شريط الاخبار
انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل

كان ضمن عصابة من 9 أشخاصمنهم مفتش شرطة وأعوان أمن 

محاكمة بحار تورط في تهريب المهاجرين عبرباخرة طارق ابن زياد


  11 جويلية 2018 - 20:17   قرئ 383 مرة   0 تعليق   محاكم
محاكمة بحار تورط في تهريب المهاجرين عبرباخرة طارق ابن زياد

مثل أمام محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء العاصمةأمس أحد المتهمين، وهو بحار تورط رفقة 9 متهمين آخرين في تهريب المهاجرين عبر باخرة طارق بن زياد،باستعمال دفتر ملاحة مزور مقابل مبلغ 6 آلاف أورو أي ما يعادل 80 مليون سنتيم للشخص الواحد.

 

سبق لمحكمة الجنايات أن عالجت القضية عدة مرات آخرها سنة 2016،بعد قبول المحكمة العليا الطعن بالنقض الذي تقدم به 6 متهمين من أصل عشرة، ومن بين المتهمينمفتش شرطةوأعوان أمن وبحارةوجهت لهم جنايتي تكوين جمعية أشرار بغرض تهريب المهاجرين وجنحة التزوير واستعمال المزور،وتمت إدانتهم بعقوبات تراوحت بين4 و5 سنوات سجنا نافذا، بينما استفاد اثنان منهم من البراءة، بعدما كانت المحكمةقدأدانتهم بعقوبات تراوحت بين 18 شهرا و7سنوات سجنا نافذا.

مباشرة التحقيق كانت بناء على معلومات حول تحركات مشبوهة على مستوى الميناء بخصوص مخطط تهريب مهاجرين سريين على متن باخرة طارق بن زياد، حيث شوهد شرطي بالميناء كان معينا للعمل في مراقبة مدخل الميناء، ومفتش الشرطة  م، الصادق˜ الذي يشتغل في المناوبة، يدخل ويخرج وبدت تحركاته غريبة، حيث قام مفتش الشرطة بتأمين دخول الحراقة إلى الميناء، وقد اشتبه الشرطي في الأمر إلا أن المفتش  م، الصادق˜ رد بأن الشخص الأول الذي دخل كان بصحبته وبالتالي لا داعي لتفتيشه أو مراقبته، حيث تم توقيف  م. رشيد˜ و˜و.خالد˜ و˜د. أمين˜ الذي يعمل بورشة ميكانيك بحي ميرمار، وكان على علاقة مع المدعو  ل، سفيان˜ يعمل بحارا، عرض عليه مساعدته للهجرة مقابل 6000 أورو ويخبره بعدها عن برمجة رحلة بالتاريخ المذكور، وتم فعلا الالتقاء بالميناء أين التقى المتهم  سفيان˜ رفقة بحار آخر  ك. نور الدين˜، حيث قام باستصدار دفتر الملاحة البحرية من أجل تمكينه من ولوج الميناء دون لفت انتباه الأعوان المراقبين، حيث إن الحراقة كانوا يدخلون الميناء باستعمال دفتر الملاحة للإفلات من نقاط المراقبة والتفتيش إلى غاية الدخول الباخرة، فيما كان مفتش الشرطة يقوم بتأمين هذه العمليات، فيما كان المتهم  ك. نور الدين˜ بانتظارهم أمام الباخرة رفقة بحار ثان يدعى سفيان، إلا أن مصالح الأمن أحبطت مخطط الهجرة بعد توقيف  و. خالد˜ و˜م. رشيد˜ اللذين كانا مختبئين بإحدى غرف الباخرة في انتظار عودة البحارة رفقة ثلاثة مهاجرين آخرين، كانوا يستعدون للإبحار السري، فيما تمكن المتهم  ل، سفيان˜ من الفرار من الباخرة مباشرة بعد مداهمتها من طرف عناصر الأمن، وبقي في حال فرارإلى غاية توقيفه. وخلال سماعه من قبل هيئة المحكمة، أنكر التهم المنسوبة إليه، موضحا أن الغرف التي ضبط بها الحراقة يتم غلقها بواسطة أرقام سرية، وأنه لا يملك تلك الأرقام، مضيفا أنه أنهى يوم الوقائع عمله على الساعة الرابعة مساء وأن القبض على الحراقة كان في حدودالخامسة مساء، وهو ما جعل قاضي الجلسة يواجهه بكشف المكالمات الهاتفية الذي أثبت وجود اتصالات هاتفية من المكان ذاته قبل دقائق عن الساعة الخامسة.

حياة سعيدي