شريط الاخبار
اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018 84 % من علامة القهوة غير المطابقة للمعايير تسوّق للجزائريين عودة "التحالف الرئاسي" في غياب الإسلاميين تغيير المصابيح الزئبقية بأخرى تشتغل بالطاقة الشمسية عبر 29 بلدية الداليا تؤكد مواصلة الحكومة سياسة دعم الفئات الهشة حجز 155 ألف "دولار" و3 آلاف "أورو" بمطار وهران قيتوني يتوقع ارتفاع الجباية البترولية خلال 2019 ارتفاع الصادرات بـ 16% خلال الـ09 أشهر الأولى من 2018 إعلاميون يتكتلون لتشكيل نقابة وطنية مستقلة للصحافيين الجزائريين زطشــــــي يخـــــرق القوانيــــن وينقلــــب علــــى مــــــدوار الإفراج عن "عبدو سمار" و"مروان بودياب" والأمر بإجراء تحقيق تكميلي للفصل في الملف زيتوني يشدد على اعتراف فرنسا بجرائمها "قبل التطرق لملفات أخرى" إقبال "باهت" على الجناح السعودي في صالون الكتاب إرهابي وعائلته يسلمون أنفسهم بسكيكدة جلاب يكشف عن رفع نسبة الدعم للمصدرين بين 25 و50 بالمائة عضو الغرفة الآسيوية - القطرية يُشيد بجودة المنتوجات الجزائرية البرنت يستقر عند 70 دولارا واجتماع المنتجين لبحث وضع السوق غدا مرض "الملديو" يتلف مئات الهكتارات من البطاطا بالغرب التسجيل في قوائم التأهيل للترقية لرتبتي أستاذ رئيسي ومكون بداية من الغد وزارة السكن تدرج تسهيلات جديدة للحصول على السكن الريفي رجل يتنكر بجلباب ويحاول اقتحام مسكن عائلة زوجته بالقبة

خالفوا قانون الصفقات وضخموا الفواتير

"مير" بولوغين وموظفون بالبلدية بددوا المال العام في صفقة اقتناء 700 محفظة


  02 ماي 2018 - 15:50   قرئ 357 مرة   0 تعليق   محاكم
"مير" بولوغين وموظفون بالبلدية بددوا المال العام في صفقة اقتناء 700 محفظة

ستفتح محكمة سيدي امحمد الأربعاء المقبل، ملف قضية "المير" السابق لبلدية بولوغين المدعو "ز.ن" والمير الحالي "ل.ت" الذي كان خلال الوقائع نائبا أول لرئيس البلدية، إضافة إلى رئيس لجنة اختيار العروض، نائب رئيس البلدية المكلف بالمصالح التقنية والعمران وتسيير مخزن البلدية، "م.ل" موظف رئيس مصلحة الوسائل العامة، إلى جانب رئيس حظيرة البلدية وسائق بالبلدية الذي تكفل بنقل المحافظ، فضلا عن التاجر الممون بالمحافظ والوسيط الذي كان بينه وبين البلدية والشهود المتمثلين في 10 مدراء مدارس، تورطوا في قضية متعلقة بجنح تبديد أموال عمومية ومخالفة قانون الصفقات ومنح مزية غير مستحقة والتصريح الكاذب في محاضر رسمية بما يعاقب عليه القانون. 

وقائع قضية الحال -حسب المعلومات المتوفرة في الملف- تعود لسنة 2014، إثر الشكوى التي رفعها عضو لجنة الشؤون الاجتماعية رفقة رئيسة لجنة الشؤون الاجتماعية إلى النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر الذي أمر وكيل الجمهورية بمحكمة باب الوادي بفتح تحقيق، ليحال الملف على محكمة سيدي امحمد لتغيير الاختصاص الإقليمي، وجاء في فحوى الشكوى أن ولاية الجزائر منحت لبلدية بولوغين غلافا ماليا مقدرا بـ 200 مليون سنتيم، خصص لاقتناء المحافظ المدرسية التي كانت موجهة للتلاميذ المعوزين، غير أن المتهمين في قضية قاموا بمخالفة قانون الصفقات، بعدما جلبوا 700 محفظة من عند أحد الممونين دون الاحتكام لقانون الصفقات، وأدخلوها إلى مخزن البلدية ثم أخرجوها لتوزيعها عن طريق شاهدة منتخبة بتاريخ 6 أفريل 2014. وبعد مرور أسبوع عن الوقائع في 12 أفريل انعقدت لجنة الصفقات من أجل تسوية الوضعية. من جهة أخرى، أبرز التحقيق أن المتهمين في القضية قاموا بتضخيم فواتير اقتناء المحافظ، من خلال التصريح بأن سعر المحفظة الواحدة قد تم اقتناؤها بنحو 3000 دج، لكن تم اشتراؤها بمبلغ 500 دج، كما جاء في الملف أن هناك مصاريف مأدبة عشاء في شاطئ "لامدراك" سجلت على عاتق البلدية، أما فيما يخص جنحة التصريح الكاذب في محاضر رسمية فتتعلق بلجنة اختيار العروض وفتح الأظرفة، حيث قدم مدراء المدارس الذين استفادوا من المحافظ وثائق تثبت تسلمهم المحافظ في 6 أفريل وأن اللجنة انعقدت في 12 من الشهر ذاته، أي أن انعقادها تم في تاريخ لاحق وليس سابق لتوزيع المحافظ. وللإشارة فإن محكمة سيدي امحمد ستفتح ملف القضية بتاريخ 9 ماي المقبل بعدما تأجلت أمس بطلب من قاضي الجلسة لحضور المتهمين والشهود الغائبين عن جلسة المحاكمة، في انتظار ما ستكشف عنه الجلسة من مستجدات.

إيمان فوري

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha