شريط الاخبار
تخوّف عند العمال..تأييد من الديمقراطيين، الأفلان يقزّم وصمت في الأرندي هبات تضامنية وحملات تنظيف واسعة بعد المسيرات السلمية أطبـــــاء ضحيـــــة اعتـــــداءات داخــــل عياداتهــــم الخاصـــة بدافـــع السرقــــة والانتقـــام مصالح الأمن تبقي على ترتيباتها بالعاصمة تحسبا لاحتجاجات «مواطنة» زوخ يؤكد أن القصور والأماكن التاريخية والدويرات تدخل ضمن عملية الترميم ألمانيا ترحل 678 «حراق» جزائري من أراضيها سنة 2018 سيل بشري يستقبل رشيد نكاز بالعاصمة مليكة دومران تحيي أربعينية مشوارها الموسيقي يوم 6 أفريل الفاف تؤجل مباريات كرة القدم حفاظا على استقرار الجزائر محاكمة متهم استهدف مقر أمن عين البنيان والمرادية بالعاصمة مسيرات واحتجاجات بالعاصمة وعدد من الولايات للمطالبة بالتغيير السياسي القضاء على الإرهابي «يحيى أبو الهمام» في مالي الأئمة يدعون إلى المحافظة على السلم والاستقرار ويحذّرون من الانزلاق رئيس لجنة كشف المنشطات يؤكد تناوله لـ "الكوكايين" برلماني سابق سرّب معلومات تتعلق بالدولة لصالح جهات أجنبية مسابقة ثانية لترقية أزيد من 09 آلاف أستاذ إلى رتبتي رئيسي ومكون "ورود التراث الأدبي الجزائري في الكتب المدرسة ليس مجرد كلام" "سنابست" تلتحق بـ "أنباف" وتتمسك بإضراب 26 و27 فيفري عودة الحراسة الأمنية للتمثيليات الدبلوماسية الفرنسية بالجزائر مصفاة سيدي رزين ستُحول الجزائر إلى مصدر للوقود ومشتقاته النفطية ربراب يبحث عن استثمارات جديدة في منطقة القبائل شاب يهشم رأس والدته بساطور ويرمي جدته من الطابق الرابع بباب الوادي حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات

حولوا قطعة أرضية إلى حظيرة غير شرعية

4 سنوات حبسا ضد ثلاثة أميار لبولوغين عن تهمة تبديد المال العام


  23 أفريل 2018 - 20:23   قرئ 420 مرة   0 تعليق   محاكم
4 سنوات حبسا ضد ثلاثة أميار لبولوغين عن تهمة تبديد المال العام

أدانت محكمة سيدي أمحمد أمس، ثلاثة  أميار  لعهدات متتالية على رأس المجلس الشعبي البلدي لبلدية بولوغين منذ سنة 2002، ويتعلق الأمر بـ  ز.نور الدين  و ح.يزيد  و خ.لعمري ، بعقوبة 4 سنوات حبسا نافذة، و1 مليون دينار غرامة مالية نافذة، عن تهم تبديد أموال عمومية وإساءة استغلال الوظيفة، بعد اكتشاف وجود تلاعبات في عدة مداخيل لم تدخل خزينة البلدية وتم تحويلها، من بينها مداخيل حظيرة السيارات بالجزائر شمال والمشيد فوقها حاليا المشروع الجديد لمحطة المصعد الكهربائي الرابط بين بولوغين السفلى وأعالي البلدية.

 

وقائع قضيّة الحال وحسب ما ورد في الملف القضائي، انطلقت بناء على ورود رسالة مجهولة إلى مصالح الضبطية القضائية تتهم ثلاثة أميار بتبديد المال العام من خلال التلاعب بمداخيل البلدية، بعد أن قام المتهمون بتحويل قطعة أرض تقع في منحدر ببلدية بولوغين استغلت سنة 1994 مفرغة عمومية لصب النفايات وردمها إلى حظيرة غير شرعية لركن السيارات، كما تم البناء عليها بدون حصول المعتدي عليها على رخصة ورغم ذلك لم يتخذ المتهمون الإجراءات القانونية ضده، إلى جانب تأخر تسلم البلدية ثمن إيجار القطعة وهو ما عطل عملية التحصيل الضريبي، إلى أن ترأس البلدية المدعو  ز.نور الدين  بعد عملية انتخابه رئيسا للمجلس الشعبي البلدي لبلدية بولوغين منذ شهر جانفي 2002 إلى غاية أكتوبر من نفس السنة، هذا الأخير الذي قام بإعادة الحظيرة إلى البلدية مع تأجيرها واستغلال مداخيلها لفائدة مصالح البلدية، ولقد تم توقيف المتهمين بعد اكتشاف ثغرة مالية ثبت من خلالها تبديد للمال العام وسوء تسيير المسؤولين، عن طريق تلاعبات مست عدة مداخيل اشتبه بتحويلها إلى مصالحهم الخاصة خارج اختصاص ميزانية وخزنة البلدية. ولدى استنطاق  الأميار  الثلاثة من قبل هيئة المحكمة، أنكروا منذ الوهلة الأولى التهم المنسوبة إليهم جملة وتفصيلا، وصرحوا أن القطعة الأرضية تم الاستيلاء عليها من قبل شبين حولاها إلى حظيرة عشوائية، دون علمهم بأن القطعة تابعة للبلدية، أو لولاية الجزائر أو مديرية أملاك الدولة وفي 1994 منح رئيس البلدية آنذاك رخصة استغلال لهؤلاء الشباب، وبالتالي أبرمت عقدا معهم لتحصيل إيجار القطعة، معتبرين أن مداخيل هذه الأخيرة تعتبر ثانوية بالنسبة للبلدية، كما أكدوا أنهم كانوا يرسلون أوامر بالدفع لمستغلي الحظيرة، فيما أنكروا قيام أحدهم بتسييج القطعة وبناء منزل عليها بدون رخصة، وعلى ضوء المعطيات المقدمة في الجلسة التمس ممثل الحق العام عقوبة 7 سنوات حبسا نافذا ضد المتهمين، لتتم إدانتهم أمس بعقوبة 4 سنوات حبسا نافذة ا و1 مليون دينار غرامة مالية.

إيمان فوري

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha