شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية

كانوا يهربون مواطنيهم إلى الجزائر عبر مالي، النيجر، موريطانيا والسودان

رعايا سوريون يتخذون ورشة طرز مقرا لتحويل الأموال وتمويل داعش


  10 جوان 2018 - 19:45   قرئ 847 مرة   0 تعليق   محاكم
رعايا سوريون يتخذون ورشة طرز مقرا لتحويل الأموال وتمويل  داعش
 مثل أمام محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء، أمس، 18 متهما، اثنان منهم في حالة فرار وهم رعايا سوريون يقيمون بطريقة غير شرعية في الجزائر متابعون بتهم ثقيلة تتعلق بتكويم جماعة أشرار للإعداد لجناية، تمويل وتشجيع الجماعات الإرهابية الناشطة خارج الوطن، تهريب المهاجرين، مخالفة حركة الصرف ورؤوس الأموال من وإلى الخارج، تبييض الأموال وحيازة سلاح حربي من الصنف السادس بالنسبة لأحدهم، وهو مسير شركة للطرز كائن بالشراقة بالعاصمة، اتخذها المتهمون مقرا لتحويل الأموال بالعملة الصعبة  دولار  إلى سوريا لتمويل الجماعات الإرهابية  داعش .

 

حجزت مصالح الأمن مبالغ مالية معتبرة بالدينار فاقت 3 ملايير سنتيم ونصف ومبالغ أخرى بمختلف العملات، إضافة إلى جوازات سفر لرعايا أجانب من مختلف الجنسيات سورية، فلسطينية وتونسية. وقد وجهت للمتورطين تهم مساعدة الرعايا السوريين للدخول إلى الجزائر بطريقة غير شرعية بوثائق مزورة عبر النيجر، مالي، موريطانيا والسودان.

وتمكنت مصالح الضبطية القضائية من توقيف المتهمين عقب معلومات بلغتهم بخصوص نشاط الجالية السورية بالجزائر في مجال تحويل الأموال بالعملة الصعبة إلى سوريا لتمويل الجماعات الإرهابية  داعش ، بعدما اتخذوا من مقر شركة خاصة بالطرز الكائنة بالشراقة مكانا لتحويلاتهم بمساعدة مسيرها المدعو   ا، عماد  الذي يحوّلها عن طريق صديقه المقيم بتركيا وشخص آخر بالأردن مقابل تلقيه عمولة، مع تهريبهم للمهاجرين وإدخالهم إلى الجزائر بطريقة غير شرعية. واستغلالا للمعلومات التي تلقوها، باشرت مصالح الأمن تحرياتها وبعد عملية ترصد لمقر الشركة والأشخاص الذين يترددون عليها قامت بمداهمتها بتاريخ 6 أوت 2016 وأوقفت المتهمين في حالة تلبس وبحوزتهم مبالغ مالية بالدولار، من بينهم 5 عمال بالشركة ومالكها وابنه إضافة إلى أشخاص كانوا يترددون على المكان، من بينهم بناء عمل بمشروع ميترو الجزائر بمحطة الحراش سنة 2014، ومنهم من دخل الجزائر بطريقة غير شرعية بمساعدة المهربين عبر مالي، النيجر، موريطانيا والسودان. وفي إطار عملية تفتيش الورشة تم ضبط مبالغ مالية ضخمة بالدينار ومختلف العملات الأجنبية منها الدولار، الجنية الاسترليني والأورو إضافة إلى جوازات سفر لعدد من الرعايا الأجانب من مختلف الجنسيات فلسطينية، تونسية وسورية منها جواز سفر لسيدة تبين أن زوجها مقيم بالجزائر المدعو   ي، عمر  الذي ألقي عليه القبض بمنطقة عين وسارة بالجلفة وضبط بحوزته مبلغ 13 مليون سنتيم و2500 دولار، كان بصدد  تحويلها إلى الخارج، وصور بهاتفه النقال لمقاتلين مسلحين بسوريا من بينهم طفل صغير، وتبين أنه دخل بطريقة غير شرعية إلى الجزائر عن طريق شبكات تهريب المهاجرين عبر مالي، النيجر، وموريطانيا، وكان ذلك عبر مغادرته سجون سوريا. وصرح خلال المحاكمة أنه يقيم بالأغواط وهو متسول يجمع الأموال ويرسلها إلى عائلته بلبنان التي هجروا إليها بعد إصابة ابنه المعاق بسوريا ونقلهم إلى هناك بمساعدة الهلال الأحمر، وأشار أنه كان يرسل الأموال بمساعدة شقيقه، نافيا بذلك تمويل الجماعات الإرهابية بها. ومن جهته  ا، عمال  مسير مشركة الطرز أكد أنها ملك للمتهم  أ، عمر  وابنه  أ، أحمد  الذي نفى الوقائع المنسوبة إليه، مؤكدا أنه كان يساعد الرعايا السوريين في تحويل أموالهم بالدولار إلى أهاليهم بسوريا دون تلقي أي عمولة، وأن الأموال التي ضبطت بالورشة هي رواتب العمال التي كان يحتفظ بها عنده، وأموال أخرى كان يرسلها له صديقه من الأردن بغية إنشاء مشروع بالجزائر والباقي يخص مالك الشركة، وحسب ما أثبتته التحريات فإن الورشة لم تمارس أي نشاط - حسب الخبر المنجزة على الماكنات التي كانت مكسوة بالغبار، وحسب تصريحات عدد من المتهمين الذين أكدوا ذلك، كما بينت الخبرة المنجزة على هاتفه النقال وجود تحويلات مالية إلى كل من تركيا وألمانيا. ومن جهتهم باقي المتهمين، أنكروا بدورهم تعاملاتهم مع الجماعات الإرهابية وأن الأموال كانوا يرسلونها عن طريق مسير الورشة إلى أهاليهم بسوريا.

حياة سعيدي