شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

عن تهمة تبديد المال العام

البراءة لـ "مير" بولوغين السابق وموظفين بالبلدية


  06 جويلية 2018 - 13:54   قرئ 301 مرة   0 تعليق   محاكم
البراءة لـ "مير" بولوغين السابق وموظفين بالبلدية

فصلت محكمة سيدي أمحمد أمس، في ملف قضية "المير" السابق لبلدية بولوغين المدعو "ز.ن" والحالي "ل.ت" الذي كان خلال الوقائع نائب أول لرئيس البلدية، رئيس لجنة اختيار العروض، نائب رئيس البلدية المكلف بالمصالح التقنية والعمران وبتسيير مخزن البلدية، "م.ل" موظف رئيس مصلحة الوسائل العامة، إلى جانب رئيس حظيرة البلدية وسائق فيها، بعد تورطهم في قضية فساد متعلقة بجنح تبديد أموال عمومية ومخالفة قانون الصفقات ومنح مزية غير مستحقة والتصريح الكاذب في محاضر رسمية. 

تداعيات قضية الحال، تعود لسنة 2014، وانطلقت على إثر الشكوى التي رفعها عضو لجنة الشؤون الاجتماعية رفقة رئيسة لجنة الشؤون الاجتماعية إلى النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر الذي أمر وكيل الجمهورية بمحكمة باب الوادي بفتح تحقيق وبالتالي أحيل الملف على محكمة سيدي أمحمد لتغيير الاختصاص الإقليمي، وجاء في فحوى الشكوى أن ولاية الجزائر منحت لبلدية بولوغين غلاف مالي مقدر بـ 210 مليون سنتيم، مخصص لاقتناء المحافظ المدرسية التي كانت موجهة للتلاميذ المعوزين، غير أن المتهمين في قضية قاموا بمخالفة قانون الصفقات، بعد أن جلبوا 700 محفظة من عند أحد الممونين دون المرور بقانون الصفقات وأدخلوهم إلى مخزن البلدية وأخرجوهم من المخزن لتوزيعها عن طريق شاهدة منتخبة وكان ذلك بتاريخ 6 أفريل 2014، وبعد مرور أسبوع على الوقائع أي في 12 أفريل انعقدت لجنة الصفقات من أجل تسوية الوضعية، من جهة أخرى كشف التحقيق أن المتهمون في القضية قاموا بتضخيم فواتير اقتناء المحافظ ، من خلال تدوينهم بأن سعر المحفظة الواحدة تم اقتنائها بحوالي 3000دج، غير أنه تم شرائها بمبلغ 500دج، كما جاء في الملف أن هناك مصاريف مأدبة عشاء في شاطئ "لامدراك" سجلت على عاتق البلدية، أما فيما يخص جنحة التصريح الكاذب في محاضر رسمية فتتعلق بلجنة اختيار العروض وفتح الأظرفة حيث قدم مدراء المدارس الذين استفادوا من المحافظ وثائق تثبت تسلمهم المحافظ في 6 أفريل واللجنة انعقدت في 12 أي انعقادها في تاريخ لاحق وليس سابق عن توزيع المحافظ.

خلال استجواب المتهمين أمس، من قبل هيئة المحكمة، أنكروا جملة وتفصيلا التهم المتابعين بها، فيما طلب هيئة الدفاع التماس البراءة لموكليهم خاصة بعد التماسات النيابة التي طلبت تطبيق القانون، بعد أن أكد أمين الخزينة ببلدية بولوغين أن المبلغ المالي المقدر بـ 210 مليون سنتيم والذي توبع من أجله المتهمين لا يزال بخزينة البلدية، هذه التصريحات من شأنها أن تحبط جميع التهم على المتهمين حسب ما أكده المحامون أمس بالجلسة، أما دفاع رئيس بلدية بولوغين فقد أكد خلال مرافعته أن "المير" لا يتدخل في إبرام الصفقات أو العقود، مضيفا أن الوالي المنتدب أنداك طلب منه الإسراع في توزيع المحافظ، فيما أشار دفاع أخر أن الملف الحالي تم تضخيمه وسببه صراع داخلي بين من قدم الشكوى والمشتكي منه.

إيمان فوري

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha