شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

سلبتها 157 مليون سنتيم مقابل تسوية وضع محل تجاري

شابة تنتحل صفة موظفة بمصلحة الاعتمادات بولاية الجزائر


  29 جوان 2018 - 13:41   قرئ 272 مرة   0 تعليق   محاكم
شابة تنتحل صفة موظفة بمصلحة الاعتمادات بولاية الجزائر

أقدمت شابة في العقد الثاني من العمر، موقوفة رهن الحبس المؤقت، على انتحال صفة موظفة بوزارة المالية، وموظفة بمصلحة الاعتمادات بولاية الجزائر، وقامت بالاحتيال على الضحية، وسلبت منها مبلغ 157 مليون سنيتم عبر إيهامها بتسوية وضع محل تجاري ملك لوالدها المتوفى، بتواطؤ من عون أمن واستقبال بولاية الجزائر.

 قضيّة الحال تفجرت بتاريخ 30 جانفي 2017، حين تقدمت الضحية بشكوى ضد المتهمين أمام مصالح الأمن بالعاصمة، وجاء في معرض شكواها أنها التقت في تاريخ الوقائع عن طريق الصدفة بالمتهمة أمام مقر ولاية الجزائر، وتبادلا أطراف الحديث فيما بينهما، وأخبرتها المتهمة أنها موظفة بمصلحة الاعتمادات بولاية الجزائر، وأن بإمكانها أن تسوي وضع المحل التجاري الذي كان ملكا لوالدها المتوفى، وأوهمتها بأنها ستجلب لها شهادة تحيين مقابل منحها مبلغ 157 مليون سنتيم، وهو ما وافقت عليه الضحية التي توجهت في اليوم الموالي إلى مقر ولاية الجزائر أين التقت بالمتهمة التي توجهت بها مباشرة إلى المتهم الثاني في القضية، والذي يشغل منصب عون استقبال وتوجيه بولاية الجزائر، ووعد الضحية بتسوية وضع المحل التجاري في أقرب الآجال. وبعد تسلم المتهمة المبلغ المالي غابت عن الأنظار، مما جعل الضحية تروادها شكوك حول الموضوع، حيث تقدمت إلى مصالح الأمن وبلغت عن المتهمين اللذين تم توقيفهما بتاريخ 7 فيفري 2018، ونسبت للمتهمة الرئيسة في القضية تهم التزوير واستعمال المزور، النصب والاحتيال، التدخل في وظائف عمومية، وأودعت رهن الحبس المؤقت، فيما أستفاد شريكها من إجراءات الاستدعاء المباشر بعدما وجهت له تهم المشاركة في التزوير والنصب والاحتيال.

وخلال استجواب المتهمة من قبل هيئة المحكمة، نفت بشدة انتحال صفة موظفة بمصلحة الاعتمادات بولاية الجزائر، كما نفت الاحتيال على الضحية، مصرحة بأن المبلغ المالي الذي تحدثت عنه الضحية قد اقترضته منها بسبب مشاكل عائلية كانت تتخبط فيها في تلك الفترة، مشيرة إلى أنها وقّعت على وثيقة اعتراف بدين عند الموثق، وأن الوثيقة بحوزة الضحية. من جهته، نفى المتهم الثاني معرفته بالمتهمة الأولى جملة وتفصيلا. وعلى ضوء ما تقدم في الجلسة من معطيات، التمس وكيل الجمهورية تسليط عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا و50 ألف دينار غرامة مالية ضد المتهمة الرئيسة، وعامين حبسا نافذا ضد المتهم الثاني.

إيمان فوري