شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

ينقلها لصالح تاجر مخدرات مارس عليه الفعل المخل للحياء وهدده بالتشهير به

توقيف شخص بالمسيلة كان بصدد نقل 250 كلغ من المخدرات إلى العاصمة


  29 جوان 2018 - 13:41   قرئ 294 مرة   0 تعليق   محاكم
توقيف شخص بالمسيلة كان بصدد نقل 250 كلغ من المخدرات إلى العاصمة

تمكنت مصالح الجمارك أثناء قيامها بدورية روتينية في منطقة سيدي عامر بولاية المسيلة من كشف عنصر بشبكة إجرامية تتاجر في المخدرات، كان بصدد نقل كمية تقدر بـ 250 كلغ على متن سيارة من نوع "غولف" تعطلت في طريقه إلى العاصمة أين يتم ترويجها من قبل أشخاص آخرين ألقي القبض على أحدهم فيما بقي اثنان آخران في حال فرار.

حيثيات القضية حسب ما ذكر في جلسة المحاكمة بمحكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء تعود إلى تاريخ 12 ديسمبر 2016 عندما كانت مصالح الجمارك تقوم بدورية روتينية ليلا بمنطقة سيدي عامر بالمسيلة أين لفتت انتباهها سيارة من نوع "غولف" متوقفة بالطريق نتيجة عطل بسبب انفجار عجلاتها في حدود منتصف الليل، وعند اقتراب أفرادها من السائق ظهرت عليه علامات التوتر، فاشتبهوا فيه ثم قاموا بتفتيش  السيارة، وعلى مستوى صندوقها الخلفي تم ضبط كمية تقدر بـ 250 كلغ من المخدرات مخبأة بإحكام، وإثر ذلك قدموا بلاغا إلى مصالح الدرك الوطني التي حضرت إلى المكان وألقت القبض على السائق المدعو "خ، مروان" وتمت إحالته على التحقيق. وأثناء استجوابه، اعترف المشتبه فيه بنقل المخدرات من منطقة مغنية إلى العاصمة لصالح شخص يدعى "س، محمد" الذي حتم عليه ذلك بعدما هدده بنشر فيديو لهما يصور ممارستهما الفعل المخل بالحياء. وللتأكد من صحة أقواله، تم عرضه على الطبيب الشرعي الذي أكد بعد إخضاعه للفحص أنه لم يتعرض لأي اعتداء جنسي. واستغلالا لسجل المكالمات الهاتفية الخاص بالمتهم، تم التوصل إلى شخص يدعى "س ، بلال" اتصل به عدة مرات، حيث تم إلقاء القبض عليه، بالإضافة إلى شخص ثالث يدعى "ق، مختار" اتصل بالمتهم الأول هاتفيا نحو 12 مرة، إلا أنه بقي في حال فرار. وأثناء التحقيق مع المتهمين الموقوفين، اعترفا بأنهما كانا يعملان  لصالح المدعوين "ق، مختار" و"س، محمد" اللذين كلفاهما بنقل المخدرات من منطقة مغنية بتلمسان إلى العاصمة وضواحيها لإعادة بيعهما هناك بعد تخزينها بمستودع قاموا بكرائه. ووجهت للمتهمين جناية القيام بطريقة غير مشروعة بحيازة وحصول واشتراء قصد البيع أو التخزين أو التسليم أو نقل المخدرات في إطار جماعة إجرامية منظمة، ثم أحيلا على محكمة الجنايات التي مثلا أمامها نهاية الأسبوع الماضي للمحاكمة أين صرح المتهم "خ، مروان" بأنه كان ينقل سلعا لصالح المدعو "س، محمد" بعدما ابتزه  بنشر صور له  ومقاطع فيديو وهو يمارس الجنس عليه، كما أوضح للمحكمة أنه لم يقدم شكوى ضده بالخصوص خوفا من الفضيحة، وأكد أنه لم يكن على علم بأن محتوى السلع مخدرات، مؤكدا أنه لايعرف المتهمين الآخرين. من جهته، نفى المتهم الثاني "س، بلال" بدوره التهمة المنسوبة إليه، مؤكدا أنه كان يظن أن السلع التي كان ينقلها للمتهم الفار مجرد ألبسة، نافيا علاقته بتجارة المخدرات، وهي التصريحات التي لم تقتنع بها النيابة العامة التي التمست توقيع عقوبة السجن المؤبد في حق المتهم "خ، مروان" والمتهمين الفارّين، وعقوبة 10 سنوات سجنا نافذا في حق المتهم "س، بلال".

 حياة سعيدي