شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

المتهمون مهددون بعقوبة 10 سنوات حبسا نافذا

مصرح جمركي ضمن عصابة تتاجر بالمخدرات بالعاصمة


  22 أوت 2018 - 20:02   قرئ 551 مرة   0 تعليق   محاكم
مصرح جمركي ضمن عصابة تتاجر بالمخدرات بالعاصمة

ناقشت محكمة سيدي أمحمد، أول أمس، قضية 3 شبان -من بينهم  مصرح جمركي- كوّنوا عصابة للمتاجرة بالمخدرات في أحياء العاصمة، حيث تم القبض على المتهم الرئيس في القضية وبحوزته كمية من المخدرات، برفقة المتهمين الأخرين، وعلى إثر ذلك تم إحالة هؤلاء على التحقيق القضائي، بعد أن وجهت لهم تهمة المتاجرة بالمخدرات.

 

فصول قضية الحال، وحسب ما جاء في الملف القضائي، انطلقت بعد ورود معلومات مؤكدة ومسبقة إلى مصالح الضبطية القضائية، مفادها وجود عصابة بصدد ترويج المخدرات من نوع  القنب الهندي˜، بين أوساط الشباب بالعاصمة، واستغلالا لتك المعلومة، قامت ذات المصالح بمداهمة حي المتهم الرئيس الذي يشغل منصب مصرح جمركي، أين تم القبض عليه متلبسا وبحوزته كمية معتبرة من المخدرات، الأخير كان برفقة المتهمين الأخرين، وعلى إثر ذلك تم اقتياد المتهمين إلى مركز الشرطة وتحوليهم مباشرة على التحقيق، وخلال الاستماع لتصريحاتهم فندوا بشدة تهمة المتاجرة بالمخدرات، فيما اعترفوا أنهم مدمنين على استهلاكها منذ فترة طويلة، وبناء على ذلك تم إعداد ملف قضائي ضدهم أحيلوا بموجبه على العدالة، لمواجهة تهمة المتاجرة بالمخدرات. خلال جلسة المحاكمة، صرح المتهم الرئيس في القضية الذي يشغل منصب مصرح جمركي بالميناء، أن كمية المخدرات المضبوطة بحوزته اقتناها من عند شخص يجهل هويته بمبلغ 19 ألف دينار، بغية استهلاكها، نافيا بشدة ترويجها بين أوساط الشباب -حسب ما ورد في الملف القضائي- منوها أنه يوم الوقائع التقى صدفة بالمتهم الثاني في القضية الذي يعد ابن حيه، الأخير لم يتم العثور بحوزته على أي شيء، وهي نفس التصريحات التي أكدها هذا الأخير خلال استجوابه من قاضية الجلسة. من جهته المتهم الثالث، أنكر علاقته بالقضية جملة وتفصيلا، ومعرفته بالمتهمين الأخرين، غير أنه لم ينكر أنه كان مدمن على استهلاك المخدرات، ومسبوق قضائيا في عدة قضايا إجرامية، معربا في معرض تصريحاته، أنه لم يمض على خروجه من المؤسسة العقابية بالجلفة سوى 13 يوما، وعليه التمس البراءة من هيئة المحكمة، وهي نفس الطلبات التي تمسك بها المتهمان الأخران، وطالب بها هيئة دفاع المتهمين، التي أكدت أن عناصر التهمة المتابع بها موكليهم غير قائمة في قضية الحال، وعليه طلبوا إعادة تكييف الوقائع من جرم المتاجرة بالمخدرات إلى تهمة الحيازة من أجل الاستهلاك الشخصي، وعلى ضوء المعطيات المقدمة في الجلسة التمس ممثل الحق العام بمحكمة سيدي أمحمد تسليط عقوبة 10 سنوات حبسا نافذا، و1 مليون دينار غرامة مالية نافذة ضد المتهمين، فيما أجلت المحكمة الفصل في القضية إلى جلسة لاحقة.

إيمان فوري