شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

ألقي عليهما القبض إثر حادث مرور وقع لهما بالبليدة أثناء فرارهما

شاب وعشيقته يسطوان على فيلا دبلوماسي ويستوليان على سيارته بالمرادية


  30 ماي 2018 - 21:51   قرئ 611 مرة   0 تعليق   محاكم
شاب وعشيقته يسطوان على فيلا دبلوماسي ويستوليان على سيارته بالمرادية

مثل أمام محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء شاب رفقة عشيقته لتورطهما في سرقة طالت سيارة وأربعة جوازات سفر دبلوماسية من مسكن دبلوماسي يشغل منصب وزير مستشار في سفارة فينلندا بالمرادية بالعاصمة بعدما قاما بالتسلل إليه ليلا .

 

بالرجوع إلى وقائع القضية فتعود إلى 6 جويلية 2014 عندما نفذ المتهم  م. صالح  عملية السرقة التي خطط لها رفقة عشيقته، بعدما انتهز فرصة غياب الضحية الذي كان في مهمة عمل بصفته إطارا بسفارة فينلندا، بحيث تسللا إلى  فيلته  الكائنة بالمرادية بالعاصمة من الباب الخلفي للحديقة الذي تم كسره والولوج بعدها إلى الفيلا عن طريق النوافذ وقاما بالاستيلاء بعدها على مجوهرات ثمينة، كاميرات رقمية، حاسوب بالإضافة إلى وثائق رسمية منها جوازات سفر دبلوماسية تخص الضحية والاستيلاء على سيارة فاخرة كانت في المرآب ثم فرا على متنها، وبعدما قاما بالتصرف في المسروقات وبيعها بعد 3 أيام من الواقعة حاولا الفرار إلى مدينة وهران للإقامة هناك وفي طريقهما وقع لهما حادث مرور وأثناء ذلك لاذ المتهم بالفرار فيما بقيت عشيقته التي كانت تقود السيارة بمكان الحادث لإصابتها بجروح وأثناء معاينة السيارة تبين أن السيارة مسروقة وهي محل بحث بعدما تقدم صاحبها الدبلوماسي بشكوى ضد مجهول بخصوص تعرض مسكنه إلى عملية سطو في غيابه، وأثناء استجواب هاته الأخيرة، اعترفت أنها كانت رفقة عشيقها الذي فر وتركها بالسيارة، وبعدما كشفت عن هويته تمكنت مصالح الأمن من إلقاء القبض عليه ويتعلق الأمر بالمدعو  م . م، صالح  الذي اعترف بما نسب إليه وصرح أنه فعلا سرق سيارة الضحية المقيم بحيه بالتواطؤ مع عشيقته التي استنجد بها لقيادة السيارة كونه لا يملك رخصة سياقة، وأضاف أنه من خطط لعملية السرقة بحيث قام بترصد الضحية وانتهز فرصته أثناء فترة غيابه، بحيث تسلل إلى داخل الفيلا عن طريق النافذة وقام بالاستيلاء على المسروقات التي سلمها لعشيقته التي قامت بنقلها على متن المركبة وبعد ثلاثة أيام من الواقعة حاول الفرار معها إلى ولاية وهران بعدما قاما ببيع المسروقات بسوق بلوزداد، غير أن حادث المرور الذي وقع لهما بمنطقة البليدة كشف جريمتها، وبعد إنهاء التحقيق القضائي أحيل المتهمان على محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء بعدما وجهت لهما جناية السرقة بتوفر ظرفي الليل والكسر وبمثولهما أمام هيئة المحكمة أدلى المتهم بنفس تصريحاته السابقة، فيما أنكرت عشيقته ما نسب لها من جرم مصرحة أنها لم تكن على علم بعملية السرقة التي نفذها عشيقها، وبتاريخ توقيفها كانت متوجهة لزيارة أقاربها بالبليدة، وعلى أساس الوقائع المنسوبة إليهما طالب النائب العام بتوقيع عقوبة 15 سنة سجنا نافذا.

 حياة سعيدي