شريط الاخبار
البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين

فيما سلطت النيابة عقوبة 7 سنوات حبسا ضد شريكيها

التماس 12 سنة حبسا ضد كاتبة ضبط تلقت رشوة بـ100 مليون سنتيم


  05 جوان 2018 - 17:46   قرئ 500 مرة   0 تعليق   محاكم
التماس 12 سنة حبسا ضد كاتبة ضبط تلقت رشوة بـ100 مليون سنتيم

التمس وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي امحمد أمس، عقوبة 12 سنة حبسا نافذا وغرامة مالية بقيمة 1 مليون دينار، ضد كاتبة ضبط بالمحكمة العليا، تورطت رفقة شقيقها وشخص معوق 100 بالمائة أخ مالك خيمة بسطاوالي الذي التمس ممثل الحق العام في حقهما عقوبة 7 سنوات حبسا نافذا، في قضية تلقي رشوة بقيمة 100 مليون سنتيم، في صفقة اقتناء سيارة من نوع  سيزوكي ، حيث تم الإيقاع بها على إثر كمين نصبه الضحية وهو مقاول برفقة مصالح الدرك الوطني لباب الجديد بالعاصمة، وعلى إثر ذلك تم إيداع المتهمين رهن الحبس المؤقت.

 

حيثيات القضية، انطلقت من عملية بيع أخ المتهمة لسيارة من نوع  سيزوكي  للضحية في قضية الحال الذي يعد مقاولا، كون الأخير سمسار في مجال بيع السيارات، بمبلغ 140 مليون سنتيم، وكلف المتهمة رئيسة ضبط بالمحكمة العليا من أجل تسلم المبلغ المالي منه، وبتاريخ الوقائع قام الضحية بالتوجه إلى مصالح الدرك الوطني لباب الجديد، أين بلغ عن المتهمة بعد أن أكد في شكواه أن الأخيرة طلبت منه رشوة بقيمة 100 مليون سنتيم، بغية تسوية ملفاته القضائية التي كانت عالقة على مستوى المحكمة العليا، وعلى إثر ذلك نصبت ذات المصالح كمينا من أجل الإيقاع بالمتهمة التي تم ضبطها متلبسة برفقة الضحية وبحوزتها مبلغ مالي قدر بـ 1 مليون دينار على متن سيارة على مستوى منطقة وادي حيدرة، لتنطلق بعد ذلك تحريات معمقة في القضية من أجل توقيف باقي المتهمين، أين تم القبض على شقيق المتهمة الرئيسية بحكم أن الأخير كان شريكها في عملية تلقي الرشوة، أما فيما يخص المتهم الثالث وحسب ما صرح به بمحاضر الضبطية القضائية، أنه تعرف على المتهمة بمقهى موجود على مستوى غابة  بوشاوي  بالعاصمة، كون الأخيرة كانت تصطحب أبناءها إلى هناك، وقد تم توريطه في القضية بحكم أنه عرف الضحية على رئيسة الضبط بعد أن أكد له أنها تملك وساطات وبإمكانها مساعدته لتسوية ملفاته القضائية التي كانت عالقة على مستوى المحكمة العليا، لكن التحقيق كشف أن هذا الأخير شخص معوق 100 بالمائة يعاني من انفصام الشخصية لديه 6 بطاقات حمراء منها بطاقات صادرة من مستشفيات حكومية للأمراض العقلية، وبعد استكمال التحقيقات مع المتهمين تم إيداعهم رهن الحبس المؤقت، بعد أن وجهت للمتهمة تهم عديدة شملت تكوين جمعية أشرار، إساءة استغلال الوظيفة، النصب والاحتيال، تلقي مزية غير مستحقة، فيما وجهت للمتهمين الآخرين تهم تكوين جمعية أشرار، استغلال النفوذ بغرض الحصول على مزية غير مستحقة. خلال استجواب المتهمين من قبل هيئة المحكمة، أنكروا الوقائع المنسوبة إليهم جملة وتفصيلا، غير أن الضحية ظل متمسكا بشكواه خلال الجلسة، وأكد أن المتهمين طلبوا منهم رشوة بقيمة 1.5 مليار سنتيم، وقاموا بسلبه مبلغ 500 مليون سنتيم، وعلى أساس المعطيات المقدمة في الجلسة التمست النيابة العقوبات السالفة الذكر، فيما أجلت المحكمة الفصل في القضية إلى جلسة لاحقة.

إيمان فوري