شريط الاخبار
سوسطارة تتوج باللقب والموب ثالث النازلين إنشاء مركز للبحث في تكنولوجيات التغذية الزراعية «أليانس» للتأمينات تحقق نسبة نمو بـ4.2 بالمائة في 2018 عرقاب يفنّد رسميا تموين فرنسا مجانا بالغاز الجزائري الجزائر تنفي إبرام صفقة شراكة بين «توتال» ومجمع «أناداركو» ممارسو الصحة يهددون بالدخول في حركات احتجاجية انطلاق حملة صيد التونة الحمراء لسنة 2019 بمشاركة 22 باخرة أويحيى.. سلال.. بوشوارب.. غول و6 وزراء أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا منظمة المجاهدين تدعو إلى ندوة وطنية لتجاوز الأزمة السياسية تحويل نشاط شركات حداد.. ربراب وكونيناف إلى الرواق العادي للمراقبة إتلاف أدوية وخسائر مادية بسيطة بجناح طب العيون تراجع نسبة التضخم إلى 4 بالمائة إلى غاية أفريل الماضي عمال بلديات تيزي وزو يواصلون الإضراب الدوري الاتحاد الأوربي يموّل جمعيات جزائرية بـ40 مليون أورو سنويا الحكومة تجمّد مؤقتا المتابعات القضائية ضد أصحاب «أونساج» المجلس الدستوري يمدد «السوسبانس» ويعلن عن إيداع ملفين لرئاسيات 4 جويلية الجزائريون يواصلون حصد مكاسب حراكهم بمحاسبة رموز النظام الفاسد التجار يستجيبون للأسعار المرجعية في الأسبوع الأخير من رمضان محاكمة إرهابي متورط في التمرد والهروب من سجن «لومباز» يوم 26 جوان «مافيا» السميد تتلاعب بالقدرة الشرائية لـ «الزاولية»! تعنّت بن مهدي يهدد طلبة المدرسة العليا للتغذية بسداسي أبيض الحراك يحافظ على قوته وسلميته في عز رمضان طلبة باب الزوار يحتجون اليوم داخل الجامعة توقعات بارتفاع جنوني لأسعار المركبات الجديدة والمستعملة متعاملون يحتكرون 60 بالمائة من المواد الاستهلاكية المستوردة ولاية غليزان ترفع إنتاجها مـــــــن الحليــــــب مـــن 63 إلـــى 83 ألــــف لتــر يوميـــا الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة

الأمن أحبط آخر عملية لها مع حجز 101 كلغ من القنب الهندي

عصابة تستورد المخدرات من المغرب وتصدرها إلى تونس وليبيا


  20 جوان 2018 - 21:01   قرئ 1111 مرة   0 تعليق   محاكم
عصابة تستورد المخدرات من المغرب وتصدرها إلى تونس وليبيا

تورطت عصابة إجرامية تتكون من ثمانية أفراد من استيراد كميات معتبرة من المخدرات من نوع القنب الهندي من المغرب وتصديرها نحو كل من تونس وليبيا عبر الحدود الجزائرية، وقد تمكنت مصالح الأمن من إحباط آخر عملية لهم بواد الكرمة بجسر قسنطينة بالعاصمة أين تم توقيف أحد أفراد الشبكة على متن سيارة من نوع  برتنير˜ كانت محملة بـ 101 كلغ و400 غرام من القنب الهندي أحضرها من وهران إلى العاصمة.



