شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

اعتبر قضية تحريض السكان على التجمهر كيدية من أطراف بالبلدية

شهران حبسا موقوفة النفاذ ضد مير باب الوادي


  20 ماي 2018 - 18:28   قرئ 624 مرة   0 تعليق   محاكم
شهران حبسا موقوفة النفاذ ضد مير  باب الوادي

سلطت محكمة سيدي امحمد أمس، عقوبة شهرين حبسا موقوفة النفاذ ضد رئيس بلدية باب الوادي السابق خلال عهدة 2012-2017، عن تهمة التحريض على التجمهر، بعد اتهامه من قبل بعض سكان البلدية أنّه حرضهم على تنظيم احتجاجات والتجمهر في حال عدم ترحيلهم إلى سكنات لائقة، وعلى إثر ذلك تم تحريك شكوى ضده أحيل بموجبها على العدالة، وجاء هذا الحكم بعدما التمست النيابة تأييد الحكم المعارض فيه والقاضي بإدانته بعقوبة 6 أشهر حبسا نافذا.

 

انتخب المتهم الحالي من قبل سكان حي باب الوادي الشعبي من أجل ترأس البلدية خلال عهدة 2012-2017، ويعتبر من بين  الأميار  المهتمين بانشغالات المواطنين ومشاكلهم، حيث كان مسؤولا خلال عهدته على 120 ألف نسمة، إلا أنه تم توريطه في هذه القضية بغية منعه من الترشح لعهدة ثانية، وبالرجوع للتفاصيل فقد انطلقت بعد أن نظم مجموعة من سكان الأقبية والأسطح بباب الوادي احتجاجات من أجل إعادة إسكانهم وترحيلهم إلى سكنات لائقة، وخلال توقيفهم من قبل عناصر الشرطة التي كانت تقوم بدورية روتينية، وتحويلهم على التحقيق صرحوا أن رئيس البلدية هو من حرضهم على تنظيم الاحتجاج، بعد أن أكد لهم أنه سيقوم بمساندتهم، وعلى إثر ذلك تم فتح تحقيقات في القضية مع استدعاء المتهم إلى مركز الشرطة للتحقيق معه حول الوقائع المنسوبة إليه. اعتبر رئيس البلدية خلال استجوابه من قبل هيئة المحكمة بعد مثوله للمحاكمة بناء على إجراءات الاستدعاء المباشر لمعارضة الحكم الغيابي الصادر ضده عن محكمة الحال والقاضي بإدانته بعقوبة 6 أشهر حبسا نافذا، أن القضية كيدية، لفقت له من قبل بعض الأطراف بالبلدية بغية إزاحته من ترأس بلدية باب الوادي لعهدة ثانية، فيما أنكر التهمة المتابع بها جملة وتفصيلا، مصرحا أنه محبوب من قبل 120 ألف نسمة، كونه كان يستمع لانشغالاتهم ومشاكلهم، منوها أنه أعاد إسكان 2600 عائلة من سكان الأسطح والأقبية منذ سنة 2012، كما تم إحصاء 56 عمارة مهددة بالانهيار، مقدما لهيئة المحكمة تصريحات شرفية لمندوبي البلدية وسكان باب الوادي والتي جاء فيها  نحن الممضين أسفله السادة مندوبي سكان البلدية وسكان الأسطح والأقبية لبلدية باب الوادي الذين تم ترحليهم بتاريخ 15 ماي 2016 إلى أحياء قهوة شرقي، أولاد فايت، الحمامات، نصرح بشرفنا أن السيد  عثمان سحبان  رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية باب الوادي لم يستعمل أسلوب التحريض معنا أو تحريضنا على التجمهر أو القيام بالاحتجاجات، غير أنه كان يطالبنا بالتعقل والحكمة والصبر ، دفاعه وخلال مرافعتها صرحت أن القضية كيدية من قبل بعض الأطراف بالبلدية، الهدف منها منع موكلها من الترشح لعهدة ثانية، ملتمسة تبرئته من الجرم المنسوب إليه.

إيمان فوري

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha