واستعمله عقب مغادرته المنصب في التسعينات

رئيس مندوبية بلدية باب الزوار زوّر قرارات الاستفادة من عقارات لعائلة برلماني


  18 أفريل 2018 - 15:38   قرئ 673 مرة   0 تعليق   محاكم
رئيس مندوبية بلدية باب الزوار زوّر قرارات الاستفادة من عقارات لعائلة برلماني

التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة الدار البيضاء عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا و100 ألف دينار غرامة مالية نافذة في 3 ملفات قضائية توبع فيها المدعو "س.علي" وهو رئيس المندوبية التنفيذية السابق لبلدية باب الزوار خلال سنوات التسعينات، مع الأمر بإيداعه الحبس بجلسة المحاكمة، على خلفية تورطه في تزوير قرارات استفادة من قطع أرضية لصالح أفراد من عائلة المدعو "س. خليفة" وهو برلماني سابق والذي شغل كذلك منصب إطار سام بولاية الجزائر سابقا، هذا الأخير الذي مثل لمواجهة تهمة استعمال المزور بدلا من زوجته المتوفية باعتبار أن قرار الاستفادة المزور كان باسمها، بالإضافة إلى والدته وشقيقته اللتين تملكان قرارات استفادة عليها ختم المتهم الأول "س.علي" الذي احتفظ به بعد انتهاء عهدته دون إرجاعه لمصالح بلدية باب الزوار وعلى إثر ذلك وجهت له تهمة الاستمرار في ممارسة الوظيفة بعد انتهائها والتزوير.

حسب ما دار في جلسة المحاكمة، فإن كشف القضية كان عقب شكوى تقدم بها مواطنون من بلدية باب الزوار تفيد أنهم تحصلوا سنة 1989 على قطع أرضية بموجب قرارات استفادة رسمية، وتفاجؤوا أثناء محاولتهم استغلالها بأشخاص آخرين أكدوا ملكيتهم للقطع الأرضية بعدما استظهروا لهم قرارات استفادة صادرة عن مصالح باب الزوار وعليها أختام وتوقيعات من رئيس المندوبية السابق السيد"س.علي" وهو الأمر الذي دفعهم إلى تقييد شكاوى لمصالح البلدية، وشكاوى أخرى مصحوبة بادعاء مدني أمام قاضي التحقيق الغرفة الأولى بمحكمة الدار البيضاء، وهو ما استدعى فتح تحقيقات ومراسلة مصالح البلدية للتأكد من صحة القرارات، والتي أكدت أن الضحايا الثلاث من بينهم شقيق محام، هم المستفيدون الأصليون من القطع الأرضية وقراراتهم صحيحة، وفي خضم التحريات اتضح أن رئيس المندوبية السابق بباب الزوار" س. علي" احتفظ  بختم البلدية عقب انتهاء عهدته دون إرجاعه وهذا ما ثبت من خلال تفحص أرشيف البلدية، بحيث لم يعثر على أي وثيقة تثبت أن رئيس المندوبية قد أعاد ختمه الرسمي، كما أن المتهمين الثلاثة الذين وجهت لهم تهم استعمال المزور تحصلوا على قرارات الاستفادة بالمحاباة سنة 1995 ويتعلق الأمر بكل من والدة البرلماني السابق "س.خليفة" وهي أرملة شهيد، وشقيقته، بالإضافة إلى زوجته التي توفيت وصدر في حقها حكم بانتفائها بوجه الدعوى العمومية .

وبمثول المتهم "س. علي" أمام المحكمة في ثلاث ملفات نفى الوقائع المنسوبة إليه، موضحا أنه لم يكن صاحب القرار الوحيد في توزيع العقارات سنوات التسعينات وخلال فترة توليه منصب رئيس المندوبية التنفيذية كانت هناك لجنة خاصة تهتم بدراسة ملفات المواطنين والتصويت عليها بالموافقة أو الرفض، وكانت مهمته تنحصر في التوقيع على القرارات بعد نهاية الدراسات، وبخصوص الختم الدائري أكد، أنّه لم يحتفظ به ولم يستعمله خارج عهدته ومغادرته المنصب، موضحا أنه سلم الأختام التي سلمت له في إطار ممارسته لمنصبه بعد مغادرته.

ومن جهتهم المستفيدون المتابعون باستعمال المزور نفوا علمهم  بأن القرارات محل تزوير، وأوضح البرلماني السابق الذي مثل للمحاكمة بدل زوجته المستفيدة التي فارقت الحياة باعتباره وكيلا عنها نفى بدوره علمه بقضية التزوير والتمس دفاعه إفادته بالبراءة باعتبار أنه لا يوجد أي قرار مسجل باسمه، وخلال أطوار المحاكمة أشار وكيل الجمهورية في مداخلته إلى أن مشكل العقار بالجزائر كان محل تجاوزات تعدت كل الحدود خلال فترة العشرية السوداء نتيجة التسيب وغياب الرقابة التي عادت نتائجها السلبية على المواطنين الذين دفعوا ثمن ذلك وهناك الآلاف من المواطنين لا تزال ملفاتهم عالقة ومنعتهم من استغلال ممتلكاتهم بسبب النزاعات العقارية مع آخرين استفادوا من نفس العقار.

حياة سعيدي