شريط الاخبار
تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان

راح ضحيتها مقاول طلبت منه المبلغ المالي لتسوية ملفاته القضائية

تأجيل قضية رئيسة ضبط بالمحكمة العليا توبعت بتلقي رشوة بـ 100 مليون سنتيم


  24 أفريل 2018 - 19:20   قرئ 578 مرة   0 تعليق   محاكم
تأجيل قضية رئيسة ضبط بالمحكمة العليا توبعت بتلقي رشوة بـ 100 مليون سنتيم

أجلت محكمة سيدي أمحمد أمس، ملف قضية رئيسة ضبط بالمحكمة العليا، تورطت رفقة شقيقها وشخص معوق 100 بالمائة أخ مالك خيمة بسطاوالي، في قضية تلقي رشوة بقيمة 100 مليون سنتيم، في صفقة اقتناء سيارة من نوع  سيزوكي ، إلى تاريخ 22 ماي المقبل، حيث تم الإيقاع بالمتهمة على إثر كمين نصبه الضحية وهو مقاول برفقة مصالح الدرك الوطني لباب الجديد بالعاصمة، وعلى إثر ذلك تم إيداع المتهمين رهن الحبس المؤقت.

 

 وقائع القضية، وحسب المعلومات المتوفرة في الملف، انطلقت من عملية بيع أخ المتهمة لسيارة من نوع  سيزوكي  للضحية في قضية الحال الذي يعد مقاولا، لأن الأخير سمسار في مجال بيع السيارات، بمبلغ 140 مليون سنتيم، وكلف المتهمة رئيسة ضبط بالمحكمة العليا بتسلم المبلغ المالي منه، وبتاريخ الوقائع قام الضحية بالتوجه إلى مصالح الدرك الوطني لباب الجديد، أين بلغ عن المتهمة بعد أن أكد في شكواه أن الأخيرة طلبت منه رشوة بقيمة 100 مليون سنتيم، بغية تسوية ملفاته القضائية التي كانت عالقة على مستوى المحكمة العليا، وعلى إثره نصبت ذات المصالح كمينا من أجل الإيقاع بالمشتبه بها التي تم ضبطها متلبسة رفقة الضحية وبحوزتها مبلغ مالي قدر بـ 1 مليون دينار على متن سيارة على مستوى منطقة وادي حيدرة، لتنطلق بعد ذلك تحريات معمقة في القضية من أجل توقيف باقي المتهمين، أين تم القبض على شقيق المتهمة الرئيسية بحكم أن الأخير كان شريكها في عملية تلقي الرشوة، أما فيما يخص المتهم الثالث وحسب ما صرح به بمحاضر الضبطية القضائية، أنه تعرف على المتهمة بمقهى موجود على مستوى غابة  بوشاوي  بالعاصمة، لأن الأخيرة كانت تصطحب أبناءها إلى هناك، وقد تم توريطه في القضية بحكم أنه عرف الضحية على رئيسة الضبط بعد أن أكد له أنها تملك وساطات وبإمكانها مساعدته لتسوية ملفاته القضائية التي كانت عالقة على مستوى المحكمة العليا، إلا أن التحقيق كشف أن هذا الأخير شخص معوق 100 بالمائة يعاني من انفصام الشخصية ولديه 6 بطاقات حمراء منها بطاقات صادرة من مستشفيات حكومية للأمراض العقلية، وبعد استكمال التحقيقات مع المتهمين تم إيداعهم رهن الحبس المؤقت، بعد أن وجهت للمتهمة تهما عديدة شملت تكوين جمعية أشرار، إساءة استغلال الوظيفة، النصب والاحتيال، تلقي مزية غير مستحقة، فيما وجه للمتهمين الآخرين تهم تكوين جمعية أشرار، استغلال النفوذ بغرض الحصول على مزية غير مستحقة، وللإشارة ستفتح محكمة سيدي أمحمد ملف القضية بتاريخ 22 ماي المقبل.

إيمان فوري