شريط الاخبار
التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018

مصالح الدرك أوقفتهم في حالة تلبس صدفة

شخصان يتعرضان لاعتداء ومحاولة سرقة بالمحمدية


  10 أوت 2018 - 12:19   قرئ 153 مرة   0 تعليق   محاكم
شخصان يتعرضان لاعتداء ومحاولة سرقة بالمحمدية

أوقفت مصالح الدرك الوطني مجموعة أشرار تتكون من خمسة أفراد في حالة تلبس  وهم بصدد الاعتداء على شخصين توقفا بسيارتهما بالطريق السريع القريب من المركز التجاري " أرديس " بالعاصمة بغرض سرقتهما ، بحيث تمكن سائق السيارة من الفرار بمجرد مشاهدته لدورية الدرك وسلم نفسه في اليوم الموالي وأحيل بذلك المتهمون على المحاكمة امام محكمة الحراش بموجب اجراءات المثول الفوري لمواجهة تهمة تكوين جمعية أشرار للإعداد لجنحة السرقة تحت طائل التهديد .

حسب ما ذكر في جلسة المحاكمة فإن المتهمين الخمسة تنقلوا الى المركز التجاري  "أرديس " على متن سيارة قاموا باستئجارها من احد وكالات الكراء، وبجواره تناولوا الحبوب المهلوسة، وفي حدود الساعة التاسعة ليلا غادروا المكان بمجرد دخولهم الطريق السريع شاهدوا سيارة متوقفة على متنها شخصين، وعندها تجاوزوا السيارة وتوقفوا قبلها بمسافة قصيرة، نزل منها أربعة منهم عدا السائق الذي بقي بالسيارة وتوجوا نحو الضحيتين بحيث قصدوا أحدهما وقاموا بالاعتداء عليه بعدما باغته أحد المتهمين من الخلف وقام بخنقه ما أدى إلى فقدانه الوعي للحظات قصيرة وبمجرد أن استعاد وعيه وجد نفسه ملقى على الارض وأحدهم كان يفتش جيوبه والبقية واقفون، وأثناء ذلك تفاجأوا بمصالح الدرك الوطني الذين كانوا في دورية روتينية وألقوا القبض عليهم في حالة تلبس فيما تمكن سائق السيارة من الفرار ، وسلم نفسه صبيحة اليوم الموالي أمام عن الضحية الثاني فهو الاخر فر من المعتدين أثناء الواقعة وأثناء عودته كان مصالح الدرك بالمكان ، وبمثول المتهمين امام هيئة المحكمة أنكروا التهمة المنسوبة اليهم وأكدوا انهم لم يحاولوا الاعتداء على الضحيتين وسرقتهما ، بحيث صرح سائق السيارة أنهم كانوا بالمركز التجاري " أرديس " وبعد  مغادرتهم المكان طلب منهم صديقه التوقف لقضاء حاجته وعندها نزل أربعتهم من السيارة ولم يرجعوا وبمجرد مشاهدته لمصالح الدرك الوطني غادر المكان خوفا على السيارة كونها مستأجرة ولم يعلم بما وقع إلا في اليوم الموالي عندما سلم نفسه لمصالح الدرك الوطني، ومن جهتهم باقي المتهمين أكدوا ان ماحصل هو مجرد شجار وقع مع الضحيتين ولم يحاولوا ابدا سرقتهما وهو عكس ما اكده هذين الاخيرين الذين صرحا انهما تعرضا للاعتداء من قبل المتهمين الاربعة الذين استولوا على هاتف نقال ومبلغ من المال من الضحية الذي قاموا بخنقه، وهي الوقائع التي اعتبرها ممثل النيابة العامة ذات طابع جنائي لتوفر ظروفها المتمثلة في الليل والتعدد واستحضار مركبة وتكوين جمعية أشرار وعلى هذا الاساس التمس تسليط عقوبة 4 سنوات حبسا نافذا و200 ألف دينار غرامة مالية

 

 

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha