شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

بتكليف من الإرهابيين " أبو دجانة البتار" و" أبو البراء"

جزائريان يتورطان في تجنيد الشباب للانضمام إلى" داعش" سوريا


  18 ماي 2018 - 12:31   قرئ 484 مرة   0 تعليق   محاكم
جزائريان يتورطان في تجنيد الشباب للانضمام إلى" داعش" سوريا

أسفرت التحريات التي قامت بها مصالح الأمن بخصوص شبكات التجنيد بصفوف تنظيم "داعش"  التي تنشط  بالجزائر من  التوصل الى ثلاثة أشخاص اشتبه أنهم يعملون على تجنيد  مقاتلين جزائريين وتسهيل سفرهم نحو مناطق النزاع مرورا بتركيا ويتعلق الأمر بكل من " ب، أحسن"، " ع.رزيق"، "ح .عزيز" الذين أوقفت اثنين منهم -كانا على تواصل مع جزائريين ينشطون لصالح التنظيم المذكور ويتواجدون حاليا بالأراضي السورية من بينهم " أبو دجانة البتار" و" أبو البراء"،  اللذين كلفاهما بمهمة تجنيد الشباب الراغبين في الالتحاق بهذا التنظيم وتسهيل  سفرهم إلى سوريا عبر تركيا. 

فتحت مصالح الامن تحقيقاتها عقب بلوغها معلومات حول شخصين من العاصمة سافرا الى سوريا للالتحاق بـ "داعش"، وتوصلت إلى وجود شبكة تجنيد بالجزائر تحركها عناصر إرهابية تتواجد بمعاقل التنظيم بسوريا على راسهم "ابو دجانة البتار" و"ابو البراء"  سايح الارواح " الذين كانوا يتواصلون معهم عبر تطبيق "تلغرام" الذي اختاره هؤلاء كوسيلة تواصل بينه لصعوبة اختراقه من قبل مصالح الأمن المختصة في مكافحة الجريمة الالكترونية  وعدم التوصل اليهم، إضافة إلى  تواصلهم معهم عبر الهاتف و"الواتساب"، ومن خلال التحريات تمكنت ذات المصالح يوم  30 أكتوبر 2016 من  التوصل إلى ثلاثة أشخاص اشتبه أنهم يعملون على تجنيد  مقاتلين جزائريين وتسهيل سفرهم نحو مناطق النزاع مرورا بتركيا ويتعلق الأمر بكل من " ب، أحسن"، " ع،رزيق"، "ح. عزيز" المشتبه فيهم بتجنيد الشباب، أين ارتكز التحقيق آنذاك حول من ساهم في التحاق كل من " ن، سعيد" و" ب ،حمزة" بتنظيم " داعش"، واستغلالا لكشف المكالمات الهاتفية للموقوفين تبين أن المشتبه فيه " ب، حسن" كان على اتصال مع  " سايح الأرواح"، " أبو دجانة البتار" و" أبو البراء" وهم عناصر ينشطون لصالح تنظيم " داعش"، وبعد تحويل المتهمين على مصلحة التحقيق في إطار التحريات الأمنية اعترف " ب، أحسن" بعلاقته مع العناصر الإرهابية  الموجودة بسوريا وأكد بأنه كان يقدم لهم يد المساعدة ويتواصل معهم بعد سفرهم الى هناك، كما كشف عن تقديمه المساعدة للمسمى " غ ،محمد" ليلة سفره  إلى موريتانيا والذي اتضح بأنه توجه  إلى سوريا للالتحاق بالقاتلين بصفوف "داعش"، كما أكد خلال التحقيق أن نشاطه هذا بدأ سنة 2014، وخلال هاته الفترة تعرف على كل من الإرهابيين " ح ،ب " و" ب، سعيد" في وليمة بمسكن  المتهم " ع، رزيق" سنة 2015  أين التقى عدة أشخاص تحدثوا حول الأحداث في سوريا، كما أقر بمساعدته للإرهابي " ب، سعيد" قبل التحاقه بتنظيم "داعش" عن طريق مساعدته في تصحيح شهادة البكالوريا و رافقه عند شرطي  يعرفه و أكد له بأنه غير مبحوث عنه، كما اعترف أنه قصد رعية سوري وأخطره أنه مكلف بجمع الأموال للأشخاص الراغبين بالسفر  إلى سوريا لإرغامه على التبرع بـ 10 ألاف دج كونه كان بأمس الحاجة  إلى المال، وهي القضية التي ستعالجها محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء العاصمة يوم الإثنين المقبل.  

حياة سعيدي