شريط الاخبار
انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل

بعد إحباط محاولة سفرهما إلى تركيا إثرإبلاغ والدهما عنهما

سنة موقوفة النفاذ لثانويين حاولا الالتحاق بتنظيم "داعش"


  08 جوان 2018 - 14:45   قرئ 309 مرة   0 تعليق   محاكم
سنة موقوفة النفاذ  لثانويين حاولا الالتحاق بتنظيم "داعش"

قضت محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء العاصمة نهاية الأسبوع الماضي، بادانة  شابين من العاصمة وهما طالبين في الطور الثانوي بعقوبة سنة موقوفة النفاذ  لتورطهما في محاولة الالتحاق بتنظيم الدولة الاسلامية في الشام والعراق "داعش"  ومتابعتهما بجناية محاولة سفر إلى دولة أخرى بغرض ارتكاب أفعال إرهابية أو تدبيرها أو الإعداد لها أو المشاركة فيها أو التدريب على ارتكابها وتلقى تدريبها، كما أدين متهمين آخرين غيابيا بعقوبة 20 سنة سجنا نافذة  ويتعاق الأمر بكل من"م،ع" و"ق،ا" عن  جناية الانخراط في جماعة ارهابية تنشط بالخارج ويتعلق الأمر بكل من المدعو"ح،ي" و " ش، ق" وهو ابن إرهابي تم القضاء عليه في جبال جيجل، وجاء هذا بعد استئناف الحكم الابتدائي الصادر عن محكمة الدار البيضاء التي أدانتهما بـ 3 سنوات سجنا نافذة. 

تمكنت مصالح الأمن من احباط محاولة سفر المتهمين الموقوفين عقب بلاغ تلقته مصالح الاستخبارات من والد المتهم "ح،ي" شهراكتوبر 2016  بخصوص ابنه  الذي كان بصدد التوجه نحو تركيا  بغرض الالتحاق بالجماعات الارهابية في سوريا، بحيث  راودته شكوك بخصوص الأمر بسبب تغير تصرفاته واهماله لدراسته  واقتنائه تاشيرة نحو تركيا، وبناء على ذلك تم القاء القبض على المتهم الذي أخضع للتحقيق، واثناء سماعه من قبل قاضي التحقيق اعترف أنه كان يحضر حلقات ودروس تحرض على الفكر الجهادي  بمسجد "صلاح الدين الأيوبي" ببلكور وهذا رفقة أصدقائه الذين يدرسون معه بنفس الثانوية، بحيث ذكر والد المتهم أسماءهم في البلاغ الذي تقدم به سابقا من بينهم ابن إرهابي سابق كان ينتمي  للحزب المحل "الفيس"، والذي كان هو الاخر بصدد السفر إلى تركيا بغرض الالتحاق بتنظيم "داعش" سوريا بعدما تشبع بالفكر الجهادي، وبتوقيف هذا الأخير وتفتيشه عثر بحوزته على رسائل تداولتها قيادات التنظيم على رأسهم "البغدادي" إضافة الى تسجيلات لأعمال إرهابية ارتكبت في سوريا ، وهي التصريحات التي تراجع عنها المتهم الأول أثناء مثوله للمحاكمة مصرحا أن  والده  هو من استخرج له  تأشيرة السفر نحو تركيا من أجل قضاء عطلة الشتاء هناك، وهذا بغرض تحفيزه  أكثر على الدراسة نافيا بذلك علاقته بالتنظيمات الإرهابية.

من جهته نفى المتهم الثاني التهمة المنسوبة إليه مؤكدا أنه لم يكن ينوي السفر باعتباره لا يملك الوثائق اللازمة، وعلى أساس ذلك التمس النائب العام توقيع عقوبة 7 سنوات سجنا نافذة .  

 حياة سعيدي