شريط الاخبار
مصارع يقتل شخصا اقتحم مسكن شقيقته بحسين داي قبل شهر و10 أيام ... لأول مرة ملامح رئيس الجزائر المقبل غير واضحة! الحكومة تستمع لآراء الخبراء والمختصين للحد من ظاهرة "الحرقة" جون نوفال يؤكد أن منتقديه لا يعرفونه ويحملون "أحقادا تاريخية" بن غبريت تثمن "التحوير البيداغوجي" ومدى مساهمته في الإصلاحات التربوية مصالح الأمن تطيح ببارونات تهريب المخدرات وتوقف 23 تاجرا الجزائر الأسوأ عالميا في تدفق الأنترنت بسبب "داتا سنتر" السردين بـ 700 دينار والأسماك البيضاء والحمراء على صفيح من نار مسيرة مليونية لمساندة "ربراب" يوم 5 مارس المقبل بتيزي وزو استمرار القبضة الحديدية بين بن غبريت والتكتل النقابي شبكات تُهرب أسلحة حربية عبر الحدود وتُوجهها لعصابات الإجرام الرئاسيات في موعدها القانوني ... وهؤلاء من أعلنوا ترشحهم إلى غاية اليوم الجيش الليبي يقضي على 3 قياديين من تنظيم القاعدة على رأسهم "أبو طلحة الليبي" 20 سنة سجنا نافذا لـ "صلاح أبو محمد" المكلف بالإعلام بتنظيم القاعدة لبلاد المغرب الإسلامي تكليف رئاسي يوحي ببقاء بن صالح رئيسا لمجلس الأمة رئيس الحكومة المغربي يسقط "تودد" ملكه في الماء ويتهم الجزائر بـ"المناورة" بن غبريت تحذّر أولياء التلاميذ من مخاطر التطبيق الجديد "تيك توك" العطل المرضية كلفت صندوق الضمان الاجتماعي 1600 مليار سنتيم ربراب يعلن عن إطلاق استثمارات جديدة في تيزي وزو إنجاز مركب للبتروكيماوي بأرزيو في وهران بنوك صينية تضمن 80 بالمائة من تمويل مشروع الفوسفات المدمج الحمى القلاعية وطاعون صغار المجترات يتمددان ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط

كان ضمن عصابة من 9 أشخاصمنهم مفتش شرطة وأعوان أمن 

محاكمة بحار تورط في تهريب المهاجرين عبرباخرة طارق ابن زياد


  11 جويلية 2018 - 20:17   قرئ 316 مرة   0 تعليق   محاكم
محاكمة بحار تورط في تهريب المهاجرين عبرباخرة طارق ابن زياد

مثل أمام محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء العاصمةأمس أحد المتهمين، وهو بحار تورط رفقة 9 متهمين آخرين في تهريب المهاجرين عبر باخرة طارق بن زياد،باستعمال دفتر ملاحة مزور مقابل مبلغ 6 آلاف أورو أي ما يعادل 80 مليون سنتيم للشخص الواحد.

 

سبق لمحكمة الجنايات أن عالجت القضية عدة مرات آخرها سنة 2016،بعد قبول المحكمة العليا الطعن بالنقض الذي تقدم به 6 متهمين من أصل عشرة، ومن بين المتهمينمفتش شرطةوأعوان أمن وبحارةوجهت لهم جنايتي تكوين جمعية أشرار بغرض تهريب المهاجرين وجنحة التزوير واستعمال المزور،وتمت إدانتهم بعقوبات تراوحت بين4 و5 سنوات سجنا نافذا، بينما استفاد اثنان منهم من البراءة، بعدما كانت المحكمةقدأدانتهم بعقوبات تراوحت بين 18 شهرا و7سنوات سجنا نافذا.

مباشرة التحقيق كانت بناء على معلومات حول تحركات مشبوهة على مستوى الميناء بخصوص مخطط تهريب مهاجرين سريين على متن باخرة طارق بن زياد، حيث شوهد شرطي بالميناء كان معينا للعمل في مراقبة مدخل الميناء، ومفتش الشرطة  م، الصادق˜ الذي يشتغل في المناوبة، يدخل ويخرج وبدت تحركاته غريبة، حيث قام مفتش الشرطة بتأمين دخول الحراقة إلى الميناء، وقد اشتبه الشرطي في الأمر إلا أن المفتش  م، الصادق˜ رد بأن الشخص الأول الذي دخل كان بصحبته وبالتالي لا داعي لتفتيشه أو مراقبته، حيث تم توقيف  م. رشيد˜ و˜و.خالد˜ و˜د. أمين˜ الذي يعمل بورشة ميكانيك بحي ميرمار، وكان على علاقة مع المدعو  ل، سفيان˜ يعمل بحارا، عرض عليه مساعدته للهجرة مقابل 6000 أورو ويخبره بعدها عن برمجة رحلة بالتاريخ المذكور، وتم فعلا الالتقاء بالميناء أين التقى المتهم  سفيان˜ رفقة بحار آخر  ك. نور الدين˜، حيث قام باستصدار دفتر الملاحة البحرية من أجل تمكينه من ولوج الميناء دون لفت انتباه الأعوان المراقبين، حيث إن الحراقة كانوا يدخلون الميناء باستعمال دفتر الملاحة للإفلات من نقاط المراقبة والتفتيش إلى غاية الدخول الباخرة، فيما كان مفتش الشرطة يقوم بتأمين هذه العمليات، فيما كان المتهم  ك. نور الدين˜ بانتظارهم أمام الباخرة رفقة بحار ثان يدعى سفيان، إلا أن مصالح الأمن أحبطت مخطط الهجرة بعد توقيف  و. خالد˜ و˜م. رشيد˜ اللذين كانا مختبئين بإحدى غرف الباخرة في انتظار عودة البحارة رفقة ثلاثة مهاجرين آخرين، كانوا يستعدون للإبحار السري، فيما تمكن المتهم  ل، سفيان˜ من الفرار من الباخرة مباشرة بعد مداهمتها من طرف عناصر الأمن، وبقي في حال فرارإلى غاية توقيفه. وخلال سماعه من قبل هيئة المحكمة، أنكر التهم المنسوبة إليه، موضحا أن الغرف التي ضبط بها الحراقة يتم غلقها بواسطة أرقام سرية، وأنه لا يملك تلك الأرقام، مضيفا أنه أنهى يوم الوقائع عمله على الساعة الرابعة مساء وأن القبض على الحراقة كان في حدودالخامسة مساء، وهو ما جعل قاضي الجلسة يواجهه بكشف المكالمات الهاتفية الذي أثبت وجود اتصالات هاتفية من المكان ذاته قبل دقائق عن الساعة الخامسة.

حياة سعيدي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha