شريط الاخبار
بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل سيلاس لصناعة الإسمنت تصدّر 38 ألف طن نحو غرب إفريقيا تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلىالدورة الجنائية المقبلة أغلب التحاليل المخبرية أثبتت جودة القهوة المسوّقة للجزائريين تحطيم والسطو على مقر وكالة جيزي بدواجي بمدينة بجاية مفاوضات مع رجال أعمال لضمان التمويل وتجنيد الشباب لإدارة صفحات فايسبوك˜ أسعار النفط ترتفع بعد قرار السعودية خفض إنتاجها مجلس أخلاقيات مهنة الصيادلة يتوقع انفراج أزمة ندرة الأدوية إطلاق مناقصة لبسط شبكة الـ جي 3 بالمناطق الريفية والسياحية الإنتاج الوطني من الحليب تطور بـ2.3 مليار لتر خلال 17 سنة

السجن مدة عامين ضد المتهم الذي ضبطت البضاعة بمستودعه

الحبس لأفراد عصابة استولت على قطع غيار بميناء الجزائر


  01 جوان 2018 - 12:31   قرئ 383 مرة   0 تعليق   محاكم
الحبس لأفراد عصابة استولت على قطع غيار بميناء الجزائر

سلطت محكمة سيدي امحمد، نهاية الأسبوع الماضي، عقوبة 5 سنوات حبسا نافذا ضد عصابة استولت على حاوية تحتوي على قطع غيار آلات الأشغال العموميّة بلغت قيمتها 200 مليون سنتيم، من داخل ميناء الجزائر، فيما أودين المتهم التي ضبطت بمستودع مسكنه البضاعة بعقوبة عامين حبسا نافذا، مع إلزام المتهمين بالدفع بالتضامن مبلغ 1 مليون دينار. 

وقائع القضية انطلقت بتاريخ 2 فيفري 2016، حين تعرضت حاوية بميناء الجزائر للسرقة الأخيرة تحتوي على قطع غيار لألات الأشغال العموميّة تم استيرادها من الصين، وتم اكتشاف أمر السرقة بعد أن تم تغيير مكان الترصيص وبناء على ذلك تم فتح الحاوية أين اتضح نقص في البضاعة، ومن أجل ذلك تم إيداع شكوى من قبل المكلف بالمنازعات بميناء الجزائر لدى مصالح الأمن ضد مجهول بتاريخ 14 فيفري، وبعد التحريات التي بشارتها ذات المصالح تم تحديد هوية الفاعلين ويتعلق الأمر بالمدعوييّن "غ. ب" الذي ضبط بمسكنه البضاعة محل السرقة، "ت. ه" عون أمن بميناء الجزائر، والمتهمان "م .ر" و "ب. ع" وبناء على ذلك تم توقيفهم وإحالتهم على التحقيق القضائي، بعد أن وجهت لهم تهم تكوين جمعية أشرار، السرقة بالتعدد، المشاركة في السرقة، إخفاء أشياء مسروقة، ولدى استجواب المتهم المدعو "غ. ب" صرح أن المدعو "م. ر" عرض عليه البضاعة بعد ان أكد له أنها ملك لصديقه، مضيفا أنه أقتناها بميلغ 130 مليون سنيتم، مضيفا أنه لم يكن على علم بان البضاعة مسروقة، من جهته المدعو "م. ر" نفى معرفته بالمدعو "غ. ب" وأكد أن المسمى "ب. ع" أتصل به وطلب منه أن يخفي البضاعة بمكتبه كونه مقاول وبحكم معرفته به قبل عرضه، نافيا بشدة معرفته بأن السلعة مسروقة، أما فيما يخص عون الأمن بميناء الجزائر التي كشفت التحقيقات بأنه ساعد المتهمين على دخول إلى الميناء من أجل السرقة، فقد أنكر بشدة علاقته بالمتهمين مشيرا أنه بتاريخ الوقائع كان مناوبا ولم يشاهد أي تحركات مشبوهة بالميناء، غير أن رئيسة الجلسة واجهته بقائمة الاتصالات التي كانت بينه وبين المتهمين و البالغ عددها 30 اتصالا قبل الوقائع غير أنه نفى ذلك، معربا في تصريحاته أنه منذ سنة 2001 وهو يعمل بميناء الجزائر ومعروف بحسن سيرته، من جهتها ممثلة الطرف المدني أكدت أن المتهمون خططوا لذلك مسبقا وتسببوا لميناء الجزائر في  خسائر مادية فادحة، وعليه طلبت تعويض بقيمة 1 مليون دينار يدفعه المتهمون بالتضامن.

إيمان فوري

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha