شريط الاخبار
بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل سيلاس لصناعة الإسمنت تصدّر 38 ألف طن نحو غرب إفريقيا تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلىالدورة الجنائية المقبلة أغلب التحاليل المخبرية أثبتت جودة القهوة المسوّقة للجزائريين تحطيم والسطو على مقر وكالة جيزي بدواجي بمدينة بجاية مفاوضات مع رجال أعمال لضمان التمويل وتجنيد الشباب لإدارة صفحات فايسبوك˜ أسعار النفط ترتفع بعد قرار السعودية خفض إنتاجها مجلس أخلاقيات مهنة الصيادلة يتوقع انفراج أزمة ندرة الأدوية إطلاق مناقصة لبسط شبكة الـ جي 3 بالمناطق الريفية والسياحية الإنتاج الوطني من الحليب تطور بـ2.3 مليار لتر خلال 17 سنة

خصت اقتناء معدات ولوازم بموجب طلبيات فاقت 700 مليون سنتيم

مير الحراش بدّد المال العام بتزوير محاضر فتح أظرفة صفقات عمومية


  22 أفريل 2018 - 21:12   قرئ 874 مرة   0 تعليق   محاكم
مير  الحراش بدّد المال العام بتزوير محاضر فتح أظرفة صفقات عمومية

فتحت محكمة سيدي امحمد أمس، ملف قضيّة رئيس بلدية الحراش الحالي المدعو  م.ع ، المتابع رفقة مسؤولين بالبلدية وأعضاء منتخبين، بتهم عديدة تمثلت في تبديد أموال عمومية واستعمالها على نحو غير شرعي، إساءة استغلال الوظيفة، مخالفة الأحكام التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل في مجال الصفقات العمومية بغرض منح امتيازات غير مبررة للغير، المشاركة في التزوير، كما نسب لبقية المتهمين تهم إبرام عقود وصفقات مع الجماعات المحلية، الاستفادة من سلطة وتأصير أعوانها.

 

 حسب قرار الإحالة -الذي تحصلت  المحور اليومي  على نسخة منه- فوقائع قضية الحال تعود إلى تاريخ 16 مارس 2014، حين تلقى وكيل الجمهورية بمحكمة الحراش شكوى من النائب بالمجلس الشعبي البلدي المكلف بالاقتصاد والمالية، مفادها بصفته هو الحريص على المال العام من أي أشكال التلاعبات والتجاوزات التي يتعرض لها من طرف رئيس البلدية، ألزمه عدم السكوت عليها لوضع حد لهذه التصرفات ومن بين التجاوزات التي كشفها إرساء صفقتي 3 حصص و4 حصص لاقتناء مختلف اللوازم والمعدات على متعاملين وممونين، مسبقا، من خلال التلاعب في وثائق لجنة تحليل العروض وتم إفشال هذه المحاولة من طرفه، وإجبار  مير  بلدية الحراش على إلغاء الصفقتين، وتحويل موظفين متسببين فيها، بعد محاولة تمرير الصفقتين بعد الإعلان عن استشارة أخرى لنفس الأشخاص وإبطالها في أخر لحظة من طرف المراقب المالي، إبرام صفقات إيجار الشاحنات بالتراض مخالفة للتشريع المعمول به في مجال الصفقات العمومية، اقتناء معدات ولوازم بموجب طلبيات فقات 700 مليون سنيتم، دون اللجوء إلى تنفيذ إجراءات الصفقات العمومية، تضخيم مقتنيات الأجهزة الإلكترونية من شاشات تلفاز، أجهزة إعلام ألي، هواتف نقاله وتقدميها كهدايا في مناسبات نظمتها البلدية دون تحديد هوية المستفيدين منها أو أجهتها أو تقديم وصولات الاستلام للإدارة، وعلى إثر هذه التجاوزات تم فتح تحقيقا معمقا في القضية من طرف نيابة محكمة الحراش، مع توقيف  مير  البلدية و13 متهما أخر من بينهم مسؤولين وأعضاء منتخبين.

 خلال استجواب المدعو  ب.ش  نائب رئيس البلدية، أنكر التهمة المنسوبة إليه جملة وتفصيلا، وأكد أن لجنة تقييم العروض آنذاك استقبلت 6 أظرفة من لجنة فتح الأظرفة التي انعقدت في نفس اليوم واجتمع جميع أعضاء اللجنة بطريقة قانونية، وتم دراسة كل محضر على حدى بعد توافره على الشروط المذكورة في دفتر الشروط الخاص بالمناقصة الوطنية، وأنه لا يتذكر الأشخاص الذين لم تتوفر فيهم الشروط، ورست المناقصة على أحد المشاركين فيها ويتعلق الأمر بشركة  جوهرة الرجاء أظراف  بمبلغ مالي قدر بـ 12.012.600.95 دج، ولم يتم التحايل في إجراءات تقييم العرض أو استبدال مموّن بأخر، فيما صرح أحد الشهود في القضية بخصوص الوقائع التي تورط فيها رئيس بلدية الحراش الحالي والسابق له، وأعضاء المجلس الشعبي البلدي، أعضاء لجنة تقييّم العروض، أنّه اكتشف قيام عضوي بلجنة تقييم العروض بعملية تزوير في غفلة من مسؤولي البلديّة بعد ساعات العمل، خصت محاضر فتح الأظرفة وتقييم العروض الخاصة بالمناقصة التي أعلنت خلال شهر أفريل من سنة 2013، من طرف بلدية الحراش لاقتناء الحصص واللوازم، مضيفا أنه وجدهم يقومون بمسح وإعادة كتابة المعلومات على المحاضر، وأنه قام بمعاينة الوثائق التي كانوا يقومون بالتغيير فيها، فوجد الأمر يتعلق بملف مؤسسة  جوهرة ، وشركائه، وطلب بتخفيض الأسعار الخاصة بالوحدات والسعر الإجمال من أجل جعله هو الشخص الذي قدم أقل عرض في المناقصة وهو من فاز بها، وعند استفسارهم عن سبب وجودهم بعد ساعات العمل، وقيامهم بعملية تزوير تذرعوا أن رئيس البلدية هو من قام بذلك، وفي اليوم الموالي أخبر  المير  لما شاهده غير أنه لم يول أي اهتمام لذلك، مما أجبره على إبلاغه كتابيا ولم يجد ذلك نفعا، وأن الشخص الذي قاموا بإرساء المناقصة معه على إثر عملية التزوير تمت بطريقة غير قانونية، وتبين له أن ذلك تم بالتواطؤ مع رئيس البلدية، وبخصوص مؤسسة  كروش  التي كانت تتكفل بنقل القاذورات والتي أبرمت معه بلدية الحراش اتفاقية مع المير السابق أنه قام بتنبيه رئيس البلدية الحالي، أن الاتفاقية قد انتهت معه، غير أنه لم يولي أي اهتمام، وكان يكتفي فقط بتحرير طلبيات لتمكينه من مواصلة العمل. ولقد تم استجواب المتهم الرئيس -وهو رئيس بلدية الحراش بتاريخ 12 فيفري 2017* أكد أنه لم يقم بتبديد أي مال يخص بلدية الحراش، خلال العهدة الانتخابية الممتدة من سنة 2012 إلى يومنا هذا، وبخصوص الملف الحالي فتحرير طلبية شراء لتموين بلدية الحراش بتجهيزات تفوق مبلغ 280 مليون سنتيم، أو شراء ألبسة لفائدة عمال البلدية بمبلغ يفوق 450 مليون سنتيم، دون انتظار منح الاتفاقية فإنّها مجرد افتراءات لا أساس لها من الصحة، كون المصادقة على طلبيات الشراء جاء بعد استفاء جميع الإجراءات القانونية، الضرورية في الطلبية، وبخصوص تضخيم مقتنيات الأجهزة الإلكترونية المخصصة للهدايا الممنوحة في مختلف المناسبات فإنها تمت عن طريق استشارة وأنه يؤكد بوجود وصولات تسليم لأصحابها المستفيدين منها، أما التزوير في محاضر تقييم العروض من طرف عضوين للمناقصة الخاص بتموين البلدية بمعدات الترصيص والكهرباء والتنظيف فقد علم بذلك من طرف النائب، مضيفا أنه اكتشف بعد ذلك قيام عضوين للجنة تحليل العروض بتزوير محاضر تنظيم العروض، وعلى إثر ذلك قام بإلغاء المنح المؤقت للصفقة وإعفاء العضوين من مناصبهما، مشيرا أنه وبصفته رئيس بلدية ليس له دخلا في لجنتي فتح الأظرف وتحليل العروض.

إيمان فوري   

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha