شريط الاخبار
بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل سيلاس لصناعة الإسمنت تصدّر 38 ألف طن نحو غرب إفريقيا تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلىالدورة الجنائية المقبلة أغلب التحاليل المخبرية أثبتت جودة القهوة المسوّقة للجزائريين تحطيم والسطو على مقر وكالة جيزي بدواجي بمدينة بجاية مفاوضات مع رجال أعمال لضمان التمويل وتجنيد الشباب لإدارة صفحات فايسبوك˜ أسعار النفط ترتفع بعد قرار السعودية خفض إنتاجها مجلس أخلاقيات مهنة الصيادلة يتوقع انفراج أزمة ندرة الأدوية إطلاق مناقصة لبسط شبكة الـ جي 3 بالمناطق الريفية والسياحية الإنتاج الوطني من الحليب تطور بـ2.3 مليار لتر خلال 17 سنة


توبع في ملف ثاني بعدما سلب وكالة كراء سيارات ملياري سنتيم

"نيسان "تقاضي وكيلها المعتمد بتهمة تزوير فواتير بقيمة 17 مليار سنتيم


  22 جوان 2018 - 12:23   قرئ 429 مرة   0 تعليق   محاكم
"نيسان "تقاضي وكيلها المعتمد بتهمة تزوير فواتير بقيمة 17 مليار سنتيم

التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة الدار البيضاء عقوبة 5 سنوات حبسا نافذة و500 ألف دينار غرامة مالية في حق الوكيل المعتمد لسيارات "نيسان"

و"هيونداي" المدعو "ص،ك" لمتابعته من قبل شركة " نيسان " بعد تزوير خواتيم محررات تجارية وفواتير تخص المدير المالي للشركة استعملها لرفع عدة شكاوى قضائية أمام محكمة بئر مرد رايس واستصدار أحكام قضائية لصالحه، منها شكوى أمام محكمة الدار البيضاء تخص فواتير بقيمة 17 مليار و350 مليون سنتيم، وفي قضية ثانية طالب ممثل الحق بنفس العقوبة في حق المتهم الموقوف لتورطه بالنصب والاحتيال على وكلاء كراء السيارات أحدها ابن محامي بالعاصمة سلبهما مبلغ 2 مليار سنتيم مقابل تجديد عتادهما وبيعهما 21 سيارة لم يستلمها الثنائي. 

أودعت شركة نيسان" الجزائر" شكوى ضد وكيلها المعتمد بالجزائر المدعو "ص،ك"  بالتزوير في فواتير راسلهم من أجلها للحصول على مستحقاته المالية، والتي تبين أنها مزورة بعدما تأكدوا أنها  تحمل أختاما وتوقيع  مزور للمدير المالي للشركة، استعملها فيما بعد لمتابعتهم قضائيا وإلزامهم على الدفع على إثر شكوى رفعها أمام ذات المحكمة.

بمثوله نهاية الأسبوع الماضي للمحاكمة أنكر التهمة الموجهة إليه وصرح أن الفواتير صحيحة وأنه تعامل مع شركة نيسان بطريقة رسمية خلال الفترة الممتدة بين سنتي  2011 و2014 وسلمهم مركبات من مختلفة منها 2400 مركبة في سنة واحدة  كانت غير مجهزة بأجهزة الراديو، وكلفه شراءها مبلغ 1.9 مليار سنتيم، وأن قيمة العمولة التي كان من المفترض أن يتقاضاها عن كل مركبة تتراوح بين 3 و15 مليون سنتيم حسب طراز السيارة، موضحا بذلك أنه تعاملاته مع شركة نيسان  كانت تتم عن طريق إرسال الفواتير باستعمال "الايمايل" ليقوم بطباعتها فيما بعد ووضع ختمه الشخصي وختم شركته عليها ويرسلها إلى المدير المالي، مؤكدا أن الفواتير كلها صحيحة ولا وجود لأي تزوير أو تضخيم فيها وهي القيمة الحقيقية الخاصة بتعاملاته التجارية  مع الشركة. 

عكس تصريحاته، أوضح دفاع شركة "نيسان" أن المتهم اصطنع عدة أختام لتحرير فواتير حرك بموجبها عدة دعاوي قضائية، والدليل على ذلك ضبط مصالح الأمن مجموعة من الأختام منها ما هو تابع لبنك "البركة" وأختام تخص الضرائب، وكذا ختم للمدير المالي لشركة "نيسان" التي لحق بها ضررا كبيرا وطالب في الأخير بإلزام المتهم بدفع مبلغ يفوق مليار سنتيم تعويض عن الخسائر.

فيما يتعلق الملف الثاني الخاص بالنصب والاحتيال الذي تابعه به صاحبا وكالة لكراء السيارات فقد أكدا خلال جلسة المحاكمة أنهما تقربا من الوكيل المعتمد لشركة "هيونداي" من أجل تجديد عتاد وكالة كراء السيارات الخاصة بهما واقتناء 21 مركبة مختلفة ،بعدما تصرفا في السيارات القديمة التي كانت بالوكالة وجمعا مبلغ  ملياري سنتيم سلماه للمتهم الذي يمنحهما في المقابل الطلبية التي تقدما بها، ولأنه أخل بالاتفاق المبرم بينهم تقدما بشكوى ضده ومتابعته قضائيا بتهمة النصب والاحتيال ومطالبته باموالهما، وهي التهمة التي أنكرها المتهم الذي أكد أنه لم يتسلم أي مبلغ مالي من الضحيتين وأنه فعلا اتفق معهما مبدئيا ولم يتم أي اجراء رسمي بينهم.

حياة سعيدي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha