شريط الاخبار
كان مصر ينطلق غدا وسط تفاؤل بنجاح الدورة قايد صالح: "لا مكان لأزمة اقتصادية إذا ما تحررت الجزائر من العصابة" حبس 7 رجال أعمال وسجن 30 إطارا منذ بداية التحقيقات في ملفات فساد فساد معمم ينخر قطاع التعليم العالي بدوي يأمر بترحيل قاطني البنايات الهشة والقصديرية في العاصمة برندت الجزائر تطلق عرضا ترويجيا بتخفيض استثنائي على هاتفها بي - وان متعاملون اقتصاديون يؤكدون أنهم ضحايا التقليد ويسجلّون 20 قضية بالمحاكم وزير الفلاحة يطالب بوضع خارطة طريق لتقليص واردات الحبوب الأمم المتحدة تدعو لفتح تحقيق مستقل في وفاة محمد مرسي مرسي يوارى الثرى بالقاهرة الشرطة تحسس مستعملي الطرق بمحيط مراكز اجتياز البكالوريا قايد صالح يحذّر من الأطراف التي تريد إدخال الجزائر في الفراغ الدستوري الفلسفة والعلوم ترفعان معنويات الأدبيّين والعلميّين في ثالث أيام البكالوريا إحالة قائمة أخرى من وزراء وولاة سابقين وحاليين على العدالة الحراك الشعبي يُخلي قصر المعارض من العارضين قاضي التحقيق يستمع إلى البوشي والسائق الشخصي لعبد الغني هامل العدالة تطيح بإمبراطوريات المال الفاسد وتزج بأكبر السياسيين في سجن الحراش الوضع الأمني في مصر يهدد الكان المطالبة باسترداد الأموال المنهوبة ورفض إشراف رموز النظام السابق على الانتخابات تضامن جزائـري واسع مع محمد مرسي على فايسبوك الحكومة تقرر عزل المنتخبين المحليين المتابعين قضائيا احزاب سياسية جزائرية تستنكر ظروف وفاة محمد مرسي بومار كومباني تكشف عن منصة أجهزة تلفزيوناتها الذكية ستريم الجديدة أرينا 8.5 مليار دينار قيمة التعويضات عن الحوادث في 2018 خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا ميراوي يؤكد نجاعة الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال اتفاقية شراكة بين مصرف السلام - الجزائر ومؤسسة بيتروجال ديـوان الحج والعمرة يحذّر الحجاج من الوكالات الوهمية بدوي يأمر بالتكفل العاجل بالمتضررين في فيضانات إيليزي 83.43 بالمائة نسبة النجاح في السانكيام˜ بمستغانم 6 أشهر حبسا نافذا لعلي حداد في قضية حصوله على جـــــــــــــواز سفر بطريقة غير قانونية الحبس لعولمي و5 إطارات بوزارة الصناعة والمدير السابق لبنك CPA وأحمد أويحيى الوالي السابق عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية الإبراهيمي وبن بيتور يؤكدان حضور ندوة المعارضة في انتظار الأرسيدي والأفافاس الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا قايد صالح يدعو لحوار وطني شامل يمهد لانتخابات رئــــــــــــــاسية في أقرب الآجال التنظيمات الطلابية المتحزّبة تتخوف من امتداد منجل العدالة إليها تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب قانون المحروقات الجديد لم يدرج ملف استغلال الطاقات المتجددة الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية

السجن مدة عامين ضد المتهم الذي ضبطت البضاعة بمستودعه

الحبس لأفراد عصابة استولت على قطع غيار بميناء الجزائر


  01 جوان 2018 - 12:31   قرئ 421 مرة   0 تعليق   محاكم
الحبس لأفراد عصابة استولت على قطع غيار بميناء الجزائر

سلطت محكمة سيدي امحمد، نهاية الأسبوع الماضي، عقوبة 5 سنوات حبسا نافذا ضد عصابة استولت على حاوية تحتوي على قطع غيار آلات الأشغال العموميّة بلغت قيمتها 200 مليون سنتيم، من داخل ميناء الجزائر، فيما أودين المتهم التي ضبطت بمستودع مسكنه البضاعة بعقوبة عامين حبسا نافذا، مع إلزام المتهمين بالدفع بالتضامن مبلغ 1 مليون دينار. 

وقائع القضية انطلقت بتاريخ 2 فيفري 2016، حين تعرضت حاوية بميناء الجزائر للسرقة الأخيرة تحتوي على قطع غيار لألات الأشغال العموميّة تم استيرادها من الصين، وتم اكتشاف أمر السرقة بعد أن تم تغيير مكان الترصيص وبناء على ذلك تم فتح الحاوية أين اتضح نقص في البضاعة، ومن أجل ذلك تم إيداع شكوى من قبل المكلف بالمنازعات بميناء الجزائر لدى مصالح الأمن ضد مجهول بتاريخ 14 فيفري، وبعد التحريات التي بشارتها ذات المصالح تم تحديد هوية الفاعلين ويتعلق الأمر بالمدعوييّن "غ. ب" الذي ضبط بمسكنه البضاعة محل السرقة، "ت. ه" عون أمن بميناء الجزائر، والمتهمان "م .ر" و "ب. ع" وبناء على ذلك تم توقيفهم وإحالتهم على التحقيق القضائي، بعد أن وجهت لهم تهم تكوين جمعية أشرار، السرقة بالتعدد، المشاركة في السرقة، إخفاء أشياء مسروقة، ولدى استجواب المتهم المدعو "غ. ب" صرح أن المدعو "م. ر" عرض عليه البضاعة بعد ان أكد له أنها ملك لصديقه، مضيفا أنه أقتناها بميلغ 130 مليون سنيتم، مضيفا أنه لم يكن على علم بان البضاعة مسروقة، من جهته المدعو "م. ر" نفى معرفته بالمدعو "غ. ب" وأكد أن المسمى "ب. ع" أتصل به وطلب منه أن يخفي البضاعة بمكتبه كونه مقاول وبحكم معرفته به قبل عرضه، نافيا بشدة معرفته بأن السلعة مسروقة، أما فيما يخص عون الأمن بميناء الجزائر التي كشفت التحقيقات بأنه ساعد المتهمين على دخول إلى الميناء من أجل السرقة، فقد أنكر بشدة علاقته بالمتهمين مشيرا أنه بتاريخ الوقائع كان مناوبا ولم يشاهد أي تحركات مشبوهة بالميناء، غير أن رئيسة الجلسة واجهته بقائمة الاتصالات التي كانت بينه وبين المتهمين و البالغ عددها 30 اتصالا قبل الوقائع غير أنه نفى ذلك، معربا في تصريحاته أنه منذ سنة 2001 وهو يعمل بميناء الجزائر ومعروف بحسن سيرته، من جهتها ممثلة الطرف المدني أكدت أن المتهمون خططوا لذلك مسبقا وتسببوا لميناء الجزائر في  خسائر مادية فادحة، وعليه طلبت تعويض بقيمة 1 مليون دينار يدفعه المتهمون بالتضامن.

إيمان فوري