شريط الاخبار
الزاوي يدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ويندد بالنفاق الثقافي صلاح يواجه خطر الإيقاف عوار سيكون مفاجأة بلماضي في تربص مارس المقبل الـ˜بي أس جي˜ وتوتنهام يريدان عطال النسر الأسود وسوسطارة في نهائي قبل الأوان النصرية تتفادى الكبار في الكاف˜ وتستهدف ربع النهائي سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية النفط يتنعش ويقارب 63 دولارا للبرميل شركة صينية لتوسيع ميناء سكيكدة النفطي البوليساريو تطعن في اتفاقية الصيد البحري بين المغرب وأوروبا شوستر يرشح مدربا ألمانيا لقيادة ريال مدريد في صناعة التاريخ بباريس حجز 11 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلاحية ومقاضاة 3920 تاجر انطلاق مشاريع قطاع الأشغال العمومية خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 ضرورة الإسراع في إنجاز البرامج السكنية مع تحسين الجودة خطر الانهيارات يهدد قاطني أكواخ حيدرة أرقى بلديات العاصمة! انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس

خالفوا قانون الصفقات وضخموا الفواتير

"مير" بولوغين وموظفون بالبلدية بددوا المال العام في صفقة اقتناء 700 محفظة


  02 ماي 2018 - 15:50   قرئ 425 مرة   0 تعليق   محاكم
"مير" بولوغين وموظفون بالبلدية بددوا المال العام في صفقة اقتناء 700 محفظة

ستفتح محكمة سيدي امحمد الأربعاء المقبل، ملف قضية "المير" السابق لبلدية بولوغين المدعو "ز.ن" والمير الحالي "ل.ت" الذي كان خلال الوقائع نائبا أول لرئيس البلدية، إضافة إلى رئيس لجنة اختيار العروض، نائب رئيس البلدية المكلف بالمصالح التقنية والعمران وتسيير مخزن البلدية، "م.ل" موظف رئيس مصلحة الوسائل العامة، إلى جانب رئيس حظيرة البلدية وسائق بالبلدية الذي تكفل بنقل المحافظ، فضلا عن التاجر الممون بالمحافظ والوسيط الذي كان بينه وبين البلدية والشهود المتمثلين في 10 مدراء مدارس، تورطوا في قضية متعلقة بجنح تبديد أموال عمومية ومخالفة قانون الصفقات ومنح مزية غير مستحقة والتصريح الكاذب في محاضر رسمية بما يعاقب عليه القانون. 

وقائع قضية الحال -حسب المعلومات المتوفرة في الملف- تعود لسنة 2014، إثر الشكوى التي رفعها عضو لجنة الشؤون الاجتماعية رفقة رئيسة لجنة الشؤون الاجتماعية إلى النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر الذي أمر وكيل الجمهورية بمحكمة باب الوادي بفتح تحقيق، ليحال الملف على محكمة سيدي امحمد لتغيير الاختصاص الإقليمي، وجاء في فحوى الشكوى أن ولاية الجزائر منحت لبلدية بولوغين غلافا ماليا مقدرا بـ 200 مليون سنتيم، خصص لاقتناء المحافظ المدرسية التي كانت موجهة للتلاميذ المعوزين، غير أن المتهمين في قضية قاموا بمخالفة قانون الصفقات، بعدما جلبوا 700 محفظة من عند أحد الممونين دون الاحتكام لقانون الصفقات، وأدخلوها إلى مخزن البلدية ثم أخرجوها لتوزيعها عن طريق شاهدة منتخبة بتاريخ 6 أفريل 2014. وبعد مرور أسبوع عن الوقائع في 12 أفريل انعقدت لجنة الصفقات من أجل تسوية الوضعية. من جهة أخرى، أبرز التحقيق أن المتهمين في القضية قاموا بتضخيم فواتير اقتناء المحافظ، من خلال التصريح بأن سعر المحفظة الواحدة قد تم اقتناؤها بنحو 3000 دج، لكن تم اشتراؤها بمبلغ 500 دج، كما جاء في الملف أن هناك مصاريف مأدبة عشاء في شاطئ "لامدراك" سجلت على عاتق البلدية، أما فيما يخص جنحة التصريح الكاذب في محاضر رسمية فتتعلق بلجنة اختيار العروض وفتح الأظرفة، حيث قدم مدراء المدارس الذين استفادوا من المحافظ وثائق تثبت تسلمهم المحافظ في 6 أفريل وأن اللجنة انعقدت في 12 من الشهر ذاته، أي أن انعقادها تم في تاريخ لاحق وليس سابق لتوزيع المحافظ. وللإشارة فإن محكمة سيدي امحمد ستفتح ملف القضية بتاريخ 9 ماي المقبل بعدما تأجلت أمس بطلب من قاضي الجلسة لحضور المتهمين والشهود الغائبين عن جلسة المحاكمة، في انتظار ما ستكشف عنه الجلسة من مستجدات.

إيمان فوري

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha