شريط الاخبار
البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين

شاركا في اغتيال مير دلس السابق إلى جانب جنود ومواطنين

الإرهابيان يوسف و القعقاع أمام جنايات بومرداس


  26 جوان 2018 - 20:48   قرئ 1016 مرة   0 تعليق   محاكم
الإرهابيان  يوسف و القعقاع أمام جنايات بومرداس

أرجأت حكمة الجنايات لدى مجلس قضاء بومرداس أمس،البث في قضية أقدم عنصرين إرهابين خطيرينبولاية بومرداس التحقا بالعمل الإرهابي سنة 1995،ويتعلق الأمر بكل من  خ كريم˜ المكنى بالقعقاع و  ل علي˜ الملقب ب  يوسف˜ الذين تم توقيفهما خلال عملية نوعيةنفذتها المصالح المشتركة للأمن والجيش الوطني الشعبي في سنة 2017بمدينة دلس وتمكنت من القضاء على عنصرين آخرين.



تم تحويل الموقوفين متهمي الحالعلى محكمة الجنايات لمحاكمتهما بمجموعة من الأعمال الإرهابية الخطيرة أهمها مشاركتهما فيقتل رئيس بلدية دلس السابقسنة 2000والعشرات من عناصر الجيش الشعبي الوطني.

قضية الحال -وحسب ما جاء في أطوار المحاكمة-تعود وقائعها لشهر مارسلسنة 2017، حينما تم توقيف الإرهابيين المذكوريينرفقة عنصرين أخرين في اشتباكات مع مصالح الجيش الشعبي الوطني بناء على معلومات مفادها تسلل 4 إرهابيينلمدينة دلس،وكللت العملية النوعية التي قامت بها عناصر الجيش بالقضاء على عنصرين وهما كل من المكنى  عبد القادر˜ و˜ت مصطفى˜ والقبض على متهمي الحال كل من المدعو  خ كريم˜ والمكنى ب  القعقاع˜ وهو مكلف بالإعلام لدى الجماعات المسلحة و˜ل علي˜المكنى بـ  يوسف˜، واعترفمتهمي الحال خلال مجريات التحقيق خاصة  المكنى بـ˜القعقاع˜الذي اعترف بانتمائه للجماعات المسلحة المنضوية تحت لواء التنظيم الإرهابي المعروف بـ  الجماعة السلفية للدعوة والقتال˜ الناشطة عبر إقليم دلس ـ تيزي وزو سنة 2008 عن طريق تجنيده من طرف الارهابي المكنى  عقبة˜في سرية تضم 77 ارهابي على رأسهم الارهابي  ل علي˜ المكنى يوسف المنخرط منذ 1995 المتهم الثاني في قضية الحال، هذا الأخير الذي كانت مسيرته الإرهابية على مدار 21 سنة حافلة بالأعمال الإرهابية خاصة في مدينة دلسراح ضحيتها عسكريين واختطاف مواطن بحجة التعامل مع عناصر الأمن وذبحه مع دفنه سنة1998، كما شارك في تنفيذ اعتداء ارهابي باستعمال المتفجرات استهدفت مركبة لقوات الشرطة بمنطقة باب السور، راح ضحيتها 3 شهداء وعملية اغتيال دركيين بـ  لاسيتي˜ وآخرين بالزي المدني في وسط المدينة، ناهيك عن اغتيال شرطيين آخرين بالمدينة الجديدة وحرس بلدي في  سوربرو˜كل هذه الأعمال نفذها ببلدية دلس، كما قامت ذاتالعناصر باعتداء بواسطة متفجرات استهدف قافلة عسكرية بالثوابت، راح ضحيتها ثلاث عناصر إضافة لاعتداء آخر استهدفمركبة لقوات الشرطة سنة 2000 استشهد خلال شرطيين واغتيال رئيس المجلس الشعبي البلدي بوسط المدينة في نفس السنة،واستمر في عمله الإجرامي بعد تنقله إلى منطقة ميزرانة في سرية أخرى تضم 90 ارهابيا على رأسهم المكنى بـ  عكرمة˜ونفذوا عدة أعمال إجرامية استهدفت قوات الجيش والاستيلاء على 12 رشاشا واغتيال حرس بلدي، كما شارك في عملية اجرامية بمنطقة أزفون بتيزي وزو أسفرت عن استشهاد 8 عناصر شرطة و7من عناصر الجيش، ليحول إلى دلس مرة ثانية سنة 2016مع المكنى القعقاع و˜م شعبان˜ المكنى ب  بلال˜ الذي قضي عليه قبل أسابيع فقط، والمكنى ب  عبد القادر˜ حيث مكثوا في غابة بوعربي ثمحي عين حمادوش، بدلسوكان نشاطهم تكليف عناصر الدعم والاسناد وارسالها إلى المعاقل بتيزي وزو، واستمروا في مسيرتهم لغاية شهر مارس 2017، وهو تاريخ توقيفهم بعد تطويق أمني بدلس.

ضاوية. م