شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

ألقي عليه القبض بمطار الجزائر رفقة آخر إلى الجيش النظامي السوري

إرهابي من قالمة يروي تفاصيل سفره والتحاقه بـبداعش˜ سوريا والعراق


  01 جويلية 2018 - 20:13   قرئ 387 مرة   0 تعليق   محاكم
إرهابي من قالمة يروي تفاصيل سفره والتحاقه بـبداعش˜ سوريا والعراق

إدانة 7 متهمين من بينهم امراتان تنشطان بمعاقل التنظيم بـ 20 سنة سجنا

قضت محكمة الجنايات الابتدائية بإدانة 7 متهمين -من بينهم امرأتان-معظمهم ينحدرون من ولاية قالمة التحقوا بمعاقل التنظيم الإرهابي   داعش   بالأراضي السورية بعقوبة 20 سنة سجنا نافذة غيابيا، أحدهم يشتبه في أنه لقي حتفه هناك عن جناية الانخراط في جماعة إرهابية تنشط خارج الوطن والاشادة بالأفعال الإرهابية، كما أصدرت حكما بسبق الفصل في الملف في حق أربعة متهمين آخرين موقوفين.



توصلت مصالح فرقة مكافحة الإرهاب والتحريض لأمن ولاية الجزائر إلى المتهمين في القضية في إطار تحرياتها عن الأشخاص الذين ينشطون لصالح تنظيمات ارهابية داخل وخارج الوطن، بحيث وضع تحت تصرفها المدعو   ز، لخضر˜ المكنى˜ أبو زينب˜ الذي أوقفته مصالح شرطة الحدود على مستوى مطار هواري بومدين قادما من تركيا بموجب رخصة دخول الى الجزائر صادرة عن القنصلية العامة الجزائرية المعتمدة باسطمبولوالمدعو˜ ت، م، عبد الهادي˜ الذي قدم من مطار دمشق بسوريا باستغلال جوز سفره ، وهو ما استدعى اخضاعهما للتحقيق القضائي للاشتباه في أمرهما، وخلال سماع المتهم   ز، لخضر   المنحدر من ولاية قالمة صرح أنه التحق بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام   داعش   وساعده في ذلك شخص يدعى   ل، بدر الدين   المكنى  أبو هريرة˜ المنحدر من نفس الولاية والذي كان متشبعا بالثقافة الدينية ومتشدد يميل إلى التيار الجهادي، واستطاع بعد تعرفه عليه بنشر أفكاره والتأثير بها عليه، ومن خلال إلحاحه المستمر عليه لمرافقته من أجل الالتحاق بإحدى تنظيمات المقاومة للاحتلال الأمريكي وعن وجود الجهاد في سبيل الله ضد الطغاة المستعمرين لبلاد الإسلام، ومع بداية سنة 2014 أكد له   ل، بدر الدين   أنه مسافر رفقة زوجته   ز، خولة   وصهره   ز، محمد   وزوجة هذا الأخير

  ح، سمية   من أجل الالتحاق بتنظيم  داعش˜ وأوضح له أنه في حالة دخولهم الأراضي السورية سيتصل به هاتفيا بهدف توجيهه للالتحاق به وكان الغرض من ذلك تجنب اكتشاف أمرهم من قبل مصالح الأمن الجزائرية اذا لم يتمكنوا من عبور الحدود التركية والعودة من جديد إلى أرض الوطن، وصرح المتهم أن

  ل، بدر الدين   سلم له رقم شخص يعرف بـ  أسامة الجزائري˜ المقيم بتركيا باعتباره من سيتوسط له ويساعده للالتحاق بالتنظيم الارهابي وسلمه كلمة السر التي يستعملها عند اتصاله به المتمثلة في   أبو أسامة من طرف أبو دجانة  ، وأضاف في تصريحاته أن المدعو   ح، هارون   المقيم بمنطقة بوروايح بولاية قالمة أخطره أنه اتصل بالمدعو   ل، بدر الدين   عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي وتأكد من دخوله الاراضي السورية والتحاقه بـ  داعش˜، ومن أجل ذلك قرر هو الأخر الهجرة واللحاق بـ   ل، بدر الدين   بحيث تحصل على تأشيرة سفر الى تركيا بعدما باع سيارته من نوع  رونو كونغو˜لسد مصاريف سفره وأوهم عائلته أنه سيسافر الى تونس للعمل بإحدى الشركات الخاصة وبتاريخ 15 أكتوبر 2015 غادر التراب الوطني باتجاه تركيا وهناك اتصل بالمدعو أبو أسامة الجزائري هاتفيا والذي حدد له مكان الالتقاء وأرسل له فيما بعد شخصين أحدهما يكنى   أبو جهاد  والثاني   أبو الوليد   ثم لحق بهم أبو أسامة الجزائري والذين أرسلوه للمبيت باحدى الفنادق ومن ثمنحو منطقة حدودية باحدى المضافات أين يتم تجميع الاشخاص وهناك اتصل ب   ح، هارون   ليطلب منه الاتصال ب   ل، بدر الدين   حتى يلاقيه بسوريا ثم دخلوا الى التراب السوري وكان في استقبالهم أشخاص تابعين لـ  داعش˜ وتم نقلهم الى مضافة أين التقى   ل، بدر الدين   الذي طلب منه الاتصال بعائلته وأخبرهم أنه متواجد بتركيا للسياحة والعمل قصد تضليل مصالح الامن في حال الاستفسار عنه، ليتم بعدها تحويله إلى تنظيم داعش˜ بالعراق لتلقي تدريب عسكري على مختلف الأسلحة غير أنه لم يتأقلم مع الوضع واستغل فرصة تعرفه على شخص يكنى   أبو دجانة العراقي   وتوسط له لإرجاعه إلى سوريا وهناك التقى

  م، سالم   والمدعو  م، فارس˜ المكنى   أبو دجانة العنابي   و˜ ل، بدر الدين   الذي طلب مساعدته في العودة الى الجزائر غير أن هذا الأخير لقي مصرعه نتيجة اصابته بانفجار لغم أثناء معركة دارت بين الجيش النظامي وتنظيم   داعش   وتأكد من وفاته شخصيا، وبخصوص زوجة هذا الاخير   ز، خولة   فقد بقيت بحلب رفقة شقيقها   ز، محمد   المكنى أبو ابراهيم   وزوجته   ح، سمية  ، كما أن المدعو   ل، سمير   المكنى  أبو حيدرة   فقد قتل هو الاخر بالعراق وتعرف عليه من خلال الصور التي عرضها عليه المكنى عبد الرحمان العنابي بحيث شاهده وهو مصاب بشظايا وجهه وصدره ، وتمكن بعدها من العودة الى ارض الوطن بعد دخول الاراضي التركية وقصد القنصلية الجزائرية اين تم اتخاذ جميع الاجراءات قصد رجوعه الى الجزائر ومنحه بطاقة زرقاء اللون ، وخلال التحقيق معه نفى مشاركته في أي عملية اجراميةبالعراق وسوريا، ومن جهته المتهم   ت، م، الهادي   أكد أنه كان يقيم بسوريا ويملك بطاقة اقامة هناك وانضم الى الجيش النظامي وحمل السلاح كمتطوع بموجب رخصة تثبت ذلك كما أنه كان يتلقى راتبا شهريا يقدر بـ 33 ألف ليرة سورية وكان يزاول مهامه بفرع الجوية بالمهام الخاصة تابعة لجيش النظام وخلال شهر مارس 2015 تلقى رسالة من قريبه يخبره أنه محل بحث من قبل المصالح الامنية وعرض عليه العودة الى الجزائر فتوجه الى سفارة الجزائر بدمشق التي تكفلت بإعادته الى الجزائر وتم توقيفه بمطار الجزائر.

حياة سعيدي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha