شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

أحدهما عثر على مفاتيحها وحاول بيعها مقابل 20 مليون سنتيم

طالبان جامعيان يسرقان سيارة صحفية بإقامة الصنوبر


  08 ماي 2018 - 15:48   قرئ 322 مرة   0 تعليق   محاكم
طالبان جامعيان يسرقان سيارة صحفية بإقامة الصنوبر

مثل أمام محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء سبعة شبان، اثنان منهم موقوفان بالمؤسسة العقابية وهما طالبان جامعيان تورطا في سرقة سيارة من نوع "أودي" بيضاء اللون ملك لصحفية وهي مقدمة أخبار بقناة خاصة، بعدما عثر أحدهما على مفاتيحها بسلالم إحدى العمارات بإقامة الصنوبر عندما كان بصدد الصعود إلى مسكنه العائلي، وتم نقلها إلى مدينة البليدة بغرض بيعها مقابل مبلغ 20 مليون سنتيم غير أنهم فشلوا في ذلك. 

تعود وقائع القضية حسب ما ذكر في جلسة المحاكمة، إلى تاريخ 18 أوت 2017 عندما عثر المتهم "هـ، ا" وهو طالب جامعي بكلية التجارة الدولية على مفاتيح سيارة من نوع "أودي" بسلالم العمارة التي يقيم بها بإقامة الصنوبر في حدود الساعة الخامسة صباحا عندما عاد من سهرته التي قضاها بفندق "أوازيس"، وبعدما قصد مرآب السيارات وجرب المفاتيح للتعرف على السيارة اتصل بعدها هاتفيا بصديقة "ق. م" وسلمه إياها مع مبلغ 2000 دج بغرض إبعادها عن المكان وقام بنقلها إلى مدينة بني مراد بالبليدة بغرض التصرف فيها، وفي اليوم الموالي تنقل المتهم "هـ. ا" رفقة "ق. م" ومتهم ثالث "س. م. ل" مقيم بالمنطقة والذي كلف بجلب زبون لشراء المركبة، التي عرضها على المدعو "ب. ص" و"د.س" اللذين قاما بمعاينتها واتفقا على مبلغ 20 مليون سنتيم، غير أنه امتنع عن شرائها بعدما علم أنها مسروقة، ليقوم بعدها كل من "هـ.أ" و "ق.م" بتغيير مكان السيارة وعرضها مرة ثانية على المتهم "ب.أ" الذي رفض بدوره شراءها لذات السبب، وبموجب التحريات التي قامت بها مصالح الضبطية القضائية عقب تلقيها بلاغا باختفاء السيارة، تم العثور عليها بعد ثلاثة أيام من وقوع السرقة، فيما ألقي القبض على المتهم الرئيسي "هـ.ا" بعد شهر من الواقعة وذلك يوم 10 سبتمبر 2017 بسيدي يحيى، واعترف بالوقائع المنسوبة إليه وكشف عن هوية باقي المتهمين الذين تم استدعاؤهم بحيث تم إيداعه الحبس رفقة المتهم الثاني "ق.م" فيما استفاد باقي المتهمين الخمسة من إجراءات الرقابة القضائية بعدما وجهت لهم تهمة تكوين جمعية أشرار من أجل الإعداد لجناية السرقة بتوفر ظرفي الليل والتعدد وجنحة عدم التبليغ عن جناية، وبمثول المتهمين أمس أمام هيئة المحكمة تراجع المتهم الرئيسي "هـ. ا" عن تصريحاته السابقة وأكد أنه فعلا عثر على مفاتيح المركبة وسلمها لصديقه "ق.م" الذي قصده بغرض المبيت عنده وهذا من أجل قضاء ليلته بها، غير أنه قام بنقلها إلى البليدة ولم يعلم بالأمر إلا في اليوم الموالي وحاول بعدها رفقة المتهم الثاني إرجاع السيارة غير أنهما كانا متخوفين، وخلال المحاكمة حاول كل واحد من المتهمين إبعاد التهمة عنه، وعلى أساس التهمة المتابعين بها التمس النائب العام عقوبات بين عامين و5 سنوات سجنا نافدا.

 حياة سعيدي
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha