شريط الاخبار
محاضرون يدعمون حجار في تفعيل العلاقة بين الجامعة والمؤسسة عمال سناتاغ الطاقة والصناعات في إضراب مفتوح قريبا بلقصير يشدد على تعبئة كل الوسائل والتنسيق لمكافحة كل أشكال الجريمة رفض رفع كوطة الجزائر من الحجاج في موسم 2019 محكمة سيدي محمد تمدد سوسبانس قضية سيتي 16 ومرافقيه 15 يوما أخرى زوخ يكشف فتح المجال للمستثمرين الخواص في خليج الجزائر˜ الهبيري يوقع اتفاقية إطار مع الوكالة الفضائية الجزائرية العدالة تُنهي طموح 26 منتخبا محليا في الحصول على الحصانة إعلان قائمة المهن الشاقة سيكون نهاية الأسبوع الجاري هيئة دربال تؤكد أنها غير معنية بتأجيل الرئاسيات أشهر منظم لرحلات الموت تروبيكو˜ في قبضة الأمن بمطار وهران الدولي أويحيى يدعو الكوريين إلى الاستثمار بقوة في الجزائر غلق القوائم الاحتياطية في الطورين المتوسط والثانوي بعد أسبوعين ربراب يندد بمماطلة الجمارك في رفع الحجز عن آلات مشروع إيفكون˜ شبكات إجرامية تموّل داعش ليبيا بأموال تهريب المهاجرين المغاربة عبر الجزائر إلى أوروبا ارتفاع قيمة الإنتاج الفلاحي إلى 3 آلاف مليار دج خلال 2018 ميهوبي يوضح بأن الفرنسيين لم يطعنوا في نتائج الحفريات بموقع عين بوشريط تعديل دستوري لتمديد العهدة الرئاسية بعد انتخابات السينا˜ احذروا.. منتوجات جونسون˜ تباع للجزائريين وتحتوي على مواد مسرطنة˜ عدم ترشحنا لاحتضان كان 2019 لا علاقة له بغياب المنشآت غلق مجموعة بروماسيدور المنتجة لعصير أميلا˜ أكثر من 12 مليون جزائري يرغبون في الهجرة لتحسين ظروفهم تأجيل ملف صلاح أبو محمد˜ الرجل الثاني في القاعدة˜إلى جانفي المقبل الحكومة تدعو القطاعات المتخلفة˜ لمواكبة التطور الرقمي للإدارة طلبة ينتفضون بسبب غياب الضروريات والوصاية مطالبة بالتدخل إعداد برنامج ديني اجتماعي ونفسي لمحاربة التطرف في السجون الشركة المنتجة لمسحوق أميلا تؤكد تعاونها مع المختصين لتحديد الخلل تغيير مواقع مكتتبي عدل بين الولايات غير وارد حجار يشدد على تفعيل العلاقة بين الجامعة والمؤسسة الاقتصادية زيارة الوزير الأول الكوري الجنوبي للجزائر فرصة لاكتساب التكنولوجيا المتطورة كناص ينفي وجود أي ديون رسمية للجزائر بالمستشفيات الفرنسية كعوان في الرياض للمشاركة في لقاء حول الإعلام العربي تنسيق وزاري لإعادة المشردين ونزلاء دور العجزة لذويهم˜ انعقاد أكبر حدث تكنولوجي للنظام المعلوماتي والاقتصاد الرقمي مارس المقبل تمديد فترة الترشح لمسابقة القائم بالإمامة لأسبوع وزارة التجارة تُحدد أفريل 2019 آخر أجل للتّسجيل في السجل التجاري الإلكتروني فاداركو يكشف عن مصنع رابع بشراكة سويدية يوفر 1800 منصب شغل بن غبريت تتعهد بتسوية وضعية الأستاذ والفنان المسرحي بلة بومدين "فايسبوك" يجر عناصر شرطة ومواطنين إلى السجون بسبب الإشادة بـ "داعش" "تاج" يلعب أدوار "حمس" !

في ثاني محاكمة له بعد إدانته بالمؤبد عن جريمة قتل شرطي

سفاح بلكور يحاول إقناع المحكمة بأنه لم يقتل صديق طفولته


  13 ماي 2018 - 18:59   قرئ 496 مرة   0 تعليق   محاكم
سفاح بلكور يحاول إقناع المحكمة بأنه لم يقتل صديق طفولته

عثر على رفات عظام الضحية المحروقة مدفونة بحظيرة للسيارات 

شرعت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء، أمس، في استجواب المتهم  خ. شوقي  -الملقب بـ  سفاح بلكور - الذي ارتكب 4 جرائم قتل بشعة في حق صديقين له، أحدهم شرطي وامرأة ورضيعها قام بتقطيع جثثهم وحرقها ثم دفنها لطمس آثار جرائمه التي تم كشفها بعد 7 سنوات عقب قتله لآخر ضحية وهو الشرطي الذي عثر على فتات عظامه المحروقة مدفونة بمنطقة رويبة، وقد حوكم المتهم على هذه القضية قبل أشهر وأدين بالسجن المؤبد .