باشرت مصالح الأمن تحرياتها المكثفة عقب توقيف المتهم المدعو  م، حسام˜ وهو شاب في العقد الثالث من العمرو المقيم بمنطقة باب الزوار وذلك بتاريخ 12 نوفمبر 2015في حدود الساعة السابعة صباحا على مستوى بلدية جسر قسنطينة، عندما كان قادما من وهران الى العاصمة على متن سيارة  بارتنير˜ محملة بـ 101 كلغ

و40 غراما من المخدرات، وبعد توقيف المتهم واستجوابه صرح أنه لا يعلم بالمخدرات وأن السيارة ملك لصديقه المدعو  ق،جمال˜ المكنى  المونغول˜ المقيم بعين الترك بوهران سلمها له كي يعود الى منزله بباب الزوار، وأكد أن هذا الأخير دعاه لحضور حفلة عيد ميلاد أقامها بمدينة وهران وقضى بمسكنه يومين قبل رجوعه، وفي اطار التحريات معه كشف عن هوية الأشخاص الذين التقاهم هناك من بينهم  ح، زبير˜ ومغترب ، وصرح أنه قاد السيارة 4 مرات منها مرتين تنقل فيها رفقة   ق، جمال˜ إلى منطقة الونزة بمدينة تبسة، وبينت التحريات أن المتهمان كانا ينقلان المخدرات رفقةالمدعو   د، نصر الدين   وآخر يدعى محمد التونسي من وهران إلى تبسة عند المدعو   ر، حميد   الذي أجر لهم مستودع لتخزين المخدرات لفائدة المتهم الفار   أ، زبير   المقيم بزرالدة، وفي إطارات عمليات النقل كان المتهم   ق، جمال   يسلم السيارة إلى شخص يلقب بـ  محمد المغناوي˜ الذي كان يتولى مهمة تعبئتها بالمخدرات، ليتسلمها بدوره مرة ثانية وينقلها إلى تبسة ويسلمها للمتهمين   ح، زهير   و  د، نصر الدين   الذين يقومان بنقلها إلى ليبيا أين يتسلمها شخص يدعى   الحاج الليبي  ، وعن مصدر المخدرات فقد اتضح أنها تستورد من المغرب من قبل المدعو  ا،أحمد˜ وهو جزائري مقيم بالمغرب بتكليف من البارون   أ، زبير˜ الذي كان يتنقل إلى مغنية لإبرام صفقات المخدرات، وفي إطار التحقيقات تمكن المحققون من التوصل الى أفراد الشبكة بالجزائر بحيث تم إلقاء القبض على ستة منهم فيما بقي اثنين آخرين في حالة فرار، وبتوقيف المدعو   ق، جمال   صرح أنه تاجر في بيع السيارات والدراجات النارية وينشط في مجال تجارة المخدرات التي لجأ اليها بسبب ديونه العالقة مع الجمارك المقدرة ب 2 مليار و 400 مليون سنتيمبعدما عرض عليه  ا، زبير˜ و شريكه   د، نصر الدين   اللذين عرضا عليه نقل المخدرات من وهران إلى بئر العاتر بتبسة مقابل 250 مليون سنتيم عن كل عملية، ووافق على ذلك وباشر العمل معهما بعدما كان المدعو  محمد المغناوي˜ يحضر له المخدرات على متن سيارة  بارتنير˜ وبطلب من   ا، زبير   و˜د، نصر الدين˜ كان يسلمها للمتهم   م، حسام   لنقلها مقابل 50 مليون سنتيم وهي التصريحات التي تراجع عنها أمام قاضي التحقيق وبجلسة المحاكمة أمس بمحكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء أين تناقضت تصريحاته وحاول اقناع المحكمة أنه لا علاقة له بتجارة المخدرات، وأوضح المتهم   م، حسام   أنه تعرض بالسجن الى مضايقات من قبله بعدما ارسل له   ح، زهير˜ للضغط عليه والاعتراف بأنه كان يعلم بأنه السيارة تحوي مخدرات ويتحمل مسؤوليتها مقابل منحه الأموال، وخلال المحاكمة تضاربت تصريحات المتهمين الذين وجهت لهم تهمة استيراد وبيع وتصدير المخدرات بطريقة غير مشروعة في إطار جماعة إجرامية منظمة، والتمست في حقهم النيابة العامة عقوبة السجن المؤبد.

 حياة سعيدي