شريط الاخبار
الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة

كانوا يهربون مواطنيهم إلى الجزائر عبر مالي، النيجر، موريطانيا والسودان

رعايا سوريون يتخذون ورشة طرز مقرا لتحويل الأموال وتمويل داعش


  10 جوان 2018 - 19:45   قرئ 807 مرة   0 تعليق   محاكم
رعايا سوريون يتخذون ورشة طرز مقرا لتحويل الأموال وتمويل  داعش
 مثل أمام محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء، أمس، 18 متهما، اثنان منهم في حالة فرار وهم رعايا سوريون يقيمون بطريقة غير شرعية في الجزائر متابعون بتهم ثقيلة تتعلق بتكويم جماعة أشرار للإعداد لجناية، تمويل وتشجيع الجماعات الإرهابية الناشطة خارج الوطن، تهريب المهاجرين، مخالفة حركة الصرف ورؤوس الأموال من وإلى الخارج، تبييض الأموال وحيازة سلاح حربي من الصنف السادس بالنسبة لأحدهم، وهو مسير شركة للطرز كائن بالشراقة بالعاصمة، اتخذها المتهمون مقرا لتحويل الأموال بالعملة الصعبة  دولار  إلى سوريا لتمويل الجماعات الإرهابية  داعش .

 

حجزت مصالح الأمن مبالغ مالية معتبرة بالدينار فاقت 3 ملايير سنتيم ونصف ومبالغ أخرى بمختلف العملات، إضافة إلى جوازات سفر لرعايا أجانب من مختلف الجنسيات سورية، فلسطينية وتونسية. وقد وجهت للمتورطين تهم مساعدة الرعايا السوريين للدخول إلى الجزائر بطريقة غير شرعية بوثائق مزورة عبر النيجر، مالي، موريطانيا والسودان.

وتمكنت مصالح الضبطية القضائية من توقيف المتهمين عقب معلومات بلغتهم بخصوص نشاط الجالية السورية بالجزائر في مجال تحويل الأموال بالعملة الصعبة إلى سوريا لتمويل الجماعات الإرهابية  داعش ، بعدما اتخذوا من مقر شركة خاصة بالطرز الكائنة بالشراقة مكانا لتحويلاتهم بمساعدة مسيرها المدعو   ا، عماد  الذي يحوّلها عن طريق صديقه المقيم بتركيا وشخص آخر بالأردن مقابل تلقيه عمولة، مع تهريبهم للمهاجرين وإدخالهم إلى الجزائر بطريقة غير شرعية. واستغلالا للمعلومات التي تلقوها، باشرت مصالح الأمن تحرياتها وبعد عملية ترصد لمقر الشركة والأشخاص الذين يترددون عليها قامت بمداهمتها بتاريخ 6 أوت 2016 وأوقفت المتهمين في حالة تلبس وبحوزتهم مبالغ مالية بالدولار، من بينهم 5 عمال بالشركة ومالكها وابنه إضافة إلى أشخاص كانوا يترددون على المكان، من بينهم بناء عمل بمشروع ميترو الجزائر بمحطة الحراش سنة 2014، ومنهم من دخل الجزائر بطريقة غير شرعية بمساعدة المهربين عبر مالي، النيجر، موريطانيا والسودان. وفي إطار عملية تفتيش الورشة تم ضبط مبالغ مالية ضخمة بالدينار ومختلف العملات الأجنبية منها الدولار، الجنية الاسترليني والأورو إضافة إلى جوازات سفر لعدد من الرعايا الأجانب من مختلف الجنسيات فلسطينية، تونسية وسورية منها جواز سفر لسيدة تبين أن زوجها مقيم بالجزائر المدعو   ي، عمر  الذي ألقي عليه القبض بمنطقة عين وسارة بالجلفة وضبط بحوزته مبلغ 13 مليون سنتيم و2500 دولار، كان بصدد  تحويلها إلى الخارج، وصور بهاتفه النقال لمقاتلين مسلحين بسوريا من بينهم طفل صغير، وتبين أنه دخل بطريقة غير شرعية إلى الجزائر عن طريق شبكات تهريب المهاجرين عبر مالي، النيجر، وموريطانيا، وكان ذلك عبر مغادرته سجون سوريا. وصرح خلال المحاكمة أنه يقيم بالأغواط وهو متسول يجمع الأموال ويرسلها إلى عائلته بلبنان التي هجروا إليها بعد إصابة ابنه المعاق بسوريا ونقلهم إلى هناك بمساعدة الهلال الأحمر، وأشار أنه كان يرسل الأموال بمساعدة شقيقه، نافيا بذلك تمويل الجماعات الإرهابية بها. ومن جهته  ا، عمال  مسير مشركة الطرز أكد أنها ملك للمتهم  أ، عمر  وابنه  أ، أحمد  الذي نفى الوقائع المنسوبة إليه، مؤكدا أنه كان يساعد الرعايا السوريين في تحويل أموالهم بالدولار إلى أهاليهم بسوريا دون تلقي أي عمولة، وأن الأموال التي ضبطت بالورشة هي رواتب العمال التي كان يحتفظ بها عنده، وأموال أخرى كان يرسلها له صديقه من الأردن بغية إنشاء مشروع بالجزائر والباقي يخص مالك الشركة، وحسب ما أثبتته التحريات فإن الورشة لم تمارس أي نشاط - حسب الخبر المنجزة على الماكنات التي كانت مكسوة بالغبار، وحسب تصريحات عدد من المتهمين الذين أكدوا ذلك، كما بينت الخبرة المنجزة على هاتفه النقال وجود تحويلات مالية إلى كل من تركيا وألمانيا. ومن جهتهم باقي المتهمين، أنكروا بدورهم تعاملاتهم مع الجماعات الإرهابية وأن الأموال كانوا يرسلونها عن طريق مسير الورشة إلى أهاليهم بسوريا.

حياة سعيدي