شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

حولوا قطعة أرضية إلى حظيرة غير شرعية

4 سنوات حبسا ضد ثلاثة أميار لبولوغين عن تهمة تبديد المال العام


  23 أفريل 2018 - 20:23   قرئ 309 مرة   0 تعليق   محاكم
4 سنوات حبسا ضد ثلاثة أميار لبولوغين عن تهمة تبديد المال العام

أدانت محكمة سيدي أمحمد أمس، ثلاثة  أميار  لعهدات متتالية على رأس المجلس الشعبي البلدي لبلدية بولوغين منذ سنة 2002، ويتعلق الأمر بـ  ز.نور الدين  و ح.يزيد  و خ.لعمري ، بعقوبة 4 سنوات حبسا نافذة، و1 مليون دينار غرامة مالية نافذة، عن تهم تبديد أموال عمومية وإساءة استغلال الوظيفة، بعد اكتشاف وجود تلاعبات في عدة مداخيل لم تدخل خزينة البلدية وتم تحويلها، من بينها مداخيل حظيرة السيارات بالجزائر شمال والمشيد فوقها حاليا المشروع الجديد لمحطة المصعد الكهربائي الرابط بين بولوغين السفلى وأعالي البلدية.

 

وقائع قضيّة الحال وحسب ما ورد في الملف القضائي، انطلقت بناء على ورود رسالة مجهولة إلى مصالح الضبطية القضائية تتهم ثلاثة أميار بتبديد المال العام من خلال التلاعب بمداخيل البلدية، بعد أن قام المتهمون بتحويل قطعة أرض تقع في منحدر ببلدية بولوغين استغلت سنة 1994 مفرغة عمومية لصب النفايات وردمها إلى حظيرة غير شرعية لركن السيارات، كما تم البناء عليها بدون حصول المعتدي عليها على رخصة ورغم ذلك لم يتخذ المتهمون الإجراءات القانونية ضده، إلى جانب تأخر تسلم البلدية ثمن إيجار القطعة وهو ما عطل عملية التحصيل الضريبي، إلى أن ترأس البلدية المدعو  ز.نور الدين  بعد عملية انتخابه رئيسا للمجلس الشعبي البلدي لبلدية بولوغين منذ شهر جانفي 2002 إلى غاية أكتوبر من نفس السنة، هذا الأخير الذي قام بإعادة الحظيرة إلى البلدية مع تأجيرها واستغلال مداخيلها لفائدة مصالح البلدية، ولقد تم توقيف المتهمين بعد اكتشاف ثغرة مالية ثبت من خلالها تبديد للمال العام وسوء تسيير المسؤولين، عن طريق تلاعبات مست عدة مداخيل اشتبه بتحويلها إلى مصالحهم الخاصة خارج اختصاص ميزانية وخزنة البلدية. ولدى استنطاق  الأميار  الثلاثة من قبل هيئة المحكمة، أنكروا منذ الوهلة الأولى التهم المنسوبة إليهم جملة وتفصيلا، وصرحوا أن القطعة الأرضية تم الاستيلاء عليها من قبل شبين حولاها إلى حظيرة عشوائية، دون علمهم بأن القطعة تابعة للبلدية، أو لولاية الجزائر أو مديرية أملاك الدولة وفي 1994 منح رئيس البلدية آنذاك رخصة استغلال لهؤلاء الشباب، وبالتالي أبرمت عقدا معهم لتحصيل إيجار القطعة، معتبرين أن مداخيل هذه الأخيرة تعتبر ثانوية بالنسبة للبلدية، كما أكدوا أنهم كانوا يرسلون أوامر بالدفع لمستغلي الحظيرة، فيما أنكروا قيام أحدهم بتسييج القطعة وبناء منزل عليها بدون رخصة، وعلى ضوء المعطيات المقدمة في الجلسة التمس ممثل الحق العام عقوبة 7 سنوات حبسا نافذا ضد المتهمين، لتتم إدانتهم أمس بعقوبة 4 سنوات حبسا نافذة ا و1 مليون دينار غرامة مالية.

إيمان فوري

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha