شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

شاركا في اغتيال مير دلس السابق إلى جانب جنود ومواطنين

الإرهابيان يوسف و القعقاع أمام جنايات بومرداس


  26 جوان 2018 - 20:48   قرئ 625 مرة   0 تعليق   محاكم
الإرهابيان  يوسف و القعقاع أمام جنايات بومرداس

أرجأت حكمة الجنايات لدى مجلس قضاء بومرداس أمس،البث في قضية أقدم عنصرين إرهابين خطيرينبولاية بومرداس التحقا بالعمل الإرهابي سنة 1995،ويتعلق الأمر بكل من  خ كريم˜ المكنى بالقعقاع و  ل علي˜ الملقب ب  يوسف˜ الذين تم توقيفهما خلال عملية نوعيةنفذتها المصالح المشتركة للأمن والجيش الوطني الشعبي في سنة 2017بمدينة دلس وتمكنت من القضاء على عنصرين آخرين.



تم تحويل الموقوفين متهمي الحالعلى محكمة الجنايات لمحاكمتهما بمجموعة من الأعمال الإرهابية الخطيرة أهمها مشاركتهما فيقتل رئيس بلدية دلس السابقسنة 2000والعشرات من عناصر الجيش الشعبي الوطني.

قضية الحال -وحسب ما جاء في أطوار المحاكمة-تعود وقائعها لشهر مارسلسنة 2017، حينما تم توقيف الإرهابيين المذكوريينرفقة عنصرين أخرين في اشتباكات مع مصالح الجيش الشعبي الوطني بناء على معلومات مفادها تسلل 4 إرهابيينلمدينة دلس،وكللت العملية النوعية التي قامت بها عناصر الجيش بالقضاء على عنصرين وهما كل من المكنى  عبد القادر˜ و˜ت مصطفى˜ والقبض على متهمي الحال كل من المدعو  خ كريم˜ والمكنى ب  القعقاع˜ وهو مكلف بالإعلام لدى الجماعات المسلحة و˜ل علي˜المكنى بـ  يوسف˜، واعترفمتهمي الحال خلال مجريات التحقيق خاصة  المكنى بـ˜القعقاع˜الذي اعترف بانتمائه للجماعات المسلحة المنضوية تحت لواء التنظيم الإرهابي المعروف بـ  الجماعة السلفية للدعوة والقتال˜ الناشطة عبر إقليم دلس ـ تيزي وزو سنة 2008 عن طريق تجنيده من طرف الارهابي المكنى  عقبة˜في سرية تضم 77 ارهابي على رأسهم الارهابي  ل علي˜ المكنى يوسف المنخرط منذ 1995 المتهم الثاني في قضية الحال، هذا الأخير الذي كانت مسيرته الإرهابية على مدار 21 سنة حافلة بالأعمال الإرهابية خاصة في مدينة دلسراح ضحيتها عسكريين واختطاف مواطن بحجة التعامل مع عناصر الأمن وذبحه مع دفنه سنة1998، كما شارك في تنفيذ اعتداء ارهابي باستعمال المتفجرات استهدفت مركبة لقوات الشرطة بمنطقة باب السور، راح ضحيتها 3 شهداء وعملية اغتيال دركيين بـ  لاسيتي˜ وآخرين بالزي المدني في وسط المدينة، ناهيك عن اغتيال شرطيين آخرين بالمدينة الجديدة وحرس بلدي في  سوربرو˜كل هذه الأعمال نفذها ببلدية دلس، كما قامت ذاتالعناصر باعتداء بواسطة متفجرات استهدف قافلة عسكرية بالثوابت، راح ضحيتها ثلاث عناصر إضافة لاعتداء آخر استهدفمركبة لقوات الشرطة سنة 2000 استشهد خلال شرطيين واغتيال رئيس المجلس الشعبي البلدي بوسط المدينة في نفس السنة،واستمر في عمله الإجرامي بعد تنقله إلى منطقة ميزرانة في سرية أخرى تضم 90 ارهابيا على رأسهم المكنى بـ  عكرمة˜ونفذوا عدة أعمال إجرامية استهدفت قوات الجيش والاستيلاء على 12 رشاشا واغتيال حرس بلدي، كما شارك في عملية اجرامية بمنطقة أزفون بتيزي وزو أسفرت عن استشهاد 8 عناصر شرطة و7من عناصر الجيش، ليحول إلى دلس مرة ثانية سنة 2016مع المكنى القعقاع و˜م شعبان˜ المكنى ب  بلال˜ الذي قضي عليه قبل أسابيع فقط، والمكنى ب  عبد القادر˜ حيث مكثوا في غابة بوعربي ثمحي عين حمادوش، بدلسوكان نشاطهم تكليف عناصر الدعم والاسناد وارسالها إلى المعاقل بتيزي وزو، واستمروا في مسيرتهم لغاية شهر مارس 2017، وهو تاريخ توقيفهم بعد تطويق أمني بدلس.

ضاوية. م

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha