شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

أحدهم ضُرب على رأسه بسيف وآخر أُصيبت ذراعه

عصابة تتهجم على محل لبيع الملابس وتعتدي على مالكيه بأسلحة بيضاء


  30 جويلية 2018 - 21:51   قرئ 374 مرة   0 تعليق   محاكم
عصابة تتهجم على محل لبيع الملابس وتعتدي على مالكيه بأسلحة بيضاء

تعرض صاحب محل تجاري لبيع الملابس، بحي بومعطي بالحراش، إلى هجوم مسلح من قبل مجموعة من الشبان تتكون من 14 شخصا مدججين بسيوف وخناجر قاموا بالاعتداء على ابنيه، بحيث أصيب الأول بجرح على مستوى رأسه بسبب ضربة تلقاها بواسطة سيف، فيما أصيب الثاني وهو قاصر بجروح خطيرة على مستوى ذراعه وتحصل على عجز طبي مدة 45 يوما.

 

تمكن والدهما من الإفلات منهم بعدما قاومهم بواسطة سلم كان يستعمله في المحل، وكان سبب بالاعتداء ضبط أحدهما، وهو يسرق  فوطة˜ من المحل، ولأن الضحية طلب منه إرجاعها، غادر المكان ثم عاد رفقة شركائه للهجوم على المحل .

وتلقت مصالح أمن الحراش بلاغا من مواطنين بخصوص تعرض محل تجاري لبيع الألبسة ببومعطي إلى هجوم مسلح من قبل جماعة منحرفين قاموا بالاعتداء على صاحب المحل وولديه، والذين لاذوا بالفرار قبل وصول عناصر الشرطة إلى المكان، والتي باشرت تحرياتها للتوصل إلى الفاعلين بعدما صرح الضحايا لهم أن أحد المتهمين المدعو  ج، و˜ الذي يقيم بحي بومعطي قام بسرقة  فوطة˜ من المحل، ولما تفطنوا له وإلزامه على إرجاعها قام بتهديدهم بالاعتداء وغادر المكان ليعود بعد لحظات رفقة 13 شخصا كانوا حاملين أسلحة بيضاء، وقاموا بالاعتداء على الابن الأكبر بسيف على مستوى الرأس وتسببوا له في عجز عن العمل مدة 10 أيام، أما الابن القاصر فقد تم الاعتداء عليه بواسطة سكين على مستوى ذراعه وتحصل على عجز طبي مدة 45 يوما، فيما نجا والدهما من الاعتداء لأنه دافع عن نفسه بواسطة سلم المحل والذي لوح به لإبعادهم عن المكان قبل أن يفروا. ومن أجل ذلك قامت مصالح الشرطة باستغلال تسجيلات كاميرات المراقبة المركبة خارج المحل التجاري وتم التوصل إلى الفاعلين وهم شبان مسبوقين قضائيا قاموا بمداهمة منازلهم لكن لم يتم العثور عليه، فيما تمكنوا من إلقاء القبض على المتهم الرئيسي الذي أحيل على محكمة الحراش بموجب إجراءات المثول الفوري لمواجهة تهمة الضرب والجرح العمدي بسلاح أبيض. وخلال المحاكمة، حاول إنكار الوقائع المنسوبة وأنه لا تربطه علاقة بالقضية، وهو عكس ما صرح به الضحايا الذين أكدوا أنه من حاول سرقة المحل وهو من اعتدى عليهم رفقة باقي المتهمين الفارين. ومن جهته دفاع الطرف المدني طالب بتعويض قدره 500 ألف دينار لصاحب المحل، مع تعيين خبير طبي لفحص ولديه مع تعويض مالي مؤقت قدره 100 ألف دينار لكل واحد منهما. وعلى أساس الوقائع المتابع بها المتهمون التمس وكيل الجمهورية توقيع عقوبة 5 سنوات حبسا نافذا مع إصدار أمر بالقبض في حق المتهمين الفارين .

حياة سعيدي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha