شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

خصت اقتناء معدات ولوازم بموجب طلبيات فاقت 700 مليون سنتيم

مير الحراش بدّد المال العام بتزوير محاضر فتح أظرفة صفقات عمومية


  22 أفريل 2018 - 21:12   قرئ 604 مرة   0 تعليق   محاكم
مير  الحراش بدّد المال العام بتزوير محاضر فتح أظرفة صفقات عمومية

فتحت محكمة سيدي امحمد أمس، ملف قضيّة رئيس بلدية الحراش الحالي المدعو  م.ع ، المتابع رفقة مسؤولين بالبلدية وأعضاء منتخبين، بتهم عديدة تمثلت في تبديد أموال عمومية واستعمالها على نحو غير شرعي، إساءة استغلال الوظيفة، مخالفة الأحكام التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل في مجال الصفقات العمومية بغرض منح امتيازات غير مبررة للغير، المشاركة في التزوير، كما نسب لبقية المتهمين تهم إبرام عقود وصفقات مع الجماعات المحلية، الاستفادة من سلطة وتأصير أعوانها.

 

 حسب قرار الإحالة -الذي تحصلت  المحور اليومي  على نسخة منه- فوقائع قضية الحال تعود إلى تاريخ 16 مارس 2014، حين تلقى وكيل الجمهورية بمحكمة الحراش شكوى من النائب بالمجلس الشعبي البلدي المكلف بالاقتصاد والمالية، مفادها بصفته هو الحريص على المال العام من أي أشكال التلاعبات والتجاوزات التي يتعرض لها من طرف رئيس البلدية، ألزمه عدم السكوت عليها لوضع حد لهذه التصرفات ومن بين التجاوزات التي كشفها إرساء صفقتي 3 حصص و4 حصص لاقتناء مختلف اللوازم والمعدات على متعاملين وممونين، مسبقا، من خلال التلاعب في وثائق لجنة تحليل العروض وتم إفشال هذه المحاولة من طرفه، وإجبار  مير  بلدية الحراش على إلغاء الصفقتين، وتحويل موظفين متسببين فيها، بعد محاولة تمرير الصفقتين بعد الإعلان عن استشارة أخرى لنفس الأشخاص وإبطالها في أخر لحظة من طرف المراقب المالي، إبرام صفقات إيجار الشاحنات بالتراض مخالفة للتشريع المعمول به في مجال الصفقات العمومية، اقتناء معدات ولوازم بموجب طلبيات فقات 700 مليون سنيتم، دون اللجوء إلى تنفيذ إجراءات الصفقات العمومية، تضخيم مقتنيات الأجهزة الإلكترونية من شاشات تلفاز، أجهزة إعلام ألي، هواتف نقاله وتقدميها كهدايا في مناسبات نظمتها البلدية دون تحديد هوية المستفيدين منها أو أجهتها أو تقديم وصولات الاستلام للإدارة، وعلى إثر هذه التجاوزات تم فتح تحقيقا معمقا في القضية من طرف نيابة محكمة الحراش، مع توقيف  مير  البلدية و13 متهما أخر من بينهم مسؤولين وأعضاء منتخبين.

 خلال استجواب المدعو  ب.ش  نائب رئيس البلدية، أنكر التهمة المنسوبة إليه جملة وتفصيلا، وأكد أن لجنة تقييم العروض آنذاك استقبلت 6 أظرفة من لجنة فتح الأظرفة التي انعقدت في نفس اليوم واجتمع جميع أعضاء اللجنة بطريقة قانونية، وتم دراسة كل محضر على حدى بعد توافره على الشروط المذكورة في دفتر الشروط الخاص بالمناقصة الوطنية، وأنه لا يتذكر الأشخاص الذين لم تتوفر فيهم الشروط، ورست المناقصة على أحد المشاركين فيها ويتعلق الأمر بشركة  جوهرة الرجاء أظراف  بمبلغ مالي قدر بـ 12.012.600.95 دج، ولم يتم التحايل في إجراءات تقييم العرض أو استبدال مموّن بأخر، فيما صرح أحد الشهود في القضية بخصوص الوقائع التي تورط فيها رئيس بلدية الحراش الحالي والسابق له، وأعضاء المجلس الشعبي البلدي، أعضاء لجنة تقييّم العروض، أنّه اكتشف قيام عضوي بلجنة تقييم العروض بعملية تزوير في غفلة من مسؤولي البلديّة بعد ساعات العمل، خصت محاضر فتح الأظرفة وتقييم العروض الخاصة بالمناقصة التي أعلنت خلال شهر أفريل من سنة 2013، من طرف بلدية الحراش لاقتناء الحصص واللوازم، مضيفا أنه وجدهم يقومون بمسح وإعادة كتابة المعلومات على المحاضر، وأنه قام بمعاينة الوثائق التي كانوا يقومون بالتغيير فيها، فوجد الأمر يتعلق بملف مؤسسة  جوهرة ، وشركائه، وطلب بتخفيض الأسعار الخاصة بالوحدات والسعر الإجمال من أجل جعله هو الشخص الذي قدم أقل عرض في المناقصة وهو من فاز بها، وعند استفسارهم عن سبب وجودهم بعد ساعات العمل، وقيامهم بعملية تزوير تذرعوا أن رئيس البلدية هو من قام بذلك، وفي اليوم الموالي أخبر  المير  لما شاهده غير أنه لم يول أي اهتمام لذلك، مما أجبره على إبلاغه كتابيا ولم يجد ذلك نفعا، وأن الشخص الذي قاموا بإرساء المناقصة معه على إثر عملية التزوير تمت بطريقة غير قانونية، وتبين له أن ذلك تم بالتواطؤ مع رئيس البلدية، وبخصوص مؤسسة  كروش  التي كانت تتكفل بنقل القاذورات والتي أبرمت معه بلدية الحراش اتفاقية مع المير السابق أنه قام بتنبيه رئيس البلدية الحالي، أن الاتفاقية قد انتهت معه، غير أنه لم يولي أي اهتمام، وكان يكتفي فقط بتحرير طلبيات لتمكينه من مواصلة العمل. ولقد تم استجواب المتهم الرئيس -وهو رئيس بلدية الحراش بتاريخ 12 فيفري 2017* أكد أنه لم يقم بتبديد أي مال يخص بلدية الحراش، خلال العهدة الانتخابية الممتدة من سنة 2012 إلى يومنا هذا، وبخصوص الملف الحالي فتحرير طلبية شراء لتموين بلدية الحراش بتجهيزات تفوق مبلغ 280 مليون سنتيم، أو شراء ألبسة لفائدة عمال البلدية بمبلغ يفوق 450 مليون سنتيم، دون انتظار منح الاتفاقية فإنّها مجرد افتراءات لا أساس لها من الصحة، كون المصادقة على طلبيات الشراء جاء بعد استفاء جميع الإجراءات القانونية، الضرورية في الطلبية، وبخصوص تضخيم مقتنيات الأجهزة الإلكترونية المخصصة للهدايا الممنوحة في مختلف المناسبات فإنها تمت عن طريق استشارة وأنه يؤكد بوجود وصولات تسليم لأصحابها المستفيدين منها، أما التزوير في محاضر تقييم العروض من طرف عضوين للمناقصة الخاص بتموين البلدية بمعدات الترصيص والكهرباء والتنظيف فقد علم بذلك من طرف النائب، مضيفا أنه اكتشف بعد ذلك قيام عضوين للجنة تحليل العروض بتزوير محاضر تنظيم العروض، وعلى إثر ذلك قام بإلغاء المنح المؤقت للصفقة وإعفاء العضوين من مناصبهما، مشيرا أنه وبصفته رئيس بلدية ليس له دخلا في لجنتي فتح الأظرف وتحليل العروض.

إيمان فوري   

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha