شريط الاخبار
الجوية الجزائرية تعلن عن أولى رحلاتها من المطار الدولي الجديد «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرضا أو التعويض» الدولة تتخلى عن خدمات ولد قدور المثير للجدل اعتقال ربراب يفتح جدلا حول تدخل دول أجنبية محتضنة لاستثماراته إحالة ملفين لشكيب خليل على المحكمة العليا وإعادة فتح ملف سوناطراك بلجود يأمر إطاراته برفع وتيرة إنجاز سكنات «عدل» و «أل بي بي» «سناباب» تشلّ كل الإدارات العمومية يومي 29 و30 أفريل الحبس للإخوة «كونيناف» والرقابة القضائية لإطارات بوزارة الصناعة إنهاء مهام 3 رؤساء ومدراء مؤسسات عمومية في ظرف أسبوع هكذا تحصل الفرنسيون على امتيازات لاستيراد معدات صناعية ضخمة وقطع غيار سفير الجزائر بتونس ينفى وجود حراقة جزائريين بالسجون التونسية اعتقال ربراب يفتح جدلا عن تدخل الدول الأجنبية المحتضنة لاستثماراته الإقتصادية الناطق الرسمي باسم الحكومة : "لا تتسرعوا في الحكم واحترموا مشاعر عائلاتهم" الحكومة تدعو المواطنين اى ترك العدالة القيام بمهامها فيما يخص قضايا الفساد عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري

عناصر الشرطة أوقفتهم متلبسين بأخذ صور لذويهم المحبوسين

هوس التقاط "السيلفي" يجتاح المحاكم ويجر شبانا إلى السجن


  28 أفريل 2018 - 13:56   قرئ 1534 مرة   0 تعليق   محاكم
هوس التقاط "السيلفي" يجتاح المحاكم ويجر شبانا إلى السجن

-عقوبات تصل إلى 3 سنوات حبسا بسبب جهلهم للقانون 

 وصل هوس التقاط صور "السيلفي" من قبل الشبان إلى داخل أسوار المحاكم، حيث تجرأ عدد من الشبان خلال حضورهم جلسات محاكمة على تصوير ذويهم المحبوسين عن طريق هواتفهم النقالة، غير مدركين أن فعلهم مجرَّم قانونا، وبسبب جهلهم للقوانين وجدوا أنفسهم وراء القضبان متابعين بتهم التقاط صور بغير إذن صاحبها، إهانة هيئة نظامية، المساس بحرية الأشخاص، ومهددين بالحبس النافذ بعد إحالتهم على المحاكمة بناء على إجراءات المثول الفوري. 

أوقفت عناصر الشرطة المكلفة بحراسة قاعة الجلسات بمحكمة سيدي امحمد مؤخرا، مجموعة من الشبان بعدما قاموا بالتقاط صور داخل المحكمة لذويهم المحبوسين، بغية نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي خاصة "الفاسيبوك"، لنيل أكبر عدد ممكن من الإعجابات، غير محترمين بذلك قدسية المكان والتشكيلة القضائية، ولنا من المحاكم عينة عن مثل هذه القضايا. 

شاب مهدد بـ 18  شهرا حبسا لالتقاطه "سيلفي" لشقيقه في المحكمة

 تكمن رجال الشرطة بمحكمة سيدي امحمد الأسبوع الماضي، من توقيف شاب في العقد الثالث من العمر كان بصدد التقاط صورة "سيلفي" بهاتفه النقال مع شقيقه الذي كان متهما موقوفا يقبع في مدرج المحبوسين داخل قاعة الجلسات الخاصة بالجنح في محكمة سيدي امحمد، وإثر ذلك أحيل المتهم على المحاكمة بناء على إجراءات المثول الفوري أين أمر قاضي الجلسة بإيداعه رهن الحبس المؤقت مع تأجيل القضية.

يواجه المتهم في قضية الحال تهمة المساس بحرية الأشخاص، بعد ضبطه متلبسا من قبل رجال الشرطة بقاعة الجلسات بمحكمة سيدي امحمد بصدد التقاط صورة "سيلفي" مع شقيقه الموقوف الذي كان موجودا بالمكان المخصص للموقوفين. وخلال استجوابه من قبل هيئة المحكمة اعترف منذ الوهلة الأولى بالتهمة الموجهة إليه، مصرحا بأنه لم يكن على علم بأن ما ارتكبه مجرَّم قانونا، وهي نفس النقطة التي ركز عليها دفاعه، مصرحا بأن موكله غير مسبوق قضائيا وأنه يجهل القوانين المعمول بها في المحاكم، لذلك التمس إفادته بالبراءة، واحتياطيا بأقصى ظروف التخفيف، وتمنى أن تكون عقوبة موقوفة النفاذ. واستنادا على ما دار في الجلسة من مناقشة، التمس ممثل الحق العام عقوبة 18 شهرا حبسا نافذا، لتتم إدانته بعد المداولات القانونية بعقوبة 9 أشهر حبسا نافذا. 

يلتقط صورا لديكور المحكمة بغية إرسالها لابن شقيق "لخضر حمينة"

 مثل أمام محكمة سيدي امحمد أمس، شاب موقوف في العقد الثاني من العمر، تورط في جنحة التقاط صور بغير إذن صاحبها، إهانة هيئة نظامية، بعد ضبطه من قبل شرطي بمحكمة سيدي امحمد متلبسا بتصوير التشكيلة القضائية وديكور المحكمة، وإثر ذلك تم توقيفه مباشرة مع حجز هاتفه النقال.

فصول قضيّة الحال حسبما دار في جلسة المحاكمة، تتلخص في أن المتهم الحالي كان بتاريخ الوقائع موجودا بقاعة الجلسات بمحكمة الجنح بسيدي امحمد لحضور جلسة محاكمة كضحية، وخلال انتظاره بالقاعة راودته فكرة تصوير أجواء المحاكمة، التشكيلة القضائية، المتقاضين، أعوان الشرطة، لأنه أعجب بالديكور ليتم اكتشاف أمره من قبل الشرطي المكلف بحراسة قاعة الجلسات، ثم قام بتوقيفه مباشرة مع إعداد ملف قضائي ضده عن تهمة التقاط صور بغير إذن صاحبها، إهانة هيئة نظامية، وخلال التحقيق صرح بأن من بين هواياته التصوير، ولأنه أعجب بديكور المحكمة قام بتصوير مقاطع فيديو والتقط صورا للتشكيلة القضائية، وقد أجريت محاكمته بناء على إجراءات المثول الفوري، حيث أمر قاضي الجلسة بإيداعه رهن الحبس المؤقت.

وخلال الاستماع لتصريحاته من قبل قاضي الجلسة، اعترف منذ الوهلة الأولى بالتهمة الموجهة إليه، مصرحا بأنه لم يكن على علم بأن ما اقترفه ممنوع، موضحا أنه كان سيرسل تلك الصور التي قام بالتقاطها إلى صديقه وهو ابن شقيق المخرج السينمائي "لخضر حمينة" لأن الأخير مهتم بالديكورات، وأنه كان سيقوم بإنجاز نموذج يشبه ديكور المحكمة في مطعمه التركي الواقع بحي "باستور" بالعاصمة، مشيرا إلى أنه لم يكن ينوي نشر الفيديوهات والصور التي التقطتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي. من جهته دفاعه خلال مداخلته أكد أن الفعل الذي قام به موكله غير مقبول، لكن لم تكن له نية إجرامية في ذلك، وعليه التمس أقصى ظروف التخفيف لموكله لأنه غير مسبوق قضائيا، وأمام المعطيات المقدمة في الجلسة التمس وكيل الجمهورية عقوبة عام حبسا نافذا و100 ألف دينار غرامة مالية نافذة ضد المتهم. 

موظفة بمطار بجاية تلتقط صورا لخطيبها بالمحكمة 

أوقفت مصالح الأمن موظفة بمطار بجاية وهي بصدد التقاط صور لخطيبها داخل محكمة سيدي امحمد بالعاصمة، أثناء وجوده بالطابق الثالث حضر لاستجوابه من قبل قاضي التحقيق بالغرفة السابعة بمصلحة الأقطاب لتورطه في قضية مخدرات.

توبعت المتهمة بجنحة التقاط صور دون إذن صاحبها، بعدما ضبطت بهاتفها النقال صور أخرى لأشخاص، من بينهم متورطون في قضية مخدرات، بالإضافة إلى صور محامين وضابط أمن، ومن أجل ذلك مثلت للمحاكمة أمام محكمة الجنح بسيدي امحمد وأكدت واعترفت بالوقائع المنسوبة إليها، مؤكدة أنها لم تكن على دراية بأن التقاط صور داخل الهيئات الرسمية مجرَّم قانونا وبما فيما المحاكم وأن القانون يعاقب على ذلك، وأشارت في تصريحاتها إلى أنها حضرت يوم الواقعة من بجاية رفقة والد خطيبها وشقيقها إلى محكمة سيدي امحمد لاستخراج شهادة الجنسية لشقيقها الموقوف أيضا في قضية المخدرات بالقطب الجزائي، وصدفة شاهدت خطيبها بالطابق الثالث فالتقطت له صورا بهاتفها النقال قبل توقيفها من قبل الشرطي الذي نزع منها الهاتف. وواجهتها قاضي الجلسة بتناقض تصريحاتها وأنها انتقلت إلى الطابق بمساعدة أحد الأشخاص من أجل التقاط صور لخطيبها، وعلى أساس التهمة المتابعة بها التمس ممثل الحق العام عقوبة عام حبسا نافذا. 

توقيف شابين يلتقطان صورا بمحكمة سيدي امحمد 

حاول شابان كانا موجودين بقاعة الجلسات بمحكمة سيدي امحمد الأسبوع الماضي التقاط صور "سيلفي"، إلا أن قاضي الجلسة اكتشفت أمرهما، وأمرت بوقف الجلسة، مع توقيف المتهمين من قبل عناصر الشرطة المكلفين بالحراسة، وتجريدهما من الهاتف النقال. وبعد تصفحه من قبل الشرطة تم المسح الصور التي التقطت من قبل الشابين بأمر من قاضي الجلسة التي صفحت عن المتهمين وأطلقت سراحهما، عوض توقيفهما وإحالتهما على المحاكمة بناء على إجراءات المثول الفوري لمواجهة تهمة التقاط صور بغير إذن صاحبها التي يعاقب عليها القانون الجزائري بعقوبات تتراوح بين 6 أشهر إلى 3 سنوات حبسا نافذا. 

…وشاب يصور شقيقه المتهم داخل جلسة المحاكمة 

أوقفت مصالح الأمن المكلفة بالحراسة بقاعات الجلسات بمحكمة الجنايات بالدار البيضاء شابا في العقد الثاني من العمر، بعدما أقدم على التقاط صور لشقيقه رفقة متهمين آخرين متابعين في قضية جنائية داخل جلسة المحاكمة، حيث ضبطت المصالح المذكورة أثناء مراقبة الهاتف صور المتهمين مما استدعى تقديم الفاعل أمام وكيل الجمهورية الذي وجه له تهمة التقاط صور دون إذن، التي يعاقب عليها القانون، إلا أن المعني نفى علمه بأن ما قام به فعل مجرَّم قانونا.

إعداد: إيمان فوري/ حياة سعيدي