شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

بعد عودة القضية من التحقيق التكميلي

تأجيل ملف محافظ شرطة بالحراش إلى جلسة 29 ماي الجاري


  08 ماي 2018 - 15:48   قرئ 307 مرة   0 تعليق   محاكم
تأجيل ملف محافظ شرطة بالحراش إلى جلسة 29 ماي الجاري

أجلت محكمة سيدي أمحمد أمس، ملف قضية محافظ شرطة موجود رهن الحبس المؤقت يبلغ من العمر 52 سنة، إلى جلسة 29 ماي المقبل، بعد رجوع القضية من التحقيق التكميلي، وتوبع المتهم بجنحة سوء استغلال الوظيفة، والحصول على مزايا غير مستحقة من شخص أو هيئات، وذلك بعد حصوله على أوامر من قبل عقيد بالجيش من أجل التعرف على هوية شخص كان يزعج برلمانية سابقة تدعى "س.ع" عبر الهاتف. 

قضية الحال، جاءت بعد ورود معلومات مؤكدة إلى مصالح الضبطية القضائية، مفادها أن المتهم الحالي قام بإجراء تسخيرة هاتف نقال غير مطابقة للقانون وملأها دون حصوله على إذن من وكيل الجمهورية، وإرسالها إلى شركة اتصالات من أجل التعرف على هوية شخص كان يتصل ببرلمانية سابقة المدعوة "س.ع"، وذلك بعد تلقيه لأوامر من قبل عقيد بالجيش وعده بحمايته في حال كشفه، وبعد حصول المتهم على معلومات ذلك الشخص من شركة اتصالات اتصل بالإطار المدعو "جعفر" وأخطره بأن الرقم الذي كان يتصل بالنائبة صادر من ثكنة عسكرية تابعة لوزارة الدفاع الوطني، غير أن محافظ الشرطة تم كشفه بعد أن تسربت الأخبار من محيطه ومن أجل ذلك تم توقيفه وإحالته على التحقيق القضائي.

مثل المتهم أمام المحكمة لمواجهة التهم الموجهة إليه، وصرح أنه يبلغ من العمر 52 سنة، ومتحصل على شهادة الليسانس في العلوم السياسية عام 1989، وتقلد منصب رئيس فرقة التحقيق لولاية بومرداس لعدة سنوات، كما عمل مدة 16 سنة في دائرة الاستعلامات وأنه كان يزاول مهامه في ظروف عادية، وبخصوص قضية الحال أوضح أنه تعرف على البرلمانية بالجمعية المنخرط فيها ببومرداس، مضيفا أنه سمعها في إحدى المرات تخبر رئيس الجمعية بأن أحد الأشخاص التي تجهل هويته يتصل بها يوميا ويزعجها، ومن باب الفضول تحصل على ذلك الرقم وقام بإعداد تسخيرة يملك نموذجا عنها وإرسالها إلى شركة الاتصالات وتم إخطاره بأن الرقم صادر من ثكنة عسكرية، مشيرا إلى أنه قام بذلك من تلقاء نفسه دون تلقيه لأوامر من قبل البرلمانية أو العقيد بالجيش الذي أكد أنه يجهل لقبه وهو في الأصل مقاول، مفندا بشدة تلقيه لأي مبالغ مالية أو التستر عن جهات معينة.

 من جهتها قاضية الجلسة أكدت له أن تصريحاته جاءت متناقضة خلال التحقيق والجلسة، وصرح عند قاضي التحقيق أنه اتصل بالمدعو "جعفر" وأخبره بمدى خطورة الفعل الذي ارتكبه لمخالفته للقانون، الأخير وعده بأنه سيحميه بحكم المنصب الذي يتقلده، غير أن المتهم أصر على الإنكار، معترفا بارتكابه لخطأ مهني فقط، من جهة أخرى أكد أحد الشهود أن سمع النائبة "س.ع" تتصل بالمتهم وتطلب منه أن يساعدها لتحديد هوية الشخص الذي يتصل بها يوميا، ملتمسا تبرئته من الجرم المنسوب إليه.

إيمان فوري

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha