شريط الاخبار
آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها

المسروقات كانت بسيارته التي ركنها في حظيرة "علي ملاح"

تاجر يتعرض لسرقة 40 مليونا ورخصة حمل سلاح ملك لوالده


  29 جوان 2018 - 13:41   قرئ 210 مرة   0 تعليق   محاكم
تاجر يتعرض لسرقة 40 مليونا ورخصة حمل سلاح ملك لوالده

 مثل أمام محكمة سيدي امحمد نهاية الأسبوع الماضي حارس بحظيرة سيارات في "علي ملاح" بالعاصمة، بناء على إجراءات الاستدعاء المباشر، لمواجهة تهمة السرقة، إثر الشكوى التي تقدم بها الضحية ضده لدى مصالح الأمن بعد تعرضه لسرقة مبلغ من المال قدره 40 مليون سنتيم، إضافة إلى رخصة حمل سلاح ملك لوالده المتقاعد من الجيش. 

وقائع قضية الحال حسبما جاء في الملف القضائي تعود لتاريخ 28 ماي 2018، حين توجه الضحية وهو تاجر إلى حظيرة سيارات بـ "علي ملاح" من أجل ركن سيارته من نوع "باسات" كعادته، وكان يرافقه إلى الحظيرة كالعادة محافظ شرطة صديقه، وبتاريخ الواقعة وبمجرد ولوجه إلى الحظيرة تم إخطاره بأن جميع الأماكن محجوزة، مما جعله يقوم بركن السيارة في الرواق، وبعدها قام بتسليم المفاتيح للمتهم بغية تغيير مكان المركبة، ثم غادر الحظيرة. وبعد عودته في اليوم الموالي اكتشف أن سيارته تعرضت للسرقة، حيث تم الاستيلاء على مبلغ من المال قدره 40 مليون سنتيم، ورخصة حمل سلاح ملك لوالده المتقاعد من الجيش، ومن أجل ذلك توجه إلى مركز الشرطة وقيد شكوى ضد المتهم عن تهمة السرقة. وخلال جلسة المحاكمة، أنكر المتهم التهم الموجهة إليه جملة وتفصيلا، مصرحا بأن الضحية فعلا متعود على ركن سيارته بحظيرة السيارات التي يعمل فيها حارسا، مضيفا أنه بتاريخ الوقائع تسلم مفاتيح مركبة الضحية بغية إعادة ركنها في مكان مناسب، نافيا بشدة استيلاءه على المسروقات حسبما جاء في شكوى الضحية. من جهته، ظل المتهم متمسكا بتصريحاته التي أدلى بها سابقا خلال مراحل التحقيق، مشيرا إلى أنه سلم المفاتيح للمتهم، وفي اليوم الموالي اكتشف أمر السرقة، طالبا تعويضا ماديا من هيئة المحكمة. دفاع المتهم خلال تدخله التمس البراءة نظرا لغياب الأدلة التي تدين موكله بالجرم المنسوب إليه. وعلى ضوء المعطيات المقدمة في الجلسة، التمس ممثل الحق العام توقيع عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا، وغرامة مالية بقيمة 50 ألف دينار، فيما ارتأت المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة لاحقة.

إيمان فوري