شريط الاخبار
عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي

راح ضحيته والد شاب اشتبه تورطه في قضية متاجرة بالكوكايين

3 سنوات حبسا لقائد فرقة بالدرك طلب رشوة بقيمة مليار سنتيم ت


  17 جوان 2018 - 20:57   قرئ 875 مرة   0 تعليق   محاكم
3 سنوات حبسا لقائد فرقة بالدرك طلب رشوة بقيمة مليار سنتيم ت

أدانت محكمة سيدي أمحمد أمس، قائد فرقة البحث والتحري للدرك الوطني ببومرداس، ومحقق بفصيلة الأبحاث، موقوف رهن الحبس المؤقت، بعقوبة 3 سنوات حبسا نافذة، و100 ألف دينار غرامة مالية، بعد تورطه في قضية إساءة استغلال الوظيفة، طلب مزية غير مستحقة، من خلال طلبه لرشوة بقيمة 1 مليار سنتيم من والد شاب مشتبه فيه في قضية متاجرة بالكوكايين الذي كان المتهم مكلف بالتحقيق فيها، وجاء هذا الحكم بعدما التمست النيابة عقوبة 5 سنوات حبسا نافذة.

تداعيات القضية -حسب ما أدلى به المتهم الموقوف أمام المحكمة- تعود إلى ورود معلومات إلى مصلحة الدرك الوطني ببومرداس، مفادها وجود مجموعة من الشبان بصدد ترويج كمية 100 غ من الكوكايين بين بومرداس والعاصمة، واستغلالا لتلك المعلومة باشر المتهم في قضية الحال تحقيقاته في القضية، أين ألقى القبض على ابن الضحية متلبسا وبحوزته كمية من المخدرات -حسب ما أدلى به خلال الجلسة- وفي تلك الأثناء استغل المتهم الضحية الذي منحه رقم هاتفه النقال من أجل الاتصال به، ليتلقى بعد ذلك الضحية اتصالا من قبل المتهم الذي أخطره أنه سيقوم بتفتيش مسكنه برفقة مجموعة من الدركييّن، غير أن الضحية راودته شكوكا حول تصرفات المتهم، الذي عاود الاتصال به مرة ثانية وطلب منه رشوة بقيمة 1 مليار سنتيم، مقابل إخلاء سبيل ابنه، ليجيبه الضحية أنه لا يملك المبلغ المالي المطلوب وإمكانه أن يوفر له نصف المبلغ، الأمر الذي وافق عليه المتهم وطلب منه الالتقاء أمام محكمة دار البيضاء لتسلم المبلغ المالي، في تلك الأثناء توجه الضحية مباشرة إلى النائب العام بمحكمة ببومرداس وقيد شكوى ضد المتهم الذي تم توقيفه برفقة الضحية الذي أمن له مبلغ 100 مليون سنتيم فقط. خلال جلسة المحاكمة، أنكر المتهم منذ الوهلة الأولى التهم الموجهة إليه جملة وتفصيلا، مصرحا أنه منح رقم هاتفه للضحية بغية الحصول على معلومات عن نشاط العصابة التي يترأسها ابنه، نافيا بشدة طلبه لرشوة بقيمة 1 مليار سنتيم، من جهته الضحية ظل متمسكا بشكواه خلال الجلسة، وأكد أنه المتهم طلب منه مبلغ 1 مليار سنتيم، مقابل الإفراج عن ابنه المتورط في قضية المتاجرة بالكوكايين، مشيرا أن المتهم طلب منه خلال تواجده بمسكنه من أجل تفتيشه مبلغ 70 مليون سنتيم كونه كان بحاجة ماسة لذلك المبلغ المالي. 

إيمان فوري