 

مثل أمس أمام ذات المحكمة للمحاكمة على وقائع جريمته الأولى التي ارتكبها في حق صديق طفولته  ع. جمال  من مواليد 1980 وهذا بتاريخ 8 أكتوبر 2008 بسبب خلاف بينهما حول أجرته التي كان يتقاضاها من عمله معه في تسيير حظيرة للسيارات بحي بلوزداد ببلكور، وبتاريخ الواقعة قصده الضحية وطلب منه أن يسلم له مجموع ما يتقاضاه خلال سنتين، وهو الأمر الذي رفضه المتهم، ما استدعى الضحية إلى إشهار سكينه في وجهه محاولا الاعتداء عليه وعندها حمل المتهم  قضيبا حديديا وضربه به على مستوى مؤخرة الرأس فسقط جثة هامدة، ليقوم بعدها بجر جثته إلى غرفة بالحظيرة كان يستعملها المتهم للمبيت فيها أثناء الحراس الليلية واستعمالها كذلك لأغراض أخرى مثل المخدرات وممارسة الأفعال المخلة بالحياء، وهناك قام بإخفاء الجثة، أين أقفل بابها وغادر المكان من أجل اقتناء ساطور وحقيبة كبيرة وأكياس بلاستيكية سوداء اللون من الحجم الكبير وماء جافيل، وعاد بعدها إلى الغرفة أين قام بتقطيع الجثة على طاولة كانت بالمكان ووضع الأطراف داخل الأكياس والبقية داخل الحقيبة بغية التخلص منها، ثم تراجع بعدها وأحضر برميلا حديديا ووضع الجثة داخله وقام بحرقها وبقيت النار مشتعلة من الساعة الحادية عشر ليلا إلى غاية السابعة صباحا من اليوم الموالي، ليقوم بعدها بدفن ما تبقى من العظام داخل الغرفة وواصل حياته العادية كأن شيئا لم يكن، وبعد اختفاء الضحية دخلت عائلته في رحلة بحث عن ابنها الذي لم يظهر له أثر واضطروا بعدها إلى وضع إعلان بحث بجريدة وطنية، وأخطرهم المتهم الذي رافقهم في عملية البحث بعد أيام أنه سافر إلى النمسا عن طريق الحرقة، وهو ما استدعى والده إلى السفر إلى هناك بغية البحث عنه  دون جدوى، حيث بقي مفقودا إلى غاية توقيف المتهم سنة 2014 في جريمة قتل أخرى راح ضحيتها صديقه الشرطي الذي قتله بمسدسه بمسكنه الخاص وتخلص من جثته بعد تقطيعها وحرقها ثم دفنها، وخلال التحقيقات التي باشرتها مصالح الأمن حول الجريمة تم كشف باقي جرائمه بعدما دلهم على مكان وجود رفات عظام الضحايا، بحيث تم العثور على عظام بشرية محروقة مع عظام فأر وكلب مدفونة بالغرفة التي كان يبيت فيها بحظيرة السيارات التي كان يسيرها المتهم بعدما دلهم هو على المكان، وأثبتت الخبرة المنجزة عليها أن العظام تعود لشخص بالغ وهي محروقة فيما لم يتمكن الخبراء من تحديد هوية الشخص، وخلال المحاكمة أمس أنكر المتهم كل ما جاء في محاضر الضبطية القضائية من تصريحات نافيا بذلك قتله للضحية المدعو  ع. جمال  الذي صرح بخصوصه أنه فعلا كان صديقه منذ الطفولة وكان يعمل معه بحظيرة السيارات مقابل أجرة، لكنه توقف عن العمل معه منذ سنة 2006 بسبب مشاكل بينهما، وصرح أنه خلال التحقيق معه في قضية مقتل الشرطي لفقت له باقي الجرائم التي ليس له يد فيها، من بينها مقتل المرأة التيارتية التي فعلا كان يعرفها عندما التقاها بالعاصمة وكانت حامل وساعدها في إجراء التحاليل الطبية، وعلى أساس التهمة المنسوبة إليه التمس النائب العام عقوبة الإعدام ضده. 

حياة سعيدي 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha