شريط الاخبار
عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية تعيين تسعة سيناتورات منسقين في حملة بوتفليقة بن غبريت تستدعي النقابات لتفادي الإضراب تثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس تكريس لثقافة استغلال الطاقات البديلة تقاذف المسؤوليات بين الحكومة وسلطة ضبط السمعي البصري 3 سنوات سجنا لمهندس تجسس على «نفطال» لصالح «بزنس أعمال» الفرنسية قطاع العدالة حقق قفزة نوعية في مكافحة الفساد والعصرنة ضمن الأولويات مليارا دينار إنفاق الحكومة على نقل السلع نحو الجنوب خلال سنتين لاعبو شبيبة القبائل يتدربون على شاطئ تيقزيرت مدير بريد الجزائر يعترف بتعرض شاحنة الشركة لسطو ببومرداس حميدة عياشي ينسحب من مديرية الاتصال لحملة غديري أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى

تمت محاكمته من جديد بعد عودة القضية من التحقيق التكميلي

التماس 5 سنوات حبسا ضد حافظ شرطة بالحراش عن تهمة سوء استغلال الوظيفة


  29 ماي 2018 - 19:19   قرئ 1098 مرة   0 تعليق   محاكم
التماس 5 سنوات حبسا ضد حافظ شرطة بالحراش عن تهمة سوء استغلال الوظيفة

فتحت محكمة سيدي أمحمد أمس من جديد، ملف قضية حافظ شرطة توبع بجنحة سوء استغلال الوظيفة، والحصول على مزايا غير مستحقة من شخص أو هيئات، بعد عودة القضية من التحقيق التكميلي، وذلك بعد حصوله على أوامر من قبل عقيد بالجيش من أجل التعرف على هوية شخص كان يزعج برلمانية سابقة تدعى  س.ع  عبر الهاتف، حيث تمسك المتهم خلال جلسة محاكمته بتصريحاته السابقة، مؤكدا أنه لم يتحصل على أي مزية بغية الحصول على أية معلومة أو نشرها.

 

للتذكير بوقائع القضية، فتفاصليها انطلقت بعد ورود معلومات مؤكدة إلى مصالح الضبطية القضائية، مفادها أن المتهم الحالي قام بإجراء تسخيرة هاتف نقال غير مطابقة للقانون وملأها دون حصوله على إذن من وكيل الجمهورية، وإرسالها إلى شركة اتصالات من أجل التعرف على هوية شخص كان يتصل ببرلمانية سابقة هي س.ع ، وذلك بعد تلقيه لأوامر من قبل عقيد بالجيش الذي وعده بحمايته في حال كشفه، وبعد حصول المتهم على معلومات ذلك الشخص من شركة اتصالات اتصل بالإطار المدعو  جعفر  وأخطره بأن الرقم الذي كان يتصل بالنائبة صادر من ثكنة عسكرية تابعة لوزارة الدفاع الوطني، غير أن حافظ الشرطة تم كشفه بعد أن تسربت الأخبار من محيطه ومن أجل ذلك تم توقيفه وإحالته على التحقيق القضائي. وقد مثل المتهم أمام المحكمة لمواجهة التهم الموجهة إليه، وصرح أنه يبلغ من العمر 52 سنة، ومتحصل على شهادة الليسانس في العلوم السياسية عام 1989، وتقلد منصب رئيس فرقة التحقيق لولاية بومرداس لعدة سنوات، كما عمل مدة 16 سنة في دائرة الاستعلامات وأنه كان يزاول مهامه في ظروف عادية، وبخصوص قضية الحال أوضح أنه تعرف على البرلمانية بالجمعية المنخرط فيها ببومرداس، مضيفا أنه سمعها في إحدى المرات تخبر رئيس الجمعية بأن أحد الأشخاص تجهل هويته يتصل بها يوميا ويزعجها، ومن باب الفضول تحصل على ذلك الرقم وقام بإعداد تسخيرة التي يملك نموذجا عنها وإرسالها إلى شركة الاتصالات وتم إخطاره بأن الرقم صادر من ثكنة عسكرية، مشيرا أنه قام بذلك من تلقاء نفسه دون تلقيه لأوامر من قبل البرلمانية أو العقيد بالجيش الذي أكد أنه يجهل لقبه وهو في الأصل مقاول، مفندا بشدة تلقيه لأي مبالغ مالية أو التستر على جهات معينة، من جهتها قاضية الجلسة أكدت له أن تصريحاته جاءت متناقضة خلال التحقيق والجلسة، وصرح عند قاضي التحقيق أنه اتصل بالمدعو  جعفر  وأخبره بمدى خطورة الفعل الذي ارتكبه ومخالفته للقانون، الأخير وعده بأنه سيحميه بحكم المنصب الذي يتقلده، غير أن المتهم أصر على الإنكار، معترفا بارتكابه لخطأ مهني فقط، من جهة أخرى أكد أحد الشهود أنه سمع النائبة  س.ع  تتصل بالمتهم وتطلب منه أن يساعدها لتحديد هوية الشخص الذي يتصل بها يوميا، ملتمسا تبرئته من الجرم المنسوب إليه، وأمام المعطيات المقدمة في الجلسة التمس وكيل الجمهورية عقوبة 5 سنوات حبسا نافذا و500 ألف دينار غرامة مالية نافذة ضده.

إيمان فوري

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha