شريط الاخبار
الأفلان يسير نحو القيادة الجماعية أمراء آل سعود ينقلبون على محمد بن سلمان إحصاء المناصب الشاغرة وتحديد موعد مسابقات توظيف الأساتذة شهري جانفي وفيفري عقود الغاز تم توقيعها ولا يوجد أي مشاكل مع الشريك الأوروبي˜ استلام خطالسكة الحديدية نحو مطار الجزائر قريبا أفراد شبكة أمير دي زاد˜ أمام قاضي التحقيق مجددا الشاحنات زائدة الحمولة ستمنع من دخول الطرق السريعة تخصيص 12 مليار دينار لتهيئة وعصرنة 8 محطات حيوية بالوطن رقمنة رزنامة تلقيح الأطفال بداية من العام المقبل على مستوى 11 ولاية القضاء على الإرهابي يوسف˜ الملتحق بالجماعات الإرهابية عام 1996 بميلة مقصيون من عدل˜ 1 و2 ينفون امتلاك فيلات وأراض عمال البلديات في إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام الأسبوع المقبل المطارات والموانئ لإغراق السوق بالهواتف النقالة الجزائر لن تتنازل عن حماية حدودها لأنها أمام استعمار جديد نسيب يستعرض البرنامج التنموي المنجز من طرف قطاعه توقيف 5 جمركيين وتحويل مفتشين من ميناء وهران إلى المديرية الجهوية لبشار المستوردون وراء التهاب أسعار الموز ! اليونيسيف تُشيد بالتزامات الجزائر اتجاه حماية الطفولة نوماد أدفانتشر˜ تعود لتروّج للسياحة الصحراوية الجزائرية الطلبة الجزائريون ملزمون بدفع 80 مليون للحصول على شهادة جامعية فرنسية ! مير˜ الكاليتوس الأسبق متهم بتزوير وكالة قطعة أرض ملال يـــندد بـ الـــحــقرة˜ ويــــلجأ إلــى التاس˜ موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين

متابع في ملفين قضائيين

رجل الأعمال السابق عاشور عبد الرحمان أمام جنايات العاصمة اليوم


  17 جوان 2018 - 21:02   قرئ 462 مرة   0 تعليق   محاكم
رجل الأعمال السابق عاشور عبد الرحمان أمام جنايات العاصمة اليوم

سيمثل أمام محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء العاصمة، اليوم، رجل الاعمال السابق، عاشور عبد الرحمان، المتابع في ملفين منفصلين الأول يتعلقبملف التقرير المزور الذي استلمه من رئيس أمن ولاية تيبازة السابقورئيس المصلحة الولائية للضبطية القضائية لأمن ولاية تيبازة،والثاني خاصبالتملص الجبائي الذي كلّفت مديرية الضرائب ببن عكنون والقليعة خسارة 5300 مليار المتورط فيه رفقة صهره   س. جمال˜.



توبع عاشور عبد الرحمان في القضية الأولى بتهمة استعمال المزور، أما المتهمين الأخرين فقد وجهت لهما جناية التزوير واستغلال النفوذ، وإتلاف مستندات من شأنها تسهيل البحث عن جناية أو جنحة.

وما يستخلص من القضية فإن رئيس أمن ولاية تيبازة قام بإرسال تقرير كتابي مزور يضفي الشرعية على تعاملات المتهم، عاشور عبد الرحمان، الذي كان متواجدا بالمغرب وصدر ضده أمر دولي بالقبض، على إثر انطلاق التحقيق في قضية اختلاس أموال عمومية من البنك الوطني الجزائري.

حسب ذات الملف الذي تعود وقائعه إلى سنة 2002 حينما باشر أمن ولاية تيبازة إجراءات التحقيق ضد المتهم  عاشور عبد الرحمان˜ بخصوص تحصله على قروض مشبوهة من البنك الوطني الجزائري، غير أنه بعد انجاز خبرة تضفي الشرعية على جميع المعاملات المصرفية للمتهم  عاشور عبد الرحمان˜

وقام آنذاك رئيس أمن ولاية تيبازة بإرسال تقرير كتابي في صالح المتهم عاشور عبد الرحمن لوكيل الجمهورية لدى محكمة القليعة، حيث ينفي وجود التجاوزات، قبل أن يرفع البنك الوطني الجزائر في 2005 شكوى ضد المتهم ذاته باختلاس أموال عمومية، ليتم بعد ذلك إصدار أمر بالقبض الدولي ضده في سنة 2007 حينما كان متواجدا بالمملكة المغربية.

أسفرت التحقيقات عن تورط إطارات أمن بولاية تيبازة الذين استغلوا -حسب التحقيق-نفوذهم لتزوير التقرير المرسل في 2003 إلى وكيل جمهورية محكمة القليعة، الذي اوضح أن التزوير يتمثل في استبدال المرسل إليه وإضفاء الشرعية على التعاملات المصرفية للمتهم اتجاه الطرف الشاكي وهو البنك الوطني الجزائري، كما تم كشف إرسال هذه الوثيقة المزورة عبر الفاكس إلى المتهم  عاشور˜ عندما كان متواجدا بالمغرب، حيث قام هذا الأخير بتسليمها إلى السلطات القضائية المغربية قصد إبطال إجراءات ترحيله إلى الجزائر.

من خلال الملف تبين أن هذه القضية مرتبطة بقضية اختلاس مبلغ2100 مليار سنتيم من البنك الوطني الجزائري التي تمت فيها إدانة المتهم عاشور عبد الرحمان بـ 18 سنة سجنا نافذة.

للإشارة فإن القضية عادت بعد الطعن بالنقضالذي تقدمت به النيابة العامة أمام المحكمة العليا، حيث سبق لمحكمة الجنايات أن أدانت رجل الأعمال بـ 4 سنوات سجنا، و4 سنوات غير نافذة للمتهم  ب.حسان˜، فيما برأت المتهم الثالث  ز.الهاشمي˜، بعد أن التمست النيابة 10 سنوات سجنا لعاشور عبد الرحمان و20 سنة أخرى للمتهمين الآخرين.

بخصوص الملف الثاني، توبع المتهم رفقة صهره   س، جمال   بتهمة التملص الجبائي الذي كبدمديرية الضرائب ببن عكنون والقليعة خسارة 5300 مليار سنتيم والتي أدينا لأجلها بـ 18 و14 سنة سجنا نافذة على التوالي، ولقد عادتالقضيةمرة أخرى إلى أروقة القضاْ بعد الطعن بالنقض أمام المحكمة العليا بحيث خفضت عقوبة المتهمان في المحاكمة الثانيةبحيث أدين عاشور بـ 8 سنوات سجنا نافذا، وهذا تطبيقا لأحكام قانون المالية الجديدلسنة 2012 الذي اعتبر تهمة الغش الضريبي كجنحة وليس جناية تصل فيها الأحكام إلى 20 سنة سجنا نافدا

حياة سعيدي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha