شريط الاخبار
التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم


توبع في ملف ثاني بعدما سلب وكالة كراء سيارات ملياري سنتيم

"نيسان "تقاضي وكيلها المعتمد بتهمة تزوير فواتير بقيمة 17 مليار سنتيم


  22 جوان 2018 - 12:23   قرئ 363 مرة   0 تعليق   محاكم
"نيسان "تقاضي وكيلها المعتمد بتهمة تزوير فواتير بقيمة 17 مليار سنتيم

التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة الدار البيضاء عقوبة 5 سنوات حبسا نافذة و500 ألف دينار غرامة مالية في حق الوكيل المعتمد لسيارات "نيسان"

و"هيونداي" المدعو "ص،ك" لمتابعته من قبل شركة " نيسان " بعد تزوير خواتيم محررات تجارية وفواتير تخص المدير المالي للشركة استعملها لرفع عدة شكاوى قضائية أمام محكمة بئر مرد رايس واستصدار أحكام قضائية لصالحه، منها شكوى أمام محكمة الدار البيضاء تخص فواتير بقيمة 17 مليار و350 مليون سنتيم، وفي قضية ثانية طالب ممثل الحق بنفس العقوبة في حق المتهم الموقوف لتورطه بالنصب والاحتيال على وكلاء كراء السيارات أحدها ابن محامي بالعاصمة سلبهما مبلغ 2 مليار سنتيم مقابل تجديد عتادهما وبيعهما 21 سيارة لم يستلمها الثنائي. 

أودعت شركة نيسان" الجزائر" شكوى ضد وكيلها المعتمد بالجزائر المدعو "ص،ك"  بالتزوير في فواتير راسلهم من أجلها للحصول على مستحقاته المالية، والتي تبين أنها مزورة بعدما تأكدوا أنها  تحمل أختاما وتوقيع  مزور للمدير المالي للشركة، استعملها فيما بعد لمتابعتهم قضائيا وإلزامهم على الدفع على إثر شكوى رفعها أمام ذات المحكمة.

بمثوله نهاية الأسبوع الماضي للمحاكمة أنكر التهمة الموجهة إليه وصرح أن الفواتير صحيحة وأنه تعامل مع شركة نيسان بطريقة رسمية خلال الفترة الممتدة بين سنتي  2011 و2014 وسلمهم مركبات من مختلفة منها 2400 مركبة في سنة واحدة  كانت غير مجهزة بأجهزة الراديو، وكلفه شراءها مبلغ 1.9 مليار سنتيم، وأن قيمة العمولة التي كان من المفترض أن يتقاضاها عن كل مركبة تتراوح بين 3 و15 مليون سنتيم حسب طراز السيارة، موضحا بذلك أنه تعاملاته مع شركة نيسان  كانت تتم عن طريق إرسال الفواتير باستعمال "الايمايل" ليقوم بطباعتها فيما بعد ووضع ختمه الشخصي وختم شركته عليها ويرسلها إلى المدير المالي، مؤكدا أن الفواتير كلها صحيحة ولا وجود لأي تزوير أو تضخيم فيها وهي القيمة الحقيقية الخاصة بتعاملاته التجارية  مع الشركة. 

عكس تصريحاته، أوضح دفاع شركة "نيسان" أن المتهم اصطنع عدة أختام لتحرير فواتير حرك بموجبها عدة دعاوي قضائية، والدليل على ذلك ضبط مصالح الأمن مجموعة من الأختام منها ما هو تابع لبنك "البركة" وأختام تخص الضرائب، وكذا ختم للمدير المالي لشركة "نيسان" التي لحق بها ضررا كبيرا وطالب في الأخير بإلزام المتهم بدفع مبلغ يفوق مليار سنتيم تعويض عن الخسائر.

فيما يتعلق الملف الثاني الخاص بالنصب والاحتيال الذي تابعه به صاحبا وكالة لكراء السيارات فقد أكدا خلال جلسة المحاكمة أنهما تقربا من الوكيل المعتمد لشركة "هيونداي" من أجل تجديد عتاد وكالة كراء السيارات الخاصة بهما واقتناء 21 مركبة مختلفة ،بعدما تصرفا في السيارات القديمة التي كانت بالوكالة وجمعا مبلغ  ملياري سنتيم سلماه للمتهم الذي يمنحهما في المقابل الطلبية التي تقدما بها، ولأنه أخل بالاتفاق المبرم بينهم تقدما بشكوى ضده ومتابعته قضائيا بتهمة النصب والاحتيال ومطالبته باموالهما، وهي التهمة التي أنكرها المتهم الذي أكد أنه لم يتسلم أي مبلغ مالي من الضحيتين وأنه فعلا اتفق معهما مبدئيا ولم يتم أي اجراء رسمي بينهم.

حياة سعيدي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha