شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

متابع في ملفين قضائيين

رجل الأعمال السابق عاشور عبد الرحمان أمام جنايات العاصمة اليوم


  17 جوان 2018 - 21:02   قرئ 420 مرة   0 تعليق   محاكم
رجل الأعمال السابق عاشور عبد الرحمان أمام جنايات العاصمة اليوم

سيمثل أمام محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء العاصمة، اليوم، رجل الاعمال السابق، عاشور عبد الرحمان، المتابع في ملفين منفصلين الأول يتعلقبملف التقرير المزور الذي استلمه من رئيس أمن ولاية تيبازة السابقورئيس المصلحة الولائية للضبطية القضائية لأمن ولاية تيبازة،والثاني خاصبالتملص الجبائي الذي كلّفت مديرية الضرائب ببن عكنون والقليعة خسارة 5300 مليار المتورط فيه رفقة صهره   س. جمال˜.



توبع عاشور عبد الرحمان في القضية الأولى بتهمة استعمال المزور، أما المتهمين الأخرين فقد وجهت لهما جناية التزوير واستغلال النفوذ، وإتلاف مستندات من شأنها تسهيل البحث عن جناية أو جنحة.

وما يستخلص من القضية فإن رئيس أمن ولاية تيبازة قام بإرسال تقرير كتابي مزور يضفي الشرعية على تعاملات المتهم، عاشور عبد الرحمان، الذي كان متواجدا بالمغرب وصدر ضده أمر دولي بالقبض، على إثر انطلاق التحقيق في قضية اختلاس أموال عمومية من البنك الوطني الجزائري.

حسب ذات الملف الذي تعود وقائعه إلى سنة 2002 حينما باشر أمن ولاية تيبازة إجراءات التحقيق ضد المتهم  عاشور عبد الرحمان˜ بخصوص تحصله على قروض مشبوهة من البنك الوطني الجزائري، غير أنه بعد انجاز خبرة تضفي الشرعية على جميع المعاملات المصرفية للمتهم  عاشور عبد الرحمان˜

وقام آنذاك رئيس أمن ولاية تيبازة بإرسال تقرير كتابي في صالح المتهم عاشور عبد الرحمن لوكيل الجمهورية لدى محكمة القليعة، حيث ينفي وجود التجاوزات، قبل أن يرفع البنك الوطني الجزائر في 2005 شكوى ضد المتهم ذاته باختلاس أموال عمومية، ليتم بعد ذلك إصدار أمر بالقبض الدولي ضده في سنة 2007 حينما كان متواجدا بالمملكة المغربية.

أسفرت التحقيقات عن تورط إطارات أمن بولاية تيبازة الذين استغلوا -حسب التحقيق-نفوذهم لتزوير التقرير المرسل في 2003 إلى وكيل جمهورية محكمة القليعة، الذي اوضح أن التزوير يتمثل في استبدال المرسل إليه وإضفاء الشرعية على التعاملات المصرفية للمتهم اتجاه الطرف الشاكي وهو البنك الوطني الجزائري، كما تم كشف إرسال هذه الوثيقة المزورة عبر الفاكس إلى المتهم  عاشور˜ عندما كان متواجدا بالمغرب، حيث قام هذا الأخير بتسليمها إلى السلطات القضائية المغربية قصد إبطال إجراءات ترحيله إلى الجزائر.

من خلال الملف تبين أن هذه القضية مرتبطة بقضية اختلاس مبلغ2100 مليار سنتيم من البنك الوطني الجزائري التي تمت فيها إدانة المتهم عاشور عبد الرحمان بـ 18 سنة سجنا نافذة.

للإشارة فإن القضية عادت بعد الطعن بالنقضالذي تقدمت به النيابة العامة أمام المحكمة العليا، حيث سبق لمحكمة الجنايات أن أدانت رجل الأعمال بـ 4 سنوات سجنا، و4 سنوات غير نافذة للمتهم  ب.حسان˜، فيما برأت المتهم الثالث  ز.الهاشمي˜، بعد أن التمست النيابة 10 سنوات سجنا لعاشور عبد الرحمان و20 سنة أخرى للمتهمين الآخرين.

بخصوص الملف الثاني، توبع المتهم رفقة صهره   س، جمال   بتهمة التملص الجبائي الذي كبدمديرية الضرائب ببن عكنون والقليعة خسارة 5300 مليار سنتيم والتي أدينا لأجلها بـ 18 و14 سنة سجنا نافذة على التوالي، ولقد عادتالقضيةمرة أخرى إلى أروقة القضاْ بعد الطعن بالنقض أمام المحكمة العليا بحيث خفضت عقوبة المتهمان في المحاكمة الثانيةبحيث أدين عاشور بـ 8 سنوات سجنا نافذا، وهذا تطبيقا لأحكام قانون المالية الجديدلسنة 2012 الذي اعتبر تهمة الغش الضريبي كجنحة وليس جناية تصل فيها الأحكام إلى 20 سنة سجنا نافدا

حياة سعيدي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha