شريط الاخبار
10 تنظيمات طلابية لفظها الحراك الطلابي الأخير التقت ببدوي سريا! إعادة تشغيل الفرن العالي لمركب الحجار التمويل غير التقليدي كارثة اقتصادية ومطالب برحيل مدير البنك المركزي توقيف 9 تجار مخدرات وحجز 7 كلغ من الكيف المعالج إجراء أول جراحة دماغية عن بعد بتقنية جي 5˜ تعليق طيران طائرات بوينغ˜ في المجال الجوي الجزائري تسجيل 87 إصابة بـالجرب عبر المؤسسات التربوية الكونفدرالية النقابية للقوى المنتجة تهدد بإضراب عام ثان الدينار تراجع بـ 10 بالمائة في أقل من شهر متأثرا بالحراك الشعبي سلسة مسيرات في تيزي وزو للمطالبة بالتغيير الشامل عواصم عالمية تحاول حشر أنفها في الحراك الشعبي˜ بالجزائر لعمامرة يشرح للروس والإيطاليين خارطة طريق بوتفليقة للمرحلة المقبلة بجاية تؤكد حسها الوطني وتطالب بالتغيير في جو سلمي أربع سنوات حبسا نافذا لامرأةحاولت إدخال 15 ألف أورو مزوّرة زطشي يستنكر تصريحات ملال ويطالبه بتقديم دليل على اتهاماته عنتر يحيى يرفض استغلال اسمه سياسيا شأننا داخلي .... و مسيراتنا سلمية فما شأنكما بالجزائر زطشي يستنكر تصريحات ملال ويطالبه بتقديم دليل إتهاماته قايد صالح يثني على سلمية الحراك الشعبي الواعي والبعيد عن الاستغلال الأجنبي برندت الجزائر تطلق هاتف بي وان المتميز أوبك تسعى لتمديد اتفاق تخفيض الإنتاج استدعاء مكتتبي عدل1˜ غدا لاستلام مساكنهم في أولاد فايت وبوينان جزائر الغد تولد في الشارع عمال ومتربصو قطاع التكوين المهني ينتفضون لن تجعلوا المنتخب الوطني ينسينا مطالبنا السياسية˜ بدوي يصطدم برفض النقابات حضور لقاءاته للتشاور حول تشكيل الحكومة لافارج˜ تعرض تقنية إيروم˜ لتطوير استخدام الطاقة في البناء لعمامـرة في جولة خارجية منتظرة لعدة دول الإبراهيمي يقر بوجود انسداد في البلاد ويأمل ألا يصبح طريقا مسدودا الأطباء المقيمون وأعوان الحماية المدنية يلتحقون بالحراك الشعبي محاكمة شبكة هرّبت 110 مليون أوروإلى تركيا عن طريق شركة وهمية اتساع رقعة الرافضين لبوشارب على رأس هيئة تسيير الأفلان النص الكامل لرسالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة: بوتفليقة يتحدث عن تغيير نظام الحكم والندوة الوطنية الجامعة بلماضي يدافع عن خياراته ويكشف أسباب استبعاد براهيمي وبن طالب دومينيك دوفيلبان يشيد بوعي ونضج الشباب الجزائري بدوي ولعمامرة في مشاورات لتشكيل حكومة جديدة عمرة شهر رمضان تسيل لعاب وكالات الأسفار مستخدمو التعليم العالي ينتفضون على مستوى 15 ولاية الذباب الإلكتروني يبث الإشاعات لضرب التضامن بين رجال الشرطة والشعب

بعد الاعتداء وتهديد مالك الشقة بالحمامات وزوجته

ملثمون يسطون على مسكن ويستولون على أموال ومجوهرات


  14 ماي 2018 - 20:18   قرئ 632 مرة   0 تعليق   محاكم
ملثمون يسطون على مسكن ويستولون على أموال ومجوهرات

مثل أمام محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء، أمس، أفراد عصابة تتكون من ثلاثة أشخاص ملثمين نفذوا عملية سطو على شقة مواطن تفع بمنطقة الحمامات بباب الوادي بالاستعانة بالأسلحة البيضاء للاعتداء على مالك الشقة وزوجته والاستيلاء على أموالهما بالعملة الصعبة وسلسلة ذهبية سلمها أحدهم إلى عشيقته كهدية وتمت متابعتها في القضية بجنحة إخفاء أشياء مسروقة، وحاولوا بعدها الفرار إلى تركيا باستعمال المسروقات.

حسب ما ذكر في جلسة المحاكمة، فإن وقائع القضية تعود إلى تاريخ 8 ديسمبر 2015 عندما تلقت مصالح الأمن شكوى من مواطن بخصوص تعرض مسكنه العائلي الكائن بالحمامات إلى عملية سطو على يد عصابة تتكون من ثلاثة أشخاص كانوا ملثمين، تسللوا إلى داخلها وقاموا بالاعتداء على مالك الشقة وزوجته باستعمال خناجر من الحجم الكبير وتسببوا له في جروح خطيرة استدعت نقله إلى المستشفى لإسعافه، وقد تمكن المعتدون من الاستيلاء على مبالغ مالية بالعملة الصعبة قدرت بـ 700 أورو وسلسلة ذهبية ملك لزوجة الضحية التي تقدر قيمتها المالية بـ 12 مليون سنتيم، وبموجب الشكوى التي تلقتها مصالح الأمن باشرت تحرياتها المكثفة للوصول إلى الفاعلين وبتنقلهم إلى مسرح الجريمة تم العثور على سكين من الحجم الكبير ملقى على الأرض أمام الشقة عليها بصمات أحد المتهمين الذين توصلوا إليه عن طريقها وهو صاحب محل بيع الوجبات السريعة  فاست فود ، وبعد توقيفه واستجوابه كشف عن هوية شركائه الذين خططوا معه لتنفيذ عملية السطو وسرقة مبلغ 700 أورو وسلسلة ذهبية  قام بتسليمها إلى عشيقته كهدية، كما خططوا للهجرة إلى تركيا باستعمال المسروقات وهذا عقب اختبائه عندها، وهو الأمر الذي ورطها في القضية وتمت متابعتها رفقة باقي أفراد العصابة وإحالتهم جميها على محكمة الجنايات بعدما وجهت لهم جناية تكوين جمعية أشرار من أجل ارتكاب جناية السرقة بتوافر ظروف استعمال العنف والتهديد والتعدد والتسلق وجنحة مساعدة شخص على الاختفاء والهرب والحيلولة دون القبض عليه وجنحة عدم الإبلاغ عن جناية يعلم بوقوعها وجنحة إخفاء أشياء محصل عليها من جناية، وبمثولهم أمس أمام هيئة المحكمة أنكر المتهم الأول الوقائع المنسوبة إليه، مؤكدا أنه باع الضحية دراجة نارية وتنقل يوم الواقعة إلى مسكنه من أجل استرجاع ماله، الذي رفض تسليمه له وهذا ما جعله يدخل في شجار معه وقام بعدها بأخذ السلسلة الذهبية والأموال التي سلمها له الضحية وهو سبب تواجد بصماته على الخنجر الذي عثر عليه أمام مسكن الضحية، ومن جهته المتهم الثاني نفى مشاركته في عملية السطو التي أكدها المتهم الثالث أثناء استجوابه ونفى بدوره مشاركته فيها، وعلى أساس الوقائع المتابعين بها التمس النائب العام توقيع عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا في حق المتهمين الثلاثة وعقوبة 5 سنوات حبسا نافذا في حق المتهمة الرابعة المتابعة بجنحة الاخفاء  .

حياة سعيدي