شريط الاخبار
القصبة.. بين ماض مجيد وتحد لمزاج الطبيعة وإهمال الإنسان عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق

رقاة مزيفون ينشرون إعلانات كاذبة لبيع السيارات ويطلقون وعودا وهمية بالزواج

مُحتالون تفنّنوا في النصب وحوّلوا "الفايسبوك " إلى وسيلة للإيقاع بالضحايا


  14 جويلية 2018 - 13:56   قرئ 934 مرة   0 تعليق   محاكم
مُحتالون تفنّنوا في النصب وحوّلوا "الفايسبوك " إلى وسيلة للإيقاع بالضحايا

- 170 جريمة إلكترونية خلال الأربعة أشهر الأولى من السنة الجارية 

انتهج العديد من النصابين طرقا جديدة من أجل الإيقاع بالضحايا في شباكهم وسلبهم أموالا طائلة بالملايين، حيث اتخذوا من مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة "الفايسبوك"، وسيلة للتحايل عليهم، بعد انتحالهم لصفة "رقاة مزيفين" قصد جلب الفتيات وسلبهن مصوغاتهن، فيما قام البعض منهم بنشر إعلانات كاذبة متعلقة بصفقات بيع السيارات، أما بعض المحتالين فاختاروا "الفايسبوك" لربط علاقات وهمية مع الفتيات والنصب عليهن بعد إيهامهن بالزواج.

قضايا عديدة من هذا النوع أصبحت تطرح يوميا على المحاكم، بعد أن تمكنت فرق مكافحة الجريمة الإلكترونية من الإطاحة بالعديد من الناصبين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الذين استغلوا طموح الضحايا لتحقيق أهدافهم في وقت قياسي، بعد إيهامهم بتقديم يد المساعدة لهم، ليسلبوهم بعد ذلك أموالا طائلة، ولنا من المحاكم عينة عن هذه القضايا.

ينتحل صفة راقي مغربي مزيف وينصب على فتاة 

أقدم شاب في العقد الثاني من العمر، ينحدر من ولاية جيجل، على انتحال صفة راقي مغربي مزيف ونصب على فتاة بسلبها مجوهرات بقيمة 140 مليون سنيتم، بعد أن أوهمها أنه سيعالج شقيقتها المريضة عن طريق الرقية الشرعية، وذلك بالتواطؤ مع شريكيه.

فصول قضية الحال، انطلقت على إثر الشكوى التي قيدتها الفتاة الضحية ووالداتها، مفادها أنها تعرضت للنصب على يد راقي مغربي مزيف تعرفت عليه عن طريق "الفايسبوك"، والملقب بـ "أبي مازن المغربي"، الأخير أوهمها بأنه راقي، ويساعدها من أجل علاج شقيقتها المريضة عن طريق  الرقية الشرعية، وخلال المحادثات التي جرت بينهما عبر "الفايسبوك" أخبرها المتهم الرئيسي في القضية أنها تعاني هي الأخرى من سحر، وطلب منها جلب جميع المجوهرات التي تملكها عائلتها والتي تفوق قيمتها 140 مليون سنتم، واتفق معها أن يلتقيا أمام مسجد بالشراقة، كما طلب منها أن تترك المصوغات تحت شجرة مقابلة لابتدائية وتغادر المكان، فيما قام بعد ذلك الراقي المزيف بالاستيلاء على المجوهرات وغاب بعدها  عن الأنظار، وعلى اثر ذلك اتصلت الضحية بمصالح الأمن وبلغت عن المتهم الذي تم التوصل إليه عن طريق رقم هاتفه، أما المتهم الثاني فقد تورط في القضية كون الراقي المزيف استعمل "الويفي" الخاص به من أجل فتح حساب عبر "الفايسبوك"،  من جهته المتهم الثالث تم إقحامه في قضية الحال، لأن المتهم الرئيسي كان يجري الاتصالات من رقم هاتفه الشخصي، وعلى إثر ذلك تم توقيف المتهمين، وإحالتهم على المحاكمة بناء على إجراءات المثول الفوري لمواجهة تهمة النصب والاحتيال.

خلال استجواب المتهم الرئيسي من قبل هيئة المحكمة، اعترف بأنه تعرف على الضحية عبر "الفايسبوك"، الأخيرة طلبت منه أن يبحث لها عن راقي كي يساعدها لترتبط مرة ثانية بصديقها التي انفصلت عنه، نافيا بشدة استلائه على مجوهراتها على حسب ما ادعت به، مشيرا أن المصوغات سلمتهم لصديقها التي سبق وأن منحته قلادة وإسوارة على حسب ما أخبرته خلال المحادثات التي درات بينهما عبر "الفايسبوك"، أما المتهمان الآخران فقد نفيا علاقتها بالقضية جملة وتفصيلا.

يتعرف على فتاة ويسلبها مبلغ 69 مليون سنتيم  

التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة الحراش عقوبة عامين حبس نافذ و50 ألف دينار غرامة مالية نافذة في حق شاب في العقد الثاني من العمر لمتابعته بتهمة النصب والاحتيال والتهديد بالتشهير التي راحت ضحيتها فتاة تعرف عليها عبر "الفايسبوك" وربطتها علاقة غرامية به ليسلبها مبلغ 69 مليون سنتيم بعدما وعدها بالزواج .

حوكم أمس المتهم غيابيا بعدما تخلف عن حضور جلسة المحاكمة على الرغم من الاستدعاءات المباشرة التي تقدمت بها المحكمة، وتمت بحضور الطرف المدني الذي دافع عن موكلته وهي فتاة تلاعب بمشاعرها بعدما تعرفت عليه وربطتها به علاقة غرامية عبر "الفايسبوك"، ومقابل وعود بالزواج طلب منها أن تعيره مبلغا من المال من أجل استثماره في مشروع ليكون نفسه قبل أن يتقدم لخطبتها ويرجعه لها فيما بعد، وبدافع الثقة سلمته الضحية مبلغ 69 مليون سنتيم غير أنه استولى عليه وأصبح يتهرب منها، وعندما طالبته بمالها تعرضت إلى كل أنواع السبّ والشتم من قبله كما هددها بنشر صورها على شبكات التواصل الاجتماعي، ومن أجل ذلك أودعت شكوى ضده أمام مصالح الأمن، أين تم استجوابه وإحالته على المحاكمة بموجب إجراءات الاستدعاء المباشر غير أنه لم يمتثل أمام العدالة، وأثناء مرافعة دفاع الضحية أكد أن المتهم من المفروض أن يكون موقوفا بالمؤسسة العقابية لخطورة الواقعة باعتبار أن الضحية تعرضت كذلك للسب والشتم والتهديد بالقتل غير أن النيابة العامة لم تتابعه بهاتين التهمتين ووجهت له تهمة النصب والاحتيال والتهديد بالتشهير عن طريق نشر صورها على "الفايسبوك" لتشويه سمعتها، وعلى هذا الأساس طالب باسترجاع المبلغ الذي استولى عليه المتهم مع تعويض مادي قدره 100 مليون سنتيم. 

جمركي مزيف ينصب على ضحية في صفقة بيع سيارة  

أقدم شاب في العقد الثاني من العمر، تاجر سيارات على انتحال صفة جمركي، والنصب على الضحية الذي أوهمه ببيعه سيارة عرضها عبر "الفايسبوك"، ليسلبه مبلغ 170 مليون سنتيم، ولاذا بعدها بالفرار، وبناء على الشكوى التي تقدم بها الضحية ضد المتهم تم توقيفه وإحالته مباشرة على العدالة، لمواجهة تهمة النصب والاحتيال، وانتحال صفة.

حيثيات قضية الحال، انطلقت بعد أن عرض المتهم سيارة من نوع "كليو كومبيس" للبيع عبر موقع التواصل الاجتماعي "الفايسبوك"، ليتصل به الضحية من أجل الاستفسار عن سعر المركبة وحددا موعدا معه، وبتاريخ الوقائع جلب الضحية معه مبلغ 170 مليون سنتيم، الأخير قام بوضعه بسيارة المتهم، وفي غفلة منه انطلق المتهم بسيارته إلى وجهة مجهولة، الأمر الذي جعل الضحية يتوجه مباشرة إلى مركز الشرطة وأودع شكوى ضده عن تهمة النصب والاحتيال، وانتحال صفة، وبعد التحقيقات التي فتحتها مصالح الضبطية القضائية تم التوصل إلى المشتبه فيه الذي أودع رهن الحبس المؤقت.

اعترف المتهم خلال مثوله أمس أمام المحكمة منذ الوهلة الأولى بالتهمة الموجهة إليه، مصرحا أنه فعلا أخطر الضحية بأنه جمركي، وسلبه مبلغ 170 مليون سنتيم الذي قام بوضعه بسيارته، وبرر فعلته أنه يوم الوقائع تلقى اتصالا من عائلته التي أخطرته بخبر وفاة عمه، الأمر جعله يغادر المكان بسرعة، مشيرا بأنه لم يكن على علم بأن المبلغ المالي كان بسيارته، وبسبب الظروف التي مر بها تعذر عليه الاتصال بالضحية الذي أرجع له المبلغ المالي، من جهته دفاعه طلب من هيئة المحكمة منح فرصة ثانية لموكله، كونه غير مسبوق قضائيا، وإفادته بأقصى ظروف التخفيف، وعليه التمس ممثل الحق العام بمحكمة سيدي أمحمد تسليط عقوبة عام حبسا نافذة، و50 ألف دينار غرامة مالية نافذة ضد المتهم.

حلاقة تتعرض للنصب من محتال 

تابعت فتاة تعمل كحلاقة، صديقها أمام العدالة، بتهمة النصب والاحتيال والتهديد بالتشهير عبر "الفايسبوك"، بعد انفصاله عليها بعد علاقة غرامية لم تدم طويلا، واتهمته بأنّه سرق منها لوح إلكتروني "طابلات" وهددها بالتشهير بها عن طريق نشر صورها على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" بالإضافة إلى سرقة خواتمها الذهبيّة وهاتفها النقال.

خلال جلسة محاكمة المتهم بمحكمة الحراش التي مثل أمامها بموجب إجراءات المثول الفوري بعدما سبق إيداعه رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش، أنكر التهمة المنسوبة إليه جملة وتفصيلا، وصرح أنه فعلا كان على علاقة مع الضحيّة، مشيرا أنها قامت ببيعه اللوحة الالكترونية مقابل 9000 دج، نافيا بذلك سرقتها منه كما تدعي أو سرقة خواتمها وهاتفها النقال، كما أنّه لم يهددها بنشر صورها كما ادعت الضحيّة التي أكدت أمام المحكمة أنها تعمل  كحلاقة وتعرفت على المتهم منذ فترة وربطتهما علاقة غرامية به، وقبل الواقعة التقت به وأحضرت معها "طابلات" تخصها، لكن أثناء مغادرتها نسيتها بسيارته وأخطرها أنّه سيرجعها لها مساءا، لكن ذلك لم يحصل ولما طالبته بها رفض إرجاعها لها، ولأنها انفصلت عنه أصبح يهددها بنشر صورها عبر "الفايسبوك" للتشهير بها والإساءة لسمعتها، كما أنه كان يقوم بفتح صفحتها على "الفايسبوك" ويتواصل مع أصدقائها على أساس أنها هي، ما جعلها تخسر صديقاتها وتطرد من عملها بعدما شوه صورتها أمامهم، والأكثر من ذلك أن عائلتها طردتها من المنزل، لتطالب في الأخير باسترجاع ما سلبه منها المتهم، وعليه التمس وكيل الجمهورية عامين حبس نافذة

إعداد: إيمان فوري

 

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